العدد : ١٥٤٤٥ - الاثنين ٠٦ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٥ - الاثنين ٠٦ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤١هـ

عربية ودولية

"الحبتور" متسائلًا.. أين يكمن الخلل في منظمة الصحة العالمية؟

خلف الحبتور

السبت ٣٠ مايو ٢٠٢٠ - 10:47

تسأل رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، ورئيس مجلس إدارة شركة دبي الوطنية للتأمين على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" بشأن إدارة منظمة الصحة العالمية لملف جائحة "كورونا" التي تعصف بالعالم وتشل اقتصاده.
وقال: "منذ بداية أزمة كورونا‬⁩، برزت منظمة الصحة العالمية‬⁩ كمرجع لإدارة الأزمة عالمياً وتوجيه الدول لأصدار قرارات كان لها وقع عميق جداً اقتصادياً واجتماعياً. وقد ظهر للعيان فشل المنظمة في تأدية مهمتها بنجاح. فهل الخلل في ميثاقية هذه المنظمة أم في اختيار المسؤولين لتحقيق أهدافها؟".
مضيفًا: "انتقاد منظمة الصحة العالمية‬⁩ ليس عبثاً، فقد برهنت من خلال أدائها طوال هذه الفترة، منذ ظهور الحالة الأولى لكورونا‬⁩، عن جهل. إن لم يكن عن استهتار في التعاطي مع هذا الفيروس. وذلك من خلال إطلاق توجيهات وضوابط للتعاطي مع الأزمة، ثم عادت لتناقض هذه التوجيهات وتحذر من خطرها".

وقال ايضًا: "لقد استثمرت الدول مئات الملايين في تعقيم الطرقات والأماكن العامة وغيرها، لتعود منظمة الصحة العالمية‬⁩ وتصرح أن التعقيم غيد مفيد في التعاطي مع كورونا‬⁩. بعد أشهر من الحجر والشلل التام للاقتصاد العالمي، حذرت المنظمة من خطره على الصحة النفسية. من المستفيد من هذه التصريحات المتناقضة؟".
وختتمًا تغريداته حول هذا الموضوع بالقول: "أكان سوء أداء منظمة الصحة العالمية‬⁩ بريء أم متعمّد، فمن الضروري إعادة تقييم هذه المؤسسات والمنظمات العالمية واختيار العاملين فيها، فهي تملي قرارات قد تكون السبب في خراب مجتمعات ودول بأكملها. فإما أن تتم إدارتها من قبل مؤهلين نافذين أو يتم الاستغناء عنها".

aak_news