العدد : ١٥٤٤٥ - الاثنين ٠٦ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٥ - الاثنين ٠٦ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤١هـ

بريد القراء

حُرمنا من فرحة العيد لرحيل أعز الزملاء

يوسف أبوتاكي

السبت ٣٠ مايو ٢٠٢٠ - 02:00

في كل سنة من شهر رمضان الكريم والعيد ننتظر طلة الأب الروحي للجميع، الصحفي الكبير الأستاذ العزيز لطفي نصر رحمه الله.. (أبا وائل).. يبارك لنا بحلول رمضان ويهنئنا بعيد الفطر السعيد، ويتبادل التهاني مع الزملاء في أقسامهم.. عادة تعودنا عليها منه كل عام، صاحب الابتسامة والتواضع. ولسيادته مواقف إنسانية كثيرة على كل شخص التجأ إليه لطلب المساعدة.. إن كان في نطاق عمل الجريدة أو أي مساعدة من أي جهة كانت ببلدنا العزيز.. حكومية كانت أو غيرها، لا يتردد في تقديم المساعدة، بل يكون سعيدا جدا وخاصة عندما يحقق للشخص ما طلبه منه.

وأنا على يقين أن الذي يشعر بالأسى وغصة في القلب أكثر منا على هذا الرجل هو الأستاذ أنور عبدالرحمن رئيس التحرير (أبو جبران).. بحكم ملازمته له في كل شيء في عمل الجريدة، فقد كان رفيق دربه الطويل.. رحمك الله أبا وائل وأحسن الله إليك. 

وفقدنا أيضا الأستاذ العزيز ماجد العرادي رحمه الله رئيس القسم الرياضي الذي عمل منذ بداية الجريدة على ما أظن.. افتقدناه وبسرعة لم يمهله المرض طويلا.. وكان مخلصا لعمله حتى في أسوأ الظروف الخاصة به.. ودائم الزيارة لزملائه في أقسامهم.. رحمك الله يا أستاذ ماجد وأدخلك فسيح جناته.

والأستاذ العزيز المرح الصحفي سلمان الحايكي رحمه الله.. الكاتب المتعدد المواهب.. الكاتب الرياضي والسياسي والثقافي والشاعر المبدع.. وهو أيضا لا يقل إخلاصا عن الآخرين في العمل الصحفي.. بل إن مشاركاته كثيرة ومتنوعة ومتجددة، وله إسهامات كثيرة في المجال الصحفي.. الله يرحمك يا أبا علي ويحسن إليك.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news