العدد : ١٥٤٤٥ - الاثنين ٠٦ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٥ - الاثنين ٠٦ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤١هـ

الثقافي

نـــبــــض: سيدة في المقام

علي الستراوي

السبت ٣٠ مايو ٢٠٢٠ - 02:00

منحدرٌ..

له في العيد فستان حبيبتي الوحيد..

الخارج ُمن المدن الخائفة..

القادم بجسدٍ مثقلٌ بالهيام..

ليس له ما للورد من أغصان 

وما للنخل من عناقيد البسر 

حدثني الليل عن سره الغريب..

وعن قمرٍ لا ينشغلُ بضوء الشمس 

وعن شمعةٍ أضاعت طريق ظلمتها 

استعانت بالصباح البعيد..

منحدرٌ.. 

والأقفال مرضٌ يسكن زوايا البيت 

يثيرُ العيون الذابلة..

يغتصبُ الحبرَ من مناسم القلب 

وأنتِ كما عهدتك تنوسين فوق الورق..

تخاطبين النجوم بوجع الخوف 

لا- لهنا.. قادمة 

ولا - لهناك.. تنسجين حكاياتكِ 

بيتكِ على رابية الشعر..

تبني فوقه العصافير أعشاشها..

وتحلب كل نوقٍ في واقع القلق 

يتقدمها ما يتقدم العالم من حصار 

دون لغوٍ..

دون مواءٍ لقطط الشوارع..

ولا نباحٍ للكلاب السائبة..

الخوف من الفقد.. فقد 

وحبيبتي تعد السلال خاوية.. 

إلاّ- من الحب.. 

فهي سيدة في المقام.! 

تتوسد قلبي.. 

وفي شاشة التلفاز..

 تترك لدموعها المطر..

تهمس في أذني بصوت خفيف.. 

نمْ.. قبل يوم الضياع.. 

وقبل أفول نهار العيد! 

a.astrawi@gmail.com

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news