العدد : ١٥٤٤٥ - الاثنين ٠٦ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٥ - الاثنين ٠٦ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

بتوجيه من ناصر بن حمد.. لجنة تنسيق توزيع المساعدات تطلق مشروع «غذاؤك في بيتك» بالتعاون بين الملكية للأعمال الإنسانية ووزارة الداخلية

الجمعة ٢٩ مايو ٢٠٢٠ - 02:00

بناءً على القرار الصادر عن اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بتكليف المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بتشكيل لجنة لتنسيق الجهود ومتابعة توزيع التبرعات والمبالغ المستلمة ضمن حملة «فينا خير»، والتي أثبتت نجاح موقف الشراكة المجتمعية في مملكة البحرين، وبتوجيه من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية أطلقت لجنة لتنسيق الجهود ومتابعة توزيع التبرعات مشروع «غذاؤك في بيتك» بالتعاون مع وزارة الداخلية لدعم الأسر والمواطنين البحرينيين والمحتاجين والمتضررين من وباء كورونا. وذلك بحضور الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية رئيس لجنة تنسيق الجهود والمتابعة المعنية بتقديم المساعدات في الحملة الوطنية فينا خير والعميد الركن الدكتور الشيخ حمد بن محمد آل خليفة مساعد رئيس الامن العام لشؤون العمليات والتدريب بوزارة الداخلية.

وبهذه المناسبة تقدم الدكتور مصطفى السيد بخالص الشكر والتقدير إلى الفريق أول الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية على التعاون الكبير من قبل وزارة الداخلية مع أعمال المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية لجنة تنسيق الجهود والمتابعة المعنية بتقديم المساعدات في الحملة الوطنية فينا خير لدعم العمل الوطني والإنساني الذي تضطلع به خلال هذه الظروف الاستثنائية. مشيداً بجهود جميع منتسبي وزارة الداخلية في تعزيز الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا وتعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية، وحرصها على تعزيز التباعد الاجتماعي ودعم المتضررين من تداعيات كورونا من خلال تعاون المحافظات ومديريات الشرطة في توزيع وجبات غذائية بإشراف مباشر من رئاسة الأمن العام.

وبين الدكتور مصطفى السيد بأن مشروع «غذاؤك في بيتك» يعتبر المرحلة الثانية من توزيع الوجبات الغذائية على المحتاجين والتي تم تدشينها خلال شهر رمضان المبارك، حيث يعمل المشروع خلال المرحلة الثانية على توصيل سلة غذائية إلى بيوت المستفيدين من المشروع بحيث تحتوي هذه السلة على أهم السلع الغذائية الأساسية كالرز والملح والسكر والزيت وبعض الأطعمة المعلبة التي يحتاج إليها الفرد في حياته خلال هذه الظروف الاستثنائية، ليقوم المستفيدون بإعداد الطعام بأنفسهم وحسب ذوقهم وطريقتهم. وأوضح الدكتور مصطفى السيد بأن العمل في هذا المشروع سيكون مماثلاً لما تم في مشروع «دواؤك في بيتك» والذي أطلقته المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بالتعاون مع فريق المتطوعين في المؤسسة لتوفير الأدوية الطبية للأسر المنتسبة للمؤسسة ممن تعذر عليهم توفيرها في مثل هذه الظروف وممن لا يمكنهم وضعهم الصحي من الخروج لتلبية احتياجاتهم وشراء احتياجاتهم الضرورية، إذ تم رصد جميع الاحتياجات والعمل على توفيرها للمحتاجين وإيصالها إلى منازلهم، حيث سيتم العمل وفق نفس الآلية بالتعاون والعمل المشترك بين المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية وأفراد الأمن العام بوزارة الداخلية لتوصيل السلال الغذائية إلى منازل المحتاجين مع مراعاة كافة الأمور الصحية والاحترازية والوقائية بما يضمن صحة وسلامة جميع الأطراف. من جهته، أكد العميد الركن الدكتور الشيخ حمد بن محمد آل خليفة مساعد رئيس الأمن العام لشؤون العمليات والتدريب، أن حملة »فينا خير« والتي أطلقها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس مجلس أمناء المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية، حظيت بتجاوب مجتمعي فاعل من قبل المواطنين والمقيمين والمؤسسات، من منطلق أهدافها الإنسانية النبيلة ومبادئها الاجتماعية التي تعزز قيم التكافل والترابط وروح الأسرة الواحدة، الأمر الذي يسهم في تحقيق النتائج المرجوة للجهود الوطنية لمكافحة فيروس كورونا.

وأشاد مساعد رئيس الأمن العام بتوجيهات وزير الداخلية فيما يتعلق بالمشاركة الفاعلة للوزارة في عضوية لجنة تنسيق الجهود القائمة في الحملة الوطنية «فينا خير» من خلال المساهمة في تطوير آلية العمل المشترك بما يحقق الأهداف السامية التي انطلقت الحملة من أجلها. والجدير بالذكر أن هذا المشروع يأتي ضمن المرحلة الثانية لتنفيذ المبادرات من أعضاء لجنة تنسيق الجهود والمتابعة المعنية بتقديم المساعدات في الحملة الوطنية فينا خير بعد أن قامت المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية بتنفيذ توجيهات جلالة الملك المفدى بمساعدة الأسر المحتاجة المسجلة لدى المؤسسة الملكية للأعمال الانسانية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية المتضررة للتخفيف من الأعباء المادية التي يواجهونها في هذا الوضع الاستثنائي، حيث تم توزيع مكرمة جلالة الملك على 1000 أسرة من الأسر المكفولة لدى المؤسسة والأسر المسجلة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية.

 كما قدمت مساعدات لأكثر من 500 من أصحاب المشاريع متناهية الصغر من بنك الأسرة ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية، إضافة إلى دعم أكثر من 100 كفيف من المحتاجين الذين فقدوا وظائفهم، إضافة إلى مبادرة (أدويتك في بيتك) لتوفير الأدوية الطبية للأسر المنتسبة للمؤسسة ممن تعذر عليهم توفيرها في مثل هذه الظروف وممن لا يمكنهم وضعهم الصحي من الخروج لتلبية احتياجاتهم ومرافقتهم إلى المستشفى وشراء احتياجاتهم الضرورية، إذ تم رصد جميع الاحتياجات وتوفيرها للأسر وإيصالها إلى منازلهم، إلى جانب مشروع صناعة الكمامات وإهدائها لوزارة الصحة ووزارة الداخلية. كما تم توفير 13 متطوعة من المتدربين على التمريض والمهن الصحية للعمل مع وزارة الصحة خلال هذه الظروف الاستثنائية، إضافة إلى عدد من برامج التوعية الصحية والنفسية من خلال حملة إعلامية عبر التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي ضمن الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها ضد فيروس الكورونا (كوفيد 19) ولتوعية المجتمع البحريني بمضار هذا الفيروس. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news