العدد : ١٥٤٤٥ - الاثنين ٠٦ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٥ - الاثنين ٠٦ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤١هـ

بريد القراء

الأميرة سبيكة والرعاية الإنسانية..

عبدالرحمن جليل الشيخ

الثلاثاء ٢٦ مايو ٢٠٢٠ - 02:00

قد أكون تأخرت في هذه الرسالة، ولكن لا بد أن أدوّن بعضا من كلمات الشكر والعرفان والإشادة بالروح الإنسانية المغروسة بقلب امرأة بحرينية مدت يدها لعوان المرأة البحرينية ومساندتها وقت الشدائد. الا وهي صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، حفظها الله ورعاها.

 في الأونة الأخيرة وتحديدا خلال رمضان ضجت وسائل التواصل الاجتماعي حول برنامج «فاعل خير» والمواطنين الذين يحملون مختلف الديون والصادرة عنهم أحكام قضائية وضمن الأسماء المنشورة من وزارة الداخلية عبر التطبيق ذاته.

وضمن هؤلاء المواطنين عدد من النساء البحرينيات اللواتي واجهن تلك الأزمات، ولكن صاحبة السمو قرينة العاهل المفدى لم تترك الموضوع من دون أهمية، بل ساندت ووجهت المجلس الأعلى للمرأة بإطلاق حملة سداد الديون والمبالغ المالية. منذ اصدار ذلك القرار، عمت الفرحة الجميع بذلك الفرج الذي اثلج صدورهن ليقضوا وقتاً مع أبنائهن في ظل هذه الظروف الراهنة والاستثنائية التي تواجهها البحرين والعالم بأكمله.

بناءً على توجيهات سموها، تمكنت صاحبة السمو ان تضرب مثالا واقعيا عن دعم البحرين بكل الأفراد سواءً من اصحاب السمو أو المسؤولين أو الشعب للملفات الانسانية التي يتم مراعتها من قبل مملكة البحرين. ولا شك ان الاهتمام بشؤون المواطنين وبالأخص الشؤون الانسانية ليس بالغريب على هذه الارض الطيبة بقيادة سيدي حضرة صاحب الجلالة العاهل المفدى، حفظه الله ورعاه. حقيقةً، منذ انطلاق المشروع الاصلاحي لجلالة الملك ونحن نتلقى الرعاية والاهتمام كمواطنين. وبناءً على توجيه سموها.

من خلال هذه السطور فعلاً اتفق مع ما ذكرته صاحبة المعالي فوزية زينل رئيسة مجلس النواب، في حسابها بوسائل التواصل الاجتماعي ان ما قامت به صاحبة السمو هو «درس انساني من سيدة البحرين الأولى». هذا هو الواقع ان صاحبة السمو تحمل دروسا مختلفة وضمنها مراعاة المرأة البحرينية لتبقى كما عودتنا سموها ان المرأة البحرينية متمكنة وتحمل القدرة العظيمة.

فكل الشكر والتقدير لصاحبة السمو قرينة العاهل المفدى على تلك اللفتة الانسانية ضمن المبادرات المستمرة والمختلفة التي تقدمها  سموها والقيادة المجتهدة للمجلس الأعلى للمرأة، وذلك من اجل تحقيق اهداف المجلس وضمنها مد اليد البيضاء إلى المرأة وجعلها لا تحتاج لشيء بل تتمتع بحقوقها في ارض العدل والمساواة البحرين.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news