العدد : ١٥٤٥٢ - الاثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٢ - الاثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو القعدة ١٤٤١هـ

قضايا و آراء

مبادرات بحرينية للتصدي لكورونا عالميا

بقلم: د. نبيل العسومي

الاثنين ٢٥ مايو ٢٠٢٠ - 02:00

أعلنت الأمم المتحدة ممثلة في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك مبادرة أطلق عليها اسم «الشراكة الحكومية المفتوحة المتعددة الأطراف» منذ سبتمبر 2011 من قبل عدد من دول العالم من جميع القارات، وقد بلغ عدد أعضائها اليوم 75 دولة، وركزت هذه المبادرة منذ انطلاقتها الأولى على دفع الدول المنضوية تحت مظلتها نحو تكريس مبادئ الحكومة المفتوحة على المجتمع المدني وبناء الشراكة الوطنية المتعددة الأطراف لمواجهة التحديات وانتهاج منهج الحكومة القائمة على الشفافية ومكافحة الفساد والاستفادة من تكنولوجيا الاتصال والمعلومات.

دفعني إلى هذه المقدمة التعريفية القصيرة أن هذه المبادرة أدرجت مؤخرا 13 مبادرة بحرينية ناجحة وفعالة في التصدي لجائحة كورونا كأمثلة حية وواقعية لأفضل السبل لمواجهة جائحة كورونا «كوفيد-19» ضمن جهود سفارة مملكة البحرين لدى الولايات المتحدة الأمريكية في تسليط الضوء على نموذج مملكة البحرين الناجح بكل المعايير الدولية في التصدي لهذه الجائحة.

ولا شك أن إدراج هذا العدد الكبير من المبادرات البحرينية ضمن شراكة الحكومة المفتوحة الدولية يعد اعترافا دوليا لنجاح البحرين في التصدي لهذا الكارثة؛ وذلك بفضل السياسات والإجراءات الاستباقية التي اتخذتها البحرين منذ البداية في إطار احترام حقوق الإنسان والالتزام بالشفافية والوضوح التي يقودها فريق البحرين الوطني برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، والتي جعلت مملكة البحرين اليوم الأقل تسجيلا للإصابات الجديدة بين دول العالم؛ إذ استطاعت البحرين التصدي لهذا الفيروس والحد من مخاطره مع أقل ما يمكن من خسائر والتعايش معه، إذ لم تصب الحياة العامة والخدمات الحكومية ولا الحياة الاقتصادية والتجارية بالشلل مثلما حدث في عدد من الدول الأخرى حيث سارت الأمور على سكتين:

الأولى: العمل الصحي الذي كرست له الدولة إمكانيات هائلة ووفرت الخدمة الصحية والوقائية والعلاجية لكل المواطنين والمقيمين من دون استثناء ضمن المنظور الإنساني الحضاري الذي انتهجته مملكة البحرين منذ نشأت الدولة البحرينية العربية الحديثة.

الثانية: نشر الوعي الاجتماعي والإعلامي والثقافي وأسهمت فيه المؤسسات الإعلامية والوزارات الحكومية كافة والمؤسسات الصحية، ما جعل التعامل مع هذا الفيروس معلوما من حيث النهج والخطوات الاحترازية الصحية.

ومن أهم المبادرات التي تم إدراجها ضمن الجهود الوطنية المخلصة لفريق البحرين في مواجهة هذا الفيروس تطبيق «مجتمع واعي» الذي قام على أساس تكنولوجيا المعلومات والاتصال والتقنية الذكية لتعزيز المتابعة والرقابة على حالات الحجر المنزلي وتوفير المعلومات الدقيقة حول حالات المخالطة وتنبيهها؛ وذلك لحماية المواطنين والمقيمين عند اقترابهم ومخالطتهم لما يسمى الحالات القائمة.

ومن هذه المبادرات أيضا المبادرة التطوعية التي انضم إليها الآلاف من أبناء البحرين رجالا ونساء رغم كل التحديات والمخاطر في عملية غير مسبوقة تعبر عن روح التضحية والإنسانية العالية وتعزيز التكامل والتعاون بين أفراد المجتمع البحريني.

ومن المبادرات المهمة مبادرتان للمجلس الأعلى للمرأة تنفيذا لتوجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله، هما الحملة الوطنية «متكاتفين.. لأجل سلامة البحرين» لتقديم كل ما يلزم للأسرة البحرينية وللمرأة البحرينية، وتوجيهات سموها الكريمة بسداد الديون والمبالغ المالية المستحقة على النساء البحرينيات ممن صدر بحقهن أحكام قضائية ضمن القوائم المنشورة من قبل وزارة الداخلية على تطبيق «فاعل خير».

تلك بعض النماذج فقط من المبادرات البحرينية الناجحة التي حظيت بتقدير دولي خاص تمثل في إدراجها ضمن المبادرات الدولية المتميزة التي يمكن أن يستفاد منها في إطار مواجهة هذه الكارثة الصحية التي لا نكاد نعرف لها نهاية.

ولا شك أن هذا الإدراج باسم البحرين ومبادراتها وتجاربها الناجحة ضمن المبادرات الدولية قد جاء ثمرة طيبة لجهود سفارة مملكة البحرين لدى الولايات المتحدة الأمريكية وسفيرها الشاب الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة الذي حرص على أن ترفع راية البحرين عالية بين الأمم، والتعريف بجهودها وخبرتها في مواجهة هذا التحدي غير المسبوق، ولذلك يستحق سفيرنا في واشنطن كل التقدير والاحترام لما بذله من جهد للتعريف بمبادرات البحرين للتصدي لهذه الجائحة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news