العدد : ١٥٤١٢ - الأربعاء ٠٣ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤١٢ - الأربعاء ٠٣ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤١هـ

عربية ودولية

اليابان ستطلب تسليمها رجلين أوقفا في أمريكا بشبهة مساعدة غصن على الهرب

الجمعة ٢٢ مايو ٢٠٢٠ - 02:00

طوكيو - (أ ف ب): أعلنت نيابة طوكيو أمس الخميس أنها تعد طلبا رسميا لتسليمها رجلين أوقفا يوم الأربعاء في الولايات المتحدة بشبهة مساعدة قطب صناعة السيارات السابق كارلوس غصن على الهرب من القضاء الياباني في نهاية 2019. وقالت نيابة طوكيو في بيان مقتضب «نقوم بالاستعدادات لطلب تسليمهما بسرعة».

وكان مايكل تايلور «59 عاما» وابنه بيتر تايلور «27 عاما» أوقفا الأربعاء في الولايات المتحدة بطلب من اليابان ومثلا أمام قاض فيدرالي في بوسطن أبلغهما بالمراحل التالية للإجراءات وقرر إبقاءهما موقوفين. وأعلنت وزارة العدل الأمريكية لوكالة فرانس برس توقيف الرجلين فجر الأربعاء في مدينة هارفرد في ولاية ماساتشوسيتس، بشبهة مساعدة غصن على الهرب عبر إخفائه في صندوق أداة موسيقية.

ومايكل تايلور كان يعمل في القوات الخاصة الأمريكية في الماضي وانتقل إلى العمل في الشركات الأمنية الخاصة. وقد مثلا أمام قاض فيدرالي في بوسطن عبر الفيديو، ويرتدي كل منهما البزة البرتقالية الخاصة بالمعتقلين وقناعا صحيا واقيا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد. ولدى اليابان مهلة 45 يوما لتوجيه طلب تسليمهما رسميا إلى الولايات المتحدة عبر القنوات الدبلوماسية، وعندها يمكن للمشتبه فيهما الطعن في الطلب قضائيا. 

وأوضح القاضي دونالد كابيل أنهما يستطيعان طلب الإفراج عنهما بكفالة حتى ذلك الحين. وبانتظار ذلك «يبقيان موقوفين». وقال المدعون العامون إن الإفراج عن الرجلين هو «مجازفة كبيرة» لأنهما قد يهربان. وأوقف بيتر تايلور بينما كان يستعد للسفر إلى لبنان حيث يقيم الرئيس السابق لتحالف «رينو نيسان ميتسوبيشي موتورز». ولا تربط اتفاقية لاسترداد المطلوبين بين لبنان واليابان. 

وردا على سؤال، اكتفى محاموهما بول كيلي بالقول إن «ملفهما أكثر تعقيدا مما يبدو». وتتهم طوكيو الرجلين ومعهما اللبناني جورج أنطوان الزايك بمساعدة كارلوس غصن على الهرب من القضاء الياباني في عملية جرت في 29 ديسمبر الماضي. ورجل الأعمال المتهم بمخالفات مالية ويحمل الجنسيات الفرنسية واللبنانية والبرازيلية، كان يخضع لحرية مشروطة مع منعه من مغادرة اليابان، عندما فر من الأرخبيل. 

وعندما وصل إلى لبنان قدم نفسه على أنه ضحية «مؤامرة» وأكد أنه لم يكن لديه «خيارات أخرى» سوى الهرب من قضاء «منحاز». وردا على أسئلة مرات عدة عن ظروف فراره، رفض غصن كشف أي معلومات. لكن الوثائق القضائية الأمريكية تتضمن تفاصيل هذه العملية. وكان القضاء الياباني أصدر في 30 يناير مذكرات توقيف بحق غصن وشركائه المفترضين الثلاثة. وعاد بيتر تايلور إلى بوسطن في 22 مارس وطلبت اليابان من الولايات المتحدة توقيفه بموجب اتفاقية تتعلق بتسليم المطلوبين بين البلدين. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news