العدد : ١٥٤١٢ - الأربعاء ٠٣ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤١٢ - الأربعاء ٠٣ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

غرفة البحرين تختتم بنجاح ثاني ندواتها الافتراضية حول «استثمار وسائل التواصل الاجتماعي في الأزمات»

الأربعاء ٢٠ مايو ٢٠٢٠ - 12:12

أشاد اصحاب ورواد الأعمال ومنتسبي غرفة تجارة وصناعة البحرين بالمعلومات القيّمة التي تم استعراضها خلال ثاني ندوات الغرفة الافتراضية التي نظمتها مساء أمس الثلاثاء في مجال "التسويق"، والتي تم بثها عبر برنامج "ZOOM" بمشاركة واسعة من المتابعين بعنوان: “استثمار وسائل التواصل الاجتماعي  في الأزمات" حيث تم خلال الندوة التي قدمها خبير الإعلام الإجتماعي رئيس مجلس إدارة النادي العالمي للإعلام الاجتماعي علي سبكار، استعراض مجموعة من الخيارات والحلول الذكية للتسويق الرقمي للأعمال والمشاريع التجارية من كافة القطاعات.

كما تم خلال عرضٍ مرئي تسليط الضوء على عدد من الأرقام والاحصائيات التي بينت حجم الإقبال الذي تحظى به وسائل التواصل الاجتماعي في العالم واتجاهات العديد من الشركات الكبرى للتحول إلى منصات التجارة الالكترونية، والزيادة الملحوظة التي تحظى بها التجارة الالكترونية في وقتنا الراهن لاسيما في ظل جائحة كورونا وما سببته من عزوف المستهلكين عن زيارة المتاجر التجارية نتيجة الأوضاع الحالية.

وفي هذا الصدد ذكر علي سبكار أن الاحصاءات تؤكد زيادة معدلات الإقبال على منصات التجارة الالكترونية بنحو 16.5% خلال الفترة الراهنة، فضلاً عن الاستخدام المتزايد للانترنت حيث تشير الاحصاءات الأخيرة إلى وجود نحو 4.5 مليار حساب انترنت حول العالم، حيث يتواجد نحو 49% من سكان العالم يومياً على وسائل التواصل الاجتماعية، منوهاً إلى أن عدد الحسابات الجديدة التي تم رصدها خلال سنة واحدة قد زاد لنحو 300 مليون حساب جديد، أما على الصعيد المحلي، فقد أشار "سبكار" إلى أن الاحصاءات التي تم رصدها في العام الجاري 2020 تشير إلى أن نحو 99% من سكان البحرين متواجدين على مختلف منصات الانترنت، داعياً إلى ضرورة استغلال هذه المنصات التفاعلية للترويج والتسويق عن منتجات الشركات على مختلف فئاتها خاصة الصغيرة والمتوسطة ومواكبة التحول إلى التجارة الالكترونية لتعزيز علاماتهم التجارية، وتسويق الخدمات والمنتجات التي يقدمونها لتمكينهم من الوصول إلى فئات أوسع من المستهلكين وذلك عبر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي المتاحة.   
كما تم في ختام الورشة فتح باب النقاشات مع المتابعين والإجابة على كافة تساؤلاتهم واستفساراتهم والاستفادة من تبادل الخبرات، وقد ثمّن المشاركين جهود الغرفة في تنظيم مثل هذه الندوات والفعاليات المهمة
لاسيما خلال الفترة الراهنة لمساندة قطاع الأعمال في البحرين في ظل جائحة الكورونا ‪COVID_19‬، متمنين استمرار تنظيم هذه الفعاليات للاستفادة من خبرة المختصين في هذه المجالات، والوقوف على أهم المستجدات الاقتصادية، وكذلك مناقشة الحلول والخيارات أمام أصحاب الأعمال والتي من شأنها أن توسع من آفاقهم وتساندهم لابتكار منتجاتهم وخدماتهم بما يتناسب مع هذه الفترة وما بعدها.

aak_news