العدد : ١٥٤٥٣ - الثلاثاء ١٤ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٣ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٣ - الثلاثاء ١٤ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٣ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العقاري

اتجاهات وملامح قطاع العقارات في المستقبل

الأربعاء ٢٠ مايو ٢٠٢٠ - 02:00

تحت عنوان «تعزيز صمود الأصول»، أصدرت شركة «جيه إل إل» المتخصصة بالاستشارات والاستثمارات العقارية تقريراً جديداً سلطت فيه الضوء على أبرز الاستراتيجيات والاتجاهات القصيرة والطويلة الأجل التي من المرجح أن تحدد ملامح قطاع العقارات في المستقبل.

ووفقا للتقرير الذي نشرته العربية نت، فإنه على الرغم من أن الأثر المباشر لفيروس «كوفيد-19» على أداء السوق سيعتمد بدرجة كبيرة على مدى استئناف الأعمال والمبادرات الحكومية التي يتم تنفيذها لتعزيز سوق العقارات، فإنه يوجد مجموعة من الاستراتيجيات التي يمكن للمنشآت أن تتبناها لضمان استمرار أعمالها.

وأشار التقرير إلى أنه توجد 4 اتجاهات واستراتيجيات من المرجح أن تحدد ملامح قطاع العقارات أبرزها:

التطور الرقمي

من منظور أصحاب العقارات، فإن القدرة على فهم تحليلات المباني والرسومات واستنباط الاستنتاجات يمكن أن تساعد في اتخاذ القرارات أو درء تحمل مزيد من التكاليف، أو فهم الأداء الكلي ومكانتها في السوق. وسيسهم استخدام تقنية نظام المعلومات الجغرافية، على سبيل المثال، في إنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد من الأصل المادي، تكشف تفاصيل المساحة.

ومن الممكن أن يساعد أيضاً في مقارنة أداء الأصل بالمنطقة المحيطة به أو السوق عموماً. وبالمثل، يمكن استخدام تقنيات مثل أجهزة الاستشعار لفهم الأداء اليومي للأصل.

وعندما تكون هذه التقنيات في متناول المستثمرين المحتملين، فإنهم سيحظون بقدرة أفضل على تقييم سلامة العقار ومتابعة مؤشرات مثل مدى الإقبال ومعدلات الإشغال، ومعدلات الكفاءة.

إدارة الأصول

يحتاج قطاع إدارة الأصول إلى إعادة توجيه اهتمامه إلى مشاكل تأجيل الصيانة والتعامل معها بعناية وحرص، وهذا يعني ضرورة ألا ينصب تركيز القطاع على إدارة النقد والمخزون على المدى القصير؛ بل ينبغي توسيع مدى الاهتمام لتكوين صورة شاملة تُدرك أهمية الاستراتيجيات الأطول أمداً لحماية قيمة الأصول وتعزيزها.

ويجب النظر إلى مسألة «إدارة الأصول على طول دورة حياتها»، على أنها عنصر حاسم في هذا المنهج الجديد.

الإدارة الفعالة

وفي الوقت الذي تستقر فيه الأوضاع ويبدأ تخفيف تدابير الإغلاق، يتحول الانتباه إلى السبل التي يمكن أن تعود بها الأصول إلى سابق عهدها، ومعدلات إشغالها بشكل سريع وآمن وفعال قدر الإمكان، مع ضمان التعرض لأقل قدر ممكن من المخاطر الرأسمالية والمخاطر الأخرى.

وفضلاً عن الفحص الشامل للموقع، تشمل الخطوات الأخرى إعادة تشغيل الأصل بطريقة موفرة للطاقة، وإصلاح أنظمة إدارة البناء، وإجراء عمليات تشخيص محسنة، وتحديد عمليات متابعة وفحص المرافق التي لن يتم تشغيلها لبعض الوقت.

العقارات المستدامة

ويشير تقرير «جيه إل إل» إلى أن حالة التعطل الحالية من المتوقع أن تعجل وتيرة مناقشة قضية الاستدامة، وأن تغير تركيز مستأجري الوحدات والملاك نحو دمج الاستدامة في البيئة المبنية، كوسيلة لزيادة صمود الأصول على المدى الطويل.

ومن المرجح أن تكون الفائدة الأقرب التي تعود على ملاك المباني من تطبيق تدابير الاستدامة هي انخفاض تكاليف الطاقة والتكاليف التشغيلية الأخرى على المدى الطويل.

ويتطلب الحصول على تقييم في نظام ريادة تصميمات الطاقة والبيئة (LEED)، أو أي من تقييمات الاستدامة الأخرى، الاهتمام ليس فقط بتكاليف الطاقة واستخدامها، وإنما أيضاً بعوامل مثل العقود والعمليات والإجراءات الخاصة بإدارة جودة المرافق والحفاظ عليها. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news