العدد : ١٥٤١٦ - الأحد ٠٧ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شوّال ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤١٦ - الأحد ٠٧ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شوّال ١٤٤١هـ

المجتمع

تعدُّ من النوادر وأسعارها خيالية أقدم السيارات الكلاسيكية في البحرين تعود إلى العشرينيات

الاثنين ١٨ مايو ٢٠٢٠ - 02:00

كتبت زينب إسماعيل:

قال قائد فريق غلف ماسيل كارز محمد حمزة: إن «السيارات الكلاسيكية الأكثر قدما التي دخلت البحرين تعود إلى عشرينيات القرن الماضي»، مبينا أن أول مركبة دخلت البلاد في عام 1914 تحمل اسم كنج.

وبيَّن حمزة أن المركبات الكلاسيكية لتلك الفترة تعدُّ من النوادر، وأسعارها خيالية، في الوقت الذي أكد أن أكثر المركبات الكلاسيكية تنتمي إلى العلامات التجارية الأمريكية التي بدأت تصنيع السيارات في العالم، وهي شيفروليه وفورد، إذ كانت تنتج للطبقة المخملية من المجتمع.

وأضاف «في الخمسينيات، بدأت تلك الشركات بإنتاج السيارات للطبقة الوسطى بدلا من حصرها على الطبقة العليا، وذلك بأسعار مناسبة، وخلال الفترة نفسها، ظهرت الشركات البريطانية المصنعة للسيارات، والتي انسحبت لاحقا بسبب عدم تمكنها من الاستمرارية».

 

ولفت حمزة إلى أن أسعار السيارات الكلاسيكية يتراوح بين 3 آلاف و40 ألف دينار بحريني، مشيرًا إلى أن حجم الطلب على أي طراز كلاسيكي يعتمد على مشاركته في الأفلام السينمائية أو قصر المدة الزمنية لإنتاجه والشخصيات التي كانت تستخدمه، إذ قد يكون سعر طراز أنتج في عام 1959 أغلى من طراز أنتج في عام 1955. وذلك بسبب استخدامه من قبل رؤساء الدول خلال العام نفسه.

وبين أن تحويل المركبة إلى كلاسيكية يتطلب الحفاظ عليها وصيانتها بشكل دوري واستبدال قطعها الأساسية الاستهلاكية، مشددا على أن تقييم سعرها يعتمد على عدم تكرار تجديدها واحتفاظها بهيئتها الأصلية وقطع الغيار المكونة لها، بحيث تحمل الرقم التسلسلي ذاته إلى جانب الأوراق الرسمية وترتيب مالكها.

وذكر قائد فريق غلف ماسيل كارز «يتم تصنيف السيارة ككلاسيكية دوليًّا من بعد مرور 35 عامًا على تصنيعها، وهو تقييم لا يستثني أي نوع من الطرازات أو العلامات التجارية».

ويدمج فريق غلف ماسيل كارز لجمع السيارات الكلاسيكية الرياضية بين جيلين مختلفين، ويضم 65 هاوٍ، يمتلك كل فرد منهم ما يقارب 3-4 مركبات.

ويقول قائد الفريق محمد حمزة «بدأ هواة الفريق بجمع مركباتهم في ثمانينيات القرن الماضي، ويلتزم الفريق الذي تم تأسيسه في عام 2012 بجمع المركبات الرياضية التي تتضمن بابين فقط. ويحرص على المشاركة بها ضمن المعارض والفعاليات». ينضم الفريق إلى مشاركات داخل وخارج البحرين، بما فيها دول الخليج العربي.

وذكر حمزة «الغرض من تأسيس هذه الفرق هو تعريف الجيل الجديد بالمركبات القديمة».

ويمتلك الفريق أقدم مركبة وهي تابعة للعلامة التجارية «شيفروليه» تم تصنيعها في عام 1954. فيما أغلى طراز يصل سعره إلى 25 ألف دينار بحريني، وهو لعلامة فورد من نوع بيكب، موديل عام 1955. 

 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news