العدد : ١٥٤٠٨ - السبت ٣٠ مايو ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٧ شوّال ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٠٨ - السبت ٣٠ مايو ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٧ شوّال ١٤٤١هـ

مقالات

كلام في الصحة أطفالنا وعصر التكنولوجيا

بقلم: لمياء إبراهيم سيد أحمد

الثلاثاء ١٢ مايو ٢٠٢٠ - 02:00

أهم المواضيع التي تشغلنا اليوم كآباء وأمهات هو الحفاظ على الصحة النفسبة لأبنائنا في عصر التكنولوجيا, وخصوصًا بعد طول فترة مكوث الأبناء في المنزل على الرغم من تلقيهم دروسهم في الفترة الصباحية من خلال شاشات الحاسوب، لقد وجدنا أنفسنا أمام واقع سريع التغير والتحديات أصبحت اكبر، ومما لاشك فيه ان وسائل الاتصال الحديثة وبرامج التواصل الاجتماعي المتنوعة أثرت في قدرتنا على بناء سلوك صحي للأبناء. 

فزاد اتصال الأولاد بالألعاب الإلكترونية وقل اللعب خارج المنزل واصبح هناك سوء تنظيم للوقت وعدم استغلاله بالشكل الصحيح, كما أثر على عادات النوم والأكل والنشاط البدني والاجتماعي فزادت نسبة السمنة في هذا العمر الصغير.

 فأصبح علينا مواجهة الامر وان ندرك اننا جميعًا نحتاج إلى مساعدة المختصين لتربية وتنشئة أولادنا ليكونوا اكثر نضجًا وصحة وسعادة، فعلينا إظهار الاهتمام والمزيد من الحب لهم، وقضاء وقت أطول وممارسة أنشطة رياضية واجتماعية سويًا، وان نجعلهم هم من يضعون خطة الأشهر القادمة لنا ولهم من الناحية الصحية والترفيهية والتركيز على تبادل الحوارات والمناقشات، ولا مانع من وجود عنصر المنافسة بين افراد الاسرة كالتنافس في الرياضة وتخفيف الوزن وقراءة كتاب جديد كُل حسب اهتماماته. 

المهم ألا نتركهم محبوسين داخل هواتفهم وشاشات الكمبيوتر، فمسؤليتنا كبيرة في تربية الجيل الجديد.

اقبل التحدي وكن انت النموذج لأولادك وضع قواعد للأسرة يلتزم بها الجميع، وكن صبورًا مع أولادك وزد من خبراتك ومهاراتك. 

لا يوجد أعظم من الاستثمار في الأبناء. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news