العدد : ١٥٤٤٣ - السبت ٠٤ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٤٣ - السبت ٠٤ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ ذو القعدة ١٤٤١هـ

أبيض وأسود

هشام الزياني

riffa3al3z@gmail.com

كلمة من قلب جلالة الملك

بلغة أبوية جميلة، خاطب جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حفظه الله ورعاه، شعب البحرين وأبناءه الطلبة وكل المقيمين على هذه الأرض من خلال برنامج «مجتمع واعي» عبر  تقنية الاتصال المرئي يوم أمس الأول.

في بداية خطاب جلالة الملك وجه الشكر إلى سمو ولي العهد الأمير سلمان بن حمد، حفظه الله ورعاه، على كل ما بذله سموه من جهود كبيرة وعمل منظم ضمن فريق البحرين في كل القطاعات المعنية بأزمة كورونا وعلى رأسها القطاع الطبي.

وأشاد جلالته بالإجراءات الاستباقية التي اتخذتها البحرين منذ بداية انتشار هذه الجائحة، وكان ذلك بتوجيه ومتابعة من سمو ولي العهد، حفظه الله.

جلالة الملك وجه أكثر من رسالة شكر من خلال الخطاب السامي فقد وجه الشكر إلى الأمير  خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، حفظه الله ورعاه، على جهود سموه وجهود الحكومة الموقرة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها العالم بأسره.

بعد ذلك انتقل جلالة الملك إلى محور آخر في الخطاب حيث وجه كلمات أبوية طيبة إلى الطلبة والطالبات في مدارس البحرين وخاطبهم كولي أمر وأب لهم، وهو خطاب يمس القلب والمشاعر. وقد أراد جلالة الملك أن يطمئن على أوضاع الطلبة، وقال لهم: «علمت أن شؤونكم الدراسية على خير ما يرام».

لم ينس جلالة الملك أن يشكر  المعلمين والمعلمات والأجهزة الإدارية على جهودهم من خلال التعليم عن بعد وأثنى عليهم جميعا.

وعي شعب البحرين وانضباطهم كان حاضرا في خطاب جلالته، وقد شدد على تغليب مصلحة الوطن العليا خلال هذه الأزمة.

كما أن التوكل على رب العزة والجلال واللجوء إلى الله والأخذ بكل الأسباب وتقوية الإيمان واللجوء إلى الواحد الأحد والإيمان واليقين بأن الله قادر على رفع البلاء عن المسلمين والعالمين.

جلالة الملك في جميع خطاباته، دائما ما يكون الخطاب شاملا وجامعا كل ما يحيط بظرف الخطاب أو المناسبة التي يلقى فيها الخطاب، هكذا دائما نقرأ خطابات جلالته التي تحمل مضامين أصيلة وعميقة وفيها من الرسائل الوطنية ما فيها من التوجيه إلى الأجهزة التنفيذية وإلى شعب البحرين الأصيل.

ندعو الله أن يزيل هذه الغمة عن الأمة، وأن تعود الحياة إلى طبيعتها وتعمل عجلة الاقتصاد للدوران بصحة وعافية للجميع.

إقرأ أيضا لـ"هشام الزياني"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news