العدد : ١٥٤٥١ - الأحد ١٢ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢١ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥١ - الأحد ١٢ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢١ ذو القعدة ١٤٤١هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

سكن مؤقت.. مدارسنا آمنة ونظيفة

أول السطر:

كم أتمنى أن تعلن شركة ما، أنها ستتكفل بدفع رسوم كافة تذاكر سفر عودة البحرينيين في الخارج «الطلبة مثلا»، ولو من دولة واحدة، أو دفع كلفة تأجير الطائرة، إسهاما من الشركة لدعم جهود الدولة التي تواصل مشكورة في التكفل بمختلف الأمور في ظل الظروف الاستثنائية.. الأفكار عديدة وكثيرة.. ولكن من يبادر وفاء وحبا للوطن وشعبه...؟ 

للعلم فقط:

هل هو استخفاف بالعقول أم استغلال للوضع أم ضحك على الذقون.. بأن تقوم بعض محلات بالترويج لبيع بضاعة معينة وتعلن أنها ستهدي من يشتري تلك البضاعة هدية عبارة عن (كمامة).. ولا أدري أي تعليق يناسب مثل هذه الإعلانات السخيفة..؟؟ ترى الكمامة -وإن شحت في السوق حاليا- قيمتها 180 فلسا.. وبعض المحلات بادرت مشكورة ومن منطلق وطني بتوزيعها مجانا على الناس.. فأين حماية المستهلك من هذا التصرف..؟؟ 

سكن مؤقت.. مدارسنا آمنة ونظيفة:

أتفهم هواجس ومخاوف بعض أولياء الأمور من تحويل بعض مدارس حكومية إلى سكن مؤقت للعمالة الوافدة.. سواء كان الهاجس هنا من نظافة المدارس ومرافقها بعد فترة السكن المؤقت، أو من هاجس تزايد العمالة الوافدة أمام المنازل والبيوت والمحلات القريبة من تلك المدارس.

وأثق بأن الجهات المعنية ستولي هذا الأمر اهتماما بالغا ورعاية خاصة، فلا المدارس ومرافقها ستترك من دون تنظيف وتعقيم، بل سيتم التنظيف والتعقيم بدل المرة عشر مرات، ولن يسمح بتواجد العمالة الوافدة في المدرسة بشكل مفتوح، يخرجون ويدخلون كما يشاؤون، ويتجولون في الطرقات، ويتجمعون أمام المنازل والبيوت، بثيابهم أو وهم يلبسون ((الوزار والفانيلة والسروال)) كما اعتادوا في سكنهم، ولن يسمح لهم بأن يدخلوا إلى الفصول الدراسية ومكاتب المدرسين والمدرسات، بل بالتأكيد سيكون هناك رقابة أمنية وصحية وإدارية صارمة.

لذلك وكما تفضل معالي وزير الداخلية بالاجتماع مع المحافظين، وبيان خطة العمل للتسكين، وكما أوضحت الوزارة ((أن القصد من جعل المدارس سكنا مؤقتا للعمالة الوافدة هو العمل على تخفيف كثافة هذه العمالة في مناطق سكنهم، وهو إجراء احترازي مؤقت)).. فإننا نأمل من السادة المحافظين القيام بزيارات ميدانية يومية للمدارس، واللقاء بالأهالي للتعرف على ملاحظاتهم أو مقترحاتهم، ولتطمينهم كذلك بأن الإجراء مؤقت، وله ضوابط واشتراطات محددة ولازمة.

إننا نمر بمرحلة استثنائية، استوجبت إجراءات غير تقليدية، واستلزمت مضاعفة في المسؤولية المجتمعية، التي نجح فيها الشعب البحريني وبامتياز. 

ملاحظة واجبة:

أبلغنا عدد من «طلبة المنازل» عن مصير تقييمهم النهائي، هل سيقدمون امتحانات نهائية أم سيطلب منهم تقارير معينة أم سيتم معادلة نتائجهم وفق نتائج الفصل الدراسي الأول..؟ ومنا إلى الوزارة مع التحية. 

آخر السطر:

أتمنى من أصحاب المجالس الشعبية واللجان الأهلية، وبعد أن أعلنوا توقف نشاط مجالسهم ولجانهم، أن يبادروا بإطلاق حملات توعوية في كل منطقة ومجمع سكني، للمساهمة في عملية النظافة في ظل الظروف المؤقتة لفحص عمال النظافة حاليا. 

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news