العدد : ١٥٤١٥ - السبت ٠٦ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤١٥ - السبت ٠٦ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤١هـ

السياحي

العملة الليدية الأولى تاريخيا وسكّت من معدنين ثمينين

السبت ١١ أبريل ٢٠٢٠ - 02:00

تعتبر الليدية العملة الرسمية لإمبراطورية ليديا، والتي ظهرت في القرن السابع قبل الميلاد خلال حكم الملك ألياتيس، وذلك قبل سقوط الامبراطورية أمام الفرس، لتكون أول عملة تاريخية في العالم.

قبل ظهور العملات المعدنية استعمل الذهب والفضة في عمليات البيع والشراء، كما استعمل التجار في العالم القديم الخواتم والسبائك الذهبية الفضية، والتي كان يجب وزنها والتأكد من صحتها في كل مرة تتم فيها العملية التجارية، ليستغرق إتمام الصفقة وقتا أطول من المطلوب.

لا يوجد دليل على أن الدينار الليدي استخدم في الأسواق التجارية، ولكن من الممكن أن يكون قد اقتصر على الملك والأغنياء والمعاملات التجارية بين ليديا والممالك المجاورة. كان الليديون صلة الوصل بين بلاد الإغريق وآسيا وبين البحر الأسود وبحر إيجة. 

يتكون الدينار الليدي من الالكترم وهو عبارة عن خليط طبيعي ما بين الذهب والفضة، تم تعديله ليحتوي على الذهب بنسبة 55% والفضة بنسبة 45% إلى جانب كمية صغيرة من النحاس لمنحه الصلابة. أتت فكرته من رغبة في سك عملة موحدة رسمية معترف بها في أنحاء المملكة، وتميز بشكل غير منظم والعديد من أشكال القطع بيضاوية مع وزن ثابت يحدد قيمة العملة خلافا للعملات القديمة التي كانت وحدات قياس للوزن أكثر من عملة. سك الدينار في العاصمة واحتوى على شكل الأسد يقابله الثور وهو شعار المدينة. بعد نجاح الدينار الليدي، عمدت باقي الإمبراطوريات إلى تقليده لتصدر عملاتها الخاصة بشعار محدد، فأصدر اليونانيون عملتهم الخاصة وهي الدراشم أو الدراهم، التي صنعت من الفضة.

وفي عهد الملك كريسوس خليفة ألياتيس، تم إدخال مزيج نقي من الذهب والفضة، وتميزت الدنانير الجديدة بسهولة تحديد قيمتها. واستمر استخدام الدينار حتى بعد سقوط مملكة ليديا بيد الفرس، ويعتقد أن حاكم فارس استمر بسك الدينار الليدي.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news