العدد : ١٥٤٥٤ - الأربعاء ١٥ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٤ - الأربعاء ١٥ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو القعدة ١٤٤١هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

الرد الحاسم على كورونا «حمد بن جاسم»

 أول السطر:

طلبة معهد البحرين للتدريب يناشدون المسؤولين بيان وضعهم الدراسي، أسوة بطلبة جامعة البحرين وكل الجامعات، هل سيكون التقييم النهائي على الامتحان أم التدريبات والتقارير التي أثقلت كاهلهم؟ وإلى متى...؟؟

 للعلم فقط:

مع التوجيه الكريم لسمو رئيس الوزراء الموقر إلى إيقاف تحصيل إيجارات أملاك البلديات مدة ثلاثة أشهر، والتوجيه بإيجاد حلول مناسبة تراعي ظروف أولياء الأمور في المدارس الخاصة، فإن الناس تترقب إعلان آلية التنفيذ للتوجيهات الكريمة، كما يتمنى أولياء الأمور النظر كذلك في رسوم الجامعات الخاصة.

 الرد الحاسم على كورونا

 «حمد بن جاسم»:

يواصل عرّاب الحروب والانقلابات، وصانع الفتن والمؤامرات، وداعم الإرهاب والجماعات، المدعو «حمد بن جاسم» رئيس الوزراء القطري الأسبق، في بث سمومه، واستمرار تحركاته المسيئة ضد دول وشعوب المنطقة، حتى بعد خروجه الشكلي من المنصب الرسمي.

وكما أن الإرهاب وجماعاته، ولصوصه ومجرميه، قد هدأوا واستكانوا مؤقتا، بسبب انشغال العالم بجائحة كورونا، إلا أن كورونا «حمد بن جاسم.. النائحة الجائحة»، لا تهدأ ولا تسكن.. لا تعقل ولا تركن.. فبعد سجله الإجرامي الإرهابي ضد دولنا، عاد مؤخرا ليتطاول على المملكة العربية السعودية، ويبث الشائعات، ويشمت ويتندر، عبر نشر كذبة نقص بعض المواد الغذائية في الأسواق السعودية، ويدّعي باطلا أنه يُذكر السعودية بأن النظام القطري لا يقاطع ولا يتخلى عن أشقائه...!!   

وقد أجاد وأحسن صاحب السمو الملكي الأمير عبد الرحمن بن مساعد آل سعود في الرد على «حمد بن جاسم»، وأفحمه بالرد الحاسم والحازم قائلا: «ليس عندنا بحمد الله نقص في أي مواد غذائية.. أما الشماتة والتندر والتذكر.. فنتذكر ما ورد بصوتك في التسجيل مع القذافي، وقولك عن مخططكم نصا: إذا تقسمت السعودية فسيموت أهل نجد من الجوع.. يا حمد عدد المصابين بكورونا في قطر- نسبة لعدد السكان- يعتبر الأكبر في العالم.. فخليك في البيت وفي حالك».

كل الشياطين تهدأ.. عند الأزمات.. وفي الأمراض.. وحتى في رمضان.. إلا شيطان حمد بن جاسم، لأنه من نوع «كورونا»، وبحاجة إلى رد حاسم وحازم باستمرار.

 ملاحظة واجبة:

مع اقتراب شهر رمضان الكريم، شهر الصيام والعبادة، بدأ البعض بطرح الأسئلة المتكررة من الآن، ولكن أغربها: هل يجوز الإفطار في رمضان في جائحة كورونا؟ هذا السؤال يتداول حاليا في بعض الدول العربية، ونتمنى أن يتم حسمه، كي لا يستغل البعض الدين بشكل غير سليم.

 آخر السطر:

وحيث إن الشيء بالشيء يذكر، وحيث إن رمضان اقترب، وقرار الصلاة في المنزل لا يزال ساريا، فالناس تتساءل عن الصلوات والتراويح والقيام في رمضان.. ونأمل من المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية وإدارة الأوقاف أن يكونا على استعداد لبيان وتوضيح الأمر للناس، في حال استمرار قرار الصلاة في المنزل خلال شهر رمضان.. بجانب منع إقامة مآدب «الإفطار الجماعي» الرمضاني.

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news