العدد : ١٥٤٥٣ - الثلاثاء ١٤ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٣ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٣ - الثلاثاء ١٤ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٣ ذو القعدة ١٤٤١هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

مشكلة عمالية عاجلة.. يا وزارة العمل

أول السطر:

تجاوبا مع ما نشرناه بالأمس بشأن متأخرات مستحقات المدربين الرياضيين، تواصل معنا الأخ نوار المطوع مدير إدارة الاتصال بوزارة شؤون الشباب والرياضة، وأبلغنا بأن العمل جار على استكمال صرف مستحقات المدربين، وسوف يتم صرف المستحقات للدفعة الخامسة من المدربين في الأيام القريبة.

للعلم فقط:

الخميس القادم في الساعة السابعة مساء، ينتهي قرار غلق المحلات الصناعية والتجارية.. نرجو من وزارة التجارة إصدار تعميم بشأن الآلية التي ستتم، ونشر الأسئلة المحتملة والمتكررة في الوسائل الإعلامية، على غرار ما تم نشره في موقع الوزارة بشأن تطبيق القرار، وكانت مبادرة مشكورة ومتميزة.

مشكلة عمالية عاجلة.. يا وزارة العمل:

على الرغم من تأكيد وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أنها ترفض رفضا قاطعا قيام أي شركة أو مؤسسة بإرغام الموظفين والموظفات على الخروج في إجازات، والتهديد بالفصل في حال مخالفة قرار الشركة.. فإنه -من المؤسف- أن بعض الشركات لا تزال مصرة على تلك الممارسة، ضاربة بعرض الحائط تصريحات وزارة العمل...!! 

بالأمس أبلغتنا موظفة بحرينية أن الشركة التي تعمل فيها أرغمتها على الخروج في إجازات، والتوقيع على تعهد، هي وجميع الموظفين والموظفات، وأن أي مخالفة للقرار سيكون مصيرها الفصل من الشركة.

والموظفون هناك في حالة من الخوف من عدم تنفيذ قرار الشركة، أو إبلاغ الجهات المعنية المختصة، أو حتى التواصل مع الإعلام والصحافة، لأن ذلك يهدد بقطع أرزاقهم، إذ سيجدون أنفسهم بعد ذلك في مشكلة مع الشركة، ولن يفيدهم موقفهم وإيصال شكواهم إلى أي جهة، ولأن الجميع سيتخلى عنهم بعد ذلك...!!

هذا هاجس خطير موجود لدى شريحة من الموظفين والموظفات، الأمر الذي جعل الكثير منهم يلجأ إلى مبدأ السلامة والابتعاد عن المشاكل، ولأنه في حال الفصل من الشركة، فإن فرصة التوظيف في أي شركة أخرى سيكون أقل، لأن الشركة الجديدة ستسأل عن سبب الفصل السابق، مما سيوقع الموظف الذي دافع عن حقه في ورطه مهنية.

إن ممارسات الفصل والتهديد، والدخول في خلافات مع الشركة والمؤسسة، تخلق جوّا غير صحي وغير آمن على مستقبل العمل الوظيفي، الأمر الذي يستوجب من وزارة العمل، والنقابات العمالية، تكثيف دورها في توعية الموظفين بالدفاع عن حقهم من دون التعرض لأي إيذاء إداري، حاضرا ومستقبلا. 

ملاحظة واجبة:

مواطن بحريني، يرقد في أحد مستشفيات المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، تود عائلته اليوم إرجاعه إلى البلاد بشكل عاجل بعد إنهاء العملية الجراحية، إذ إن استمراره في المستشفى يحسب عليه مبلغ 400 دينار بحريني يوميا، وقد أبلغتنا عائلة المواطن أنهم ناشدوا السفارة البحرينية هناك مساعدته، ولم يجدوا التجاوب المنشود، وقاموا بتقديم شكوى على موقع (تواصل) الحكومي بالحادثة.. ولا يزال المواطن البحريني المريض عالقا وبالانتظار. 

آخر السطر:

البرنامج التلفزيوني «مجتمع واعي» وغيره من البرامج (التلفزيونية والإذاعية).. نتمنى على القائمين عليها عند استضافة المسؤولين فتح المجال لأسئلة الناس، سواء بالاتصال المباشر أو إرسال الأسئلة بأي طريقة، إذ إن الاكتفاء بأسئلة وحوار المقدمين فقط يفقد اللقاء حيويته وتفاعله المنشود.. تلفزيون وإذاعة البحرين أمام فرصة سانحة لكسب أكبر عدد من المتابعين في ظل وجود الناس في منازلهم، ولا بد من استثمار ذلك، من خلال أسئلة الناس ومناقشة قضاياهم وملاحظاتهم.

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news