العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٨ - السبت ٠٨ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤١هـ

سينما

«Bad Boys For Life»: فيلم إثارة وتشويق وكوميديا في عمل واحد

الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ - 11:08

«فتيان أشقياء مدى الحياة» أو (Bad Boys For Life) هو فيلم أميركي بوليسي من أفلام الحركة والمغامرات والإثارة والتشويق والكوميدية والجريمة.

وهو من إخراج المخرجين البلجيكيين عادل العربي وبلال فلاح، المنحدرين من أصل مغربي. واشترك في كتابة سيناريو الفيلم الكتّاب السينمائيون كريس بريمنر وبيتر كريج وجو كارناهان، استنادًا إلى قصة من تأليف الكاتبين بيتر كريج وجو كارناهان.

وفيلم «فتيان أشقاء مدى الحياة» متمم لفيلم «فتيان أشقاء – الجزء الثاني» الذي صدر في العام 2003، وهو الفيلم الثالث في سلسلة أفلام «فتيان أشقياء» التي بدأت بفيلم «فتيان أشقياء» في العام 1995.

ويشترك بطلا الفيلم الثالث الممثلان الأميركيان ويل سميث ومارتن لورنس ببطولة هذه الأفلام الثلاثة.

وتقع أحداث فيلم «فتيان أشقاء مدى الحياة» في مدينة ميامي بولاية فلوريدا الأميركية في العام 2020.

وتبدأ أحداث الفيلم بعودة الضابطين السريين المتقاعدين والصديقين مايكل لوري (الممثل ويل سميث) وماركوس بيرنيت (الممثل مارتن لورنس) إلى العمل مع فريق جديد في دائرة الشرطة بمدينة ميامي، وذلك بقيادة قائد الشرطة كابتن هوارد (الممثل جو بانتوليانو).

وذلك بعد أن تكون الأوضاع الأمنية في المدينة قد تدهورت نتيجة ازدياد نشاط العصابات الإجرامية ومروّجي المخدرات. ويعين الكابتن هوارد الضابط مايكل لوري كمستشار لمحطة أنفاق القطارات التي ترأسها ريتا (الممثلة بولا مونيز). ويبلغ ماركوس بيرنيت صديقه مايكل لوري بأنه قرر التقاعد من العمل، رغم معارضته لذلك. ويتعرض الضابط مايكل لوري لإطلاق النار عليه من قبل المجرم أرماندو أرماس (الممثل جاكوب سكيبيو)، الذي ساعد والدته المجرمة أنابيل أريتاس (الممثلة كيت ديل كاستيلو) على الفرار من السجن، ويواصل أرماندو اغتيال كل من اشتركوا في القضاء على العصابة.

ويتماثل الضابط مايكل لوري للشفاء ويواصل مقاومة المجرمين. ويحدث اشتباك بين رجال الأمن والمجرمين خلال محاولة فرارهم باستخدام طائرة هيلوكبتر، ولكن الطائرة تسقط ويقتل بعض ركابها عند قيام الضابط ماركوس بينيت الذي عاد إلى الخدمة العسكرية بإطلاق النار على طيارها. وتطلق الأم المجرمة إيزابيل النار على الضابط مايكل لوري، ولكنها تخطيء الهدف وتقتل ابنها المجرم أرماندو. وفي الختام يتم تعيين ريتا كقائدة جديدة للشرطة محل القائد الراحل كابتن كونراد، وتعيين الضابطين مايكل لوري وماركوس بيرنيت كمديرين لمحطة أنفاق القطارات في مدينة ميامي.

ويجمع الفيلم بين العديد من المقومات الفنية، كقوة الإخراج، وسلاسة السيناريو، وتطوير الشخصيات، وبراعة التصوير، والمواقف العاطفية، والحركة والمغامرات المثيرة والكوميدية، والموسيقى الواقعية. كما يتميز الفيلم بقوة أداء الممثلين، وفي مقدمتهم بطلا الفيلم الممثل ويل سميث، والممثل مارتن سورنس في دوري الضابطين السريين، والممثلة فانيسا آن هدجينز في الدور النسائي الرئيسي في الفيلم. وصعد فيلم «فتيان أشقياء مدى الحياة» في أسبوعه الافتتاحي إلى المركز الأول في قائمة الأفلام التي حققت أعلى الإيرادات في دور السينما الأميركية. وبلغت إيراداته العالمية 391 مليون دولار، فيما بلغت تكاليف إنتاجه 90 مليون دولار، وعرض الفيلم في 3775 من دور السينما الأميركية. وشملت الطواقم الفنية التي اشتركت في  إنتاج فيلم «فتيان أشقياء مدى الحياة» عددًا كبيرًا من الفنيين والمهندسين، بما في ذلك 183 في التصوير وإدارة المعدّات الكهربائية، و137 من البدلاء، و51 في المؤثرات البصرية، و19 في المؤثرات الخاصة، و42 في القسم الفني، و32 في تصميم الأزياء، و26 في قسم الصوت، و22 في الماكياج، و21 في المونتاج، و20 في الموسيقى، بالإضافة إلى 29 من مساعدي المخرج.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news