العدد : ١٥٤١٥ - السبت ٠٦ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤١٥ - السبت ٠٦ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

تحاشيا للكورونا: انتعاش عملية التوصيل وخاصة طلبات المواد الغذائية

كتبت: نوال عباس 

الاثنين ٣٠ مارس ٢٠٢٠ - 02:00

زيادة موظفي التوصيل لخدمة أكبر عدد من الزبائن


أكدت أمازون كوم أنها ستوظف 100 ألف عامل مخازن وتوصيل طلبات في الولايات المتحدة للتعامل مع زيادة كبيرة في الطلبات عبر الإنترنت، مع قيام المستهلكين بالتسوق بكثافة تخوفا من تفشي فيروس كورونا.

وتعتزم سلاسل متاجر البقالة الأمريكية ألبرتسونز وكروجر ورايليز هي الأخرى توظيف عمالة جديدة لخدمة الأقسام المزدحمة وتلبية طلبات الشراء عبر الإنترنت.

وقالت أمازون في مدونة إنها ستنفق أكثر من 350 مليون دولار لزيادة أجور هؤلاء العاملين في الولايات المتحدة وكندا بمقدار دولارين في الساعة وبواقع جنيهين إسترلينيين في بريطانيا وحوالي اثنين يورو في الاتحاد الأوروبي حتى نهاية أبريل.

تدفع الشركة حاليا 15 دولارا أو أكثر في الساعة للعمال في مراكز تلبية طلبات الشراء بالولايات المتحدة، تتفاوت من منطقة الى أخرى.

ويقول علي درويش مدير التسويق في إحدى شركات التوصيل في البحرين «ان شركتنا كانت تركز في عملها سابقا على توصيل أكل المطاعم إلى مختلف محافظات مملكة البحرين، ولكن بعد انتشار الكورونا وتخوف الناس من الخروج من المنزل تماشيا مع توجيهات الحكومة إلى الجلوس في المنزل، انتعشت أيضا عملية توصيل المواد الغذائية من البقالات، والهايبر ماركت، ما جعلنا نضيف قوائم جديدة في نظام الشركة لعدد من مراكز المواد الغذائية والأسعار، بالإضافة إلى احتياجات الأفراد الأخرى مثل الورد وغيره مع زيادة عدد موظفي توصيل الطلبات لخدمة أكبر عدد من الزبائن.

ولفت درويش إلى ان انتعاش الطلبات على البقالة كانت تشمل الخضراوات والفواكه والمواد الغذائية بجميع أنواعها، وذلك بسبب عدم ذهاب الأسر الى البقالات وجلوسها في المنزل، مع سعي الشركة وحرصها على اختيار المكان الذي يوفر هذه الاحتياجات بأسعار مناسبة.

وأضاف: «لقد قمنا باتباع الإجراءات التي وضعتها وزارة الصحة والجهات الحكومية بتوفير المعقمات والكمامات لموظفي التوصيل، وكذلك أخطرنا المطاعم والشركات التي نتعامل معها بان تطبق الاحترازات الصحية حفاظا على صحة زبائننا.

وقال الصائغ حسين السماهيجي «ان نسبة التوصيل للذهب انتعشت في الفترة الأخيرة بنسبة 20%، وخاصة بعد انتشار مرض الكورونا وخوف الناس من الخروج إلى التسوق، بالإضافة إلى ان قرار وزارة التجارة بإغلاق المحلات مدة 14 يوما، ساعد على زياد الطلبات لشراء الذهب، ولكن يتركز على المصوغات الخفيفة فقط، وليست الثقيلة».

بينما يقول عقيل احمد (بائع السمك) «لقد لاحظنا انتعاشا كبيرا في توصيل الأسماك إلى المنازل، وخاصة إلى الاماكن القريبة من مقرنا، وذلك لعدم رغبة الناس في الخروج من المنازل خوفا من كورونا، وخاصة في ظل لجوء الكثير من الناس الى التخزين من اللحوم والدجاج، والروبيان». 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news