العدد : ١٥٤١٤ - الجمعة ٠٥ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤١٤ - الجمعة ٠٥ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤١هـ

قضايا و آراء

نعم.. ممكن تقويم وتقييم الطلاب عن بعد

بقلم: د. عبدالغني الحطامي

السبت ٢٨ مارس ٢٠٢٠ - 02:00

في هذه الظروف الاستثنائية لتفشي فيروس كورونا استجابت مملكة البحرين بحكمة واقتدار -وذلك بإشادة منظمة الصحة العالمية- باتخاذ العديد من التدابير الاحترازية التي من ضمنها تعليق الدراسة في كل المؤسسات التربوية والتعليمية، ومواصلة العملية التعليمية عن بُعد، فما كان من وزارة التربية والتعليم إلا وأن استنفرت لإنجاح هذه التجربة الجديدة بالقيام بتفعيل البوابة التعليمية والتأكد من فاعليتها من خلال متابعة تفعيل الاستخدام من قِبل كل المدارس الحكومية، وتقييم تطبيق الخدمة، وتسهيل أداء المدارس وتقديم الدعم التدريبي والتكنولوجي اللازم لها. ليس ذلك فحسب، وإنما أخذت الوزارة خطوة غير مسبوقة في تاريخها المتمثلة في تقديم الدروس عن طريق التلفزيون عبر قناة البحرين الرياضية، وذلك بالتعاون مع وزارة شؤون الإعلام. فتم اختيار أفضل المعلمين والمعلمات في مدارس البحرين لتقديم دروس نموذجية متلفزة لمساعدة الطلاب على استيعاب الدروس دون الحاجة إلى إلغاء الفصل الدراسي أو تأخيره إلى فصل الصيف. وخلال الأسبوعين الماضيين فقط تم إعداد وتحميل 333 درسًا إلكترونيًا و62 إثراءً تعليميًا إلكترونيًا وتوفيرها في منصة المحتوى التعليمي الرقمي بموقع الوزارة وعلى البوابة التعليمية.

وأحب أن أؤكد شخصيًا أن تجربة التعليم عن بعد المباشر في كلية البحرين للمعلمين لعلها تعد تجربة ناجحة جدًا في مثل هذه الظروف الطارئة كما ذكر أعضاء هيئة التدريس والطلاب، بل وتُعد تجربة جديدة وممتعة وتفي بالغرض الذي وضعت لأجله. 

ولكن مع هذه الجهود الكبيرة لتقديم الدروس بكفاءة عالية إلا إن هناك تحديا يواجه المعلمين ويشغل تفكير الطلاب وأولياء أمورهم، ألا وهو كيفية تقييم وتقويم أداء الطلاب بنفس الطريقة التي يتم فيها تقييمهم في الدراسة التقليدية؟ وهل فعلا ممكن تقييم وتقويم أداء الطلاب في مثل هذه الظروف؟ 

الإجابة من منظور تربوي مبني على تجارب ودراسات: نعم ممكن جدًا تقويم وتقييم أداء الطلاب عن بعد! 

فتقويم أداء الطلاب وتقييمه يمكن أن يتم عن طريق التقييم الإلكتروني (E-evaluation) وهو تقييم للأنشطة المختلفة المعرفية والمهارية باستخدام تقنيات الحاسوب وشبكة الإنترنت. والتقييم الإلكتروني يتمثل في عملية أتمتة لعملية التقويم الورقي والمعمول به في عملية التقييم بشكل أساسي، إذ إن التقييم الإلكتروني يتبع في الشكل الفلسفي التقييم الورقي من ناحية النظريات العلمية. ومع انتشار التعلم الإلكتروني (e-Learning) وتطبيق التعلم في بيئات رقمية في الميادين التعليمية من مدارس وجامعات بدأت عملية التقييم في التحول من استخدام الورقة والقلم إلى التقييم اللا ورقي (Paperless evaluation) عن طريق استخدام الحاسوب أو شبكة الإنترنت والذي يستخدم على نطاق واسع في المراكز التعليمية المفتوحة والتعليم عن بعد في المدارس والجامعات. 

وهناك الكثير من الأدوات والتطبيقات بالإمكان استخدامها بشكل فعال وممتع حسب الغرض منه. فمثلا إذا كان الغرض هو التقويم من أجل التعلم (Assessment for Learning) فيمكن استخدام برامج كالتالي:

برنامج سليدو (Slido) لتفعيل النقاشات مع الطلاب وتمكينهم من إبداء أرائهم في موضوعات وأفكار عديدة تساعد على تحسين التواصل وزيادة التفاعل أثناء الحصة الدراسية. أو برنامج كاهوت (Kahoot) المعروف وهو أحد المنصات الإلكترونية التي تستخدم لعرض الأسئلة للطلاب على جهاز العرض، كما يمكن للطالب استخدام جواله الذكي أو الكمبيوتر للإجابة عن الأسئلة، حيث يستجيب الجميع في نفس الوقت. هذا يعني أيضا أنه يمكننا تقديم تعليقات إلى الجميع في نفس الوقت.

وكذلك برنامج جوجل فورمز (Google Forms)، وهي أداة تسمح بجمع المعلومات من الطلاب من خلال تصميم استبانة أو اختبار مخصص، ثم جمع المعلومات وربطها تلقائيًا بجدول بيانات تبين ردود الطلاب على الاستبانة أو الاختبار. وبرنامج سقراتف (Socrative) الفعّال لرصد وتقييم أداء الطلاب بصورة تفاعلات ممتعة وجذابة لأنه يعطي الفرصة للطلاب لرؤية التقدم المباشر لنتائجهم.

وأضيفُ هنا أيضًا برنامج نيربود (Nearpod)، وهو أحد المنصات الإلكترونية التي تسمح للمعلمين بإنشاء عروض تفاعلية وتقديم المحتوى للطلبة، كما يمكّنُهم من تنظيم مسابقات وامتحانات مدرسية أو حتى استطلاعات الرأي، إضافة إلى إمكانية تتبع إنجازات الطلاب في الوقت الفعلي. ويمكن عن طريق هذا البرنامج مراقبة تقدم الطلاب المتابعين للدرس مباشرة من لوحة التحكم، وتقديم تقارير الأداء عنهم. وغير ذلك من الأدوات.

كل هذه البرامج والتطبيقات تستخدم للمناقشة وعرض الأسئلة للطلاب على جهاز العرض، كما أنها تسمح للطالب باستخدام جواله الذكي أو الكمبيوتر للإجابة عن الأسئلة وبالاطلاع على مستوى تجاوب الطلاب بحيث تمكِّن المعلم من تقديم تغذية راجعة فعالة ومباشرة تساعد على تقويم أداء الطلاب وتحسين مستواهم.

أما إذا كان الغرض هو تقويم التعلم (Assessment of Learning)، فيمكن استخدام التقييم الإلكتروني لتقييم القدرات المعرفية والمهارية وذلك عن طريق «الاختبار الإلكتروني»، وهو من أشهر النماذج في التقييم إلكترونيًا، حيث يقوم على صياغة تقييمات متنوعة، منها أسئلة الخيارات المتعددة، وأسئلة الصواب والخطأ، وغيرها من الأسئلة القصيرة، ويتم هذا باستخدام بعض البرامج السابقة لغرض تقييم التعلم ورصد الدرجات للطلاب. أما إذا كان المطلوب من الطلاب أساليب تقييم أخرى مثل العرض أو الحفظ، فحينها يُطلب من الطلاب العرض أو التسميع بصورة مباشرة أو تسجيل أدائهم صوتيًا أو عن طريق الفيديو. وإذا كان المطلوب تقييم المعرفة العملية والتجريبية للطلاب فبالإمكان استخدام برامج المحاكاة (Simulation)، حيث يجب على المتعلمين استخدام جميع مواردهم ومهاراتهم لإكمال المهمة في بيئة افتراضية آمنة عبر الإنترنت. وبالتالي، يمكن تقييم الكفاءة دون تحمل أي مخاطر في العالم الحقيقي، مع مراعاة أن تكون المحاكاة واقعية قدر الإمكان للحصول على نتائج دقيقة. 

قد يعتري البعض تخوف من سهولة الغش في مثل هذه الاختبارات لأن المعلم لا يرى الطلاب وقد يساعد بعض أفراد الأسرة الطلاب في حل الاختبارات. أود أن أطمئنهم بوجود طرق عدة للحد من الغش، وذلك بوضع أسئلة غير مباشرة تقيس فهم الطالب، من دون الحاجة إلى الرجوع للكتاب، أو تحديد وقت معين للإجابة عن كل سؤال بحيث لا يضيع الطالب وقته في البحث عن الإجابة، وغيرها من وسائل أخرى. ومع هذ التحدي إلا أن قرار مواصلة الدراسة أفضل بكثير من عدم مواصلة التعليم وحرمان الطلاب من معلومات مهمة وقد تكون أساسية لتعلم ما سيدرسون في المرحلة القادمة، لأن العملية التعليمية تراكمية.

كل هذا رغم توافره على أرض الواقع فإنه لتتم عملية تقييم الطلاب بشكل رسمي محكم فلابد من اتباع إجراءات واضحة وصارمة من قِبل وزارة التربية والتعليم لتحديد وقت وطريقة التنفيذ للاختبارات النهائية، أما الاختبارات الشهرية وأعمال الطلاب فتكون متروكة للمعلم. وأخيرا وليس آخرًا فإن نجاح هذا التحول الإلكتروني يتطلب قبل كل شيء تفهم أولياء أمور الطلبة وتعاونهم الإيجابي من أجل توفير البيئة المناسبة في المنزل والتجاوب مع المدرسة لتقييم أداء الطلاب إلكترونيًا وإنجاح التجربة الكاملة للتعليم عن بعد.

‭{‬ قسم الدراسات التربوية - كلية البحرين للمعلمين 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news