العدد : ١٥٣٥١ - الجمعة ٠٣ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٠ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥١ - الجمعة ٠٣ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٠ شعبان ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

«التمييز» ترفض طعون المحكومين في قضية شبكة التزوير الدولية

الثلاثاء ٢٤ مارس ٢٠٢٠ - 10:46

رفضت محكمة التمييز طعون بعض المحكومين أعضاء خلية إجرامية ضمت 25 متهما تخصصوا في ارتكاب جرائم تزوير جوازات السفر وتأشيرات الدخول والإقامة الخاصة بعدة دول خليجية وأجنبية للعديد من الأشخاص مقابل مبالغ مالية طائلة حيث أصدرت محكمة أول درجة أحكاما بحق المتهمين تتراوح ما بين السجن 23 عاما والسجن 3 سنوات وبمصادرة وتوقيع غرامات على المتهمين تقدر بما يفوق 450 ألف دينار.

وكشفت أوراق القضية عن تفاصيل مثيرة حيث تبين أن المتهم الرئيسي في القضية (عربي) الجنسية دأب على تزوير تأشيرات الإقامة الخاصة بعدة دول خليجية وأوربية مقابل بيعها، بالإضافة إلى تجنيده لعدد من الموظفين العموميين لتسهيل عمله، كما كشفت القضية عن دفع أحد المتهمين رشوة 20 ألف دينار للحصول على رخصة مستثمر، فيما طلب أحد المتهمين رشوة 200 ألف دينار بزعم نفوذه في مساعدة شخص عربي الجنسية للحصول على الجنسية البحرينية.

وتمكن المتهم الأول من إجراء عمليات غسل أموال عن طريق تجنيد عدة متهمين واستلامهم مبالغ مالية من دول خليجية وتسليمها له مقابل عمولة، على الرغم من علمهم أن تلك المبالغ هي متحصلات عملية تزوير التأشيرات، حيث تلقى المتهمين ما يقرب من 135 ألف دينار عبر شركات الصرافة في الفترة من يناير 2017 حتى ديسمبر 2018. كما تلقى المتهمون رشاوى واستغلوا نفوذهم للإخلال بواجبات وظيفتهم لتسهيل عمليات التزوير، كما بلغت المبالغ التي تحصل عليها بعض المتهمين بدعوى استغلال نفوذهم المزعوم في مساعدة بعض الأشخاص للحصول على الجنسية البحرينية وتراخيص سجلات تجارية ما يقرب من 300 ألف دينار بحريني. 

وأقر المتهم الرئيسي والذي يحمل جنسية عربية، إدارته عمليات تلك الخلية في كل من مملكة البحرين والإمارات ومصر وتركيا بمشاركة آخرين يعملون ويقيمون داخل وخارج البحرين، إذ تمكن من جمع مبالغ طائلة من عمليات بيع تلك الوثائق المزورة في الفترة من عام 2012 وحتى عام 2018. فضلاً عن قيامه بالعديد من العمليات على تلك المبالغ المالية التي حصلها من نشاطه الإجرامي بغرض إخفاء مصدرها غير المشروع.

 كما قدم المتهم خلال ارتكابه نشاطه الإجرامي مبالغ مالية على سبيل الرشوة لعدد من الموظفين العموميين في البحرين وإحدى دول الخليج عن طريق مخلص تعرف عليه في البحرين، وذلك بهدف تسهيل دخول أصحاب هذه الجوازات والتأشيرات المزورة مع علمهم بتزويرها، مستغلين نفوذهم والصلاحيات الممنوحة لهم، إذ بلغ عدد المتعاملين مع تلك الخلية من خارج البحرين 12 شخصا، يتواجدون في عدة دول، بالإضافة إلى المتهمين الذين تم القبض عليهم في البحرين من بينهم بحرينيون وعرب وآسيويون، يعملون في دوائر حكومية ومكاتب لتخليص المعاملات وشركات خاصة.

وكانت الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية قد كشفت في نوفمبر الماضي إحالة المتهمين إلى النيابة العامة بينهم موظفون في جهات حكومية وينتمي عدد منهم إلى جنسيات مختلفة، حيث تم القبض عليهم إثر قيامهم بتشكيل خلية، عمدت إلى تزوير جوازات وأختام السفر وتأشيرات وإقامات خاصة بعدة دول خليجية وأجنبية، وذلك بالاستعانة بآخرين يعملون ويقيمون داخل وخارج البحرين، بغرض بيعها لأشخاص، مقابل مبالغ مالية طائلة بهدف تسهيل عملية انتقالهم بين الدول، حيث تم تزوير عدد من جوازات السفر، وإصدار تأشيرات مزورة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news