العدد : ١٥٣٥٣ - الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٣ - الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ شعبان ١٤٤١هـ

الثقافي

حدث في مثل هذا اليوم: ولادة الشاعر المبدع نزار قباني

نزار قباني.

إعداد: المحرر الثقافي:

السبت ٢١ مارس ٢٠٢٠ - 10:34

 

في مثل هذا اليوم 21 مارس 1923 ولد الشاعر المبدع نزار قباني في حي مئذنة الشحم أحد احياء دمشق القديمة. 

«وفي بيت وسيع، كثير الماء والزهر، من منازل دمشق القديمة، والدي توفيق القباني، تاجر وجيه في حيه، عمل في الحركة الوطنية ووهب حياته وماله لها. تميز أبي بحساسية نادرة وبحبه للشعر ولكل ما هو جميل. ورث الحس الفني المرهف بدوره عن عمه أبي خليل القباني الشاعر والمؤلف والملحن والممثل وبادر أول بذرة في نهضة المسرح المصري...

امتازت طفولته بحب عجيب للاكتشاف وتفكيك الأشياء وردها إلى أجزائها ومطاردة الأشكال النادرة وتحطيم الجميل من الألعاب بحثا عن المجهول الأجمل. عنيت في بداية حياتي بالرسم. فمن الخامسة إلى الثانية عشرة من عمري كنت أعيش في بحر من الألوان. أرسم على الأرض وعلى الجدران وألطّخ كل ما تقع عليه يدي بحثا عن أشكال جديدة. ثم انتقلت بعدها إلى الموسيقى ولكن مشاكل الدراسة الثانوية أبعدتني عن هذه الهواية». التحق بعد تخرجه بالعمل الدبلوماسي، وتنقل خلاله بين القاهرة، وأنقرة، ولندن، ومدريد، وبكين، ولندن. وفي ربيع 1966 ترك نزار العمل الدبلوماسي وأسس في بيروت دارا للنشر تحمل اسمه، وتفرغ للشعر. وكانت ثمرة مسيرته الشعرية إحدى وأربعين مجموعة شعرية ونثرية، كانت أولها «قالت لي السمراء» 1944.

بدأ أولاً بكتابة الشعر التقليدي ثم انتقل إلى الشعر العمودي، وساهم في تطوير الشعر العربي الحديث إلى حد كبير.

يعتبر نزار مؤسس مدرسة شعرية وفكرية، تناولت دواوينه الأربعة الأولى قصائد رومانسية. وكان ديوان «قصائد من نزار قباني» الصادر عام 1956 نقطة تحول في شعر نزار، حيث تضمن هذا الديوان قصيدة «خبز وحشيش وقمر» التي انتقدت بشكل لاذع خمول المجتمع العربي. وأثارت ضده عاصفة شديدة حتى أن طالب رجال الدين في سوريا بطرده من الخارجية وفصله من العمل الدبلوماسي. تميز قباني أيضًا بنقده السياسي القوي، من أشهر قصائده السياسية «هوامش على دفتر النكسة» 1967 التي تناولت هزيمة العرب على أيدي إسرائيل في نكسة حزيران. من أهم أعماله «حبيبتي» (1961)، «الرسم بالكلمات» (1966) و«قصائد حب عربية».

وفي مرحلة الوحدة التي كان يعيشها نزار عقب وفاة زوجته الأولى السيدة زهراء ووفاة ابنه توفيق إثر عملية جراحية للقلب أجراها في لندن وزواج ابنته هدباء وانتقالها للعيش مع زوجها في إحدى دول الخليج. التقى بـ بلقيس التي عصفت بعقله وقلبه وعانى قليلاً إلى أن حصل على موافقة أهلها بالزواج منها فقد تقدم لخطبتها لأول مرة عام 1962 رفض أهلها بحجة أنه شاعر النساء والغزل ويكبرها بالسن فلم يأمن أهلها عليها مع مثله، لكن نزار المفتون ببلقيس الهيفاء الفرعاء التي يكاد شعرها يلامس الأرض.... بقي يلاحقها بإصرار حتى حظي بموافقة أهلها فتقدم لها في عام 1969 وتزوجا ليعيشا في بيروت حيث رزقا بطفلين زينب وعمر وعاشوا بحب لا يعكر صافٍ رائق حتى كان عام 1981 حيث قتلت بلقيس في حادث انفجار السفارة العراقية في بيروت.

شاعر أشغل الدنيا بشعره المميز، شعر عابق بالنساء ونكهة الغزل الذي تفرد فيه. 

اصدر (قالت لي السمراء) وهو طالب في كلية الحقوق بجامعة دمشق وقال ادونيس عنه: كان نزار يعلم أن التميز لن يكون إلا بالاختلاف وكانت موهبة الشعر من المواهب التي لا يتقنها الكثيرون لذا قرر أن يتفرغ لهذه الموهبة ويعطيها ذاته.

وفي 30 ابريل 1998 غادر دنيانا بعد أن أوصى أن يدفن في دمشق، بعشر سنوات دفعه الحنين إلى المنزل الذي ولد فيه وإلى شجرة الياسمين التي علمته حب الجمال فزار المنزل العائلي زيارته الأخيرة ليعود بعدها بعشر سنوات ليكون جزءًا من تراب دمشق التي أوصى أن يدفن فيها فقد أوصى نزار: أدفن في دمشق، الرحم التي علمته الشعر والإبداع.

ترك لعشاق ادبه وشعره الكثير من دواوين الشعر ويشعل فضاء النقاد بالأسئلة حول تجربته المتفردة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news