العدد : ١٥٣٥٦ - الأربعاء ٠٨ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٦ - الأربعاء ٠٨ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤١هـ

الاسلامي

من وحي الإسلام: النباتات الطبية والأعشاب الواقية: نوى جوزات الطيب ( 4 )

بقلم: يوسف الملا

الجمعة ٢٠ مارس ٢٠٢٠ - 10:19

الهندباء والشيكوريا:

جوزة الطيب شجرة معمرة عميقة الجذور ويسميها المصريون شجرة الشيكوريا (CHICORY)، بحسب اللهجة المحلية في أرض الكنانة، بينما يذكرها العرب والمسلمون بالهندباء واصطلاحا جوزة الطيب، ويرتفع ساقها المشعر إلى عشرة أمتار أو اكثر، وتحمل أغصاناً خشنة وأوراقا متبادلة من الوجهة العملية فهي قليلة الأوراق.

وفي كتاب التداوي بالأعشاب في مصر القديمة تذكر المؤلفة ليزمانكة الالمانية أن الاوراق السفلية بيضاوية الشكل متعانقة جزئياً خشنة الباطن، وازهار النبات تكاد تكون زرقاء أو خضراء كبيرة تنقبض في وقت الظهيرة، وينمو النبات بريا في المناطق الأوروبية، ولكن منه أصنافاً تجارية تجري زراعتها حيث تستخدم الاوراق الغضة السفلية في عمل السلطات، وهو نفس عشبة الهندباء (الجوز بوه) محلياً في الخليج.

وتستخدم جذورها كبديل للبن (القهوة) ومن بين العناصر التي يحتويها هذا النبات هو عنصر الأنولين وفيتامين (P – K – C – B) واوراقها الى جانب جذورها مدرة للبول ومسهلة وقد استخدمت الشيكوريا لعلاج اليرقان مرض البوصفار محليا، وربما استخدمت أوراقها الطرية لانتاج صبغة زرقاء واستعمالها كلون مميز لتلوين الأقمشة.

الشيكوريا كبديل لصنع البن:

ويشير الباحث «بروسبيرو البيني» الى استخدام الشيكوريا كبديل للبن ومشروب القهوة، وقد اعتبرت الشيكوريا من الاعشاب المهدئة والمسكنة وهي شبيهة للبقل للأكل، وذكر البيني الباحث انها تصلح للعلاج والحميات وكانت تستخدم بالتعاطي كالأدهنة للجروح والتدليك، ويعتبر العالم الايطالي «بلليني» وهو خير مصادرنا استعمال الشيكوريا في الأزمنة القديمة الماضية وإن «الهندباء والشيكوريا» نبتة برية كانت تنمو في مصر الكنانة مع نوع من الشيكوريا محصولية وتستخدم لألام المعدة والمغص.

الشيكوريا والهندباء والنبيذ:

ويذكر العالم بلليني أيضاً ان الشيكوريا كانت تخلط مع العسل والخل علاجاً وشفاء لداء الصداع، وكانت تشرب مع النبيذ والبيرة لمعالجة المثانة والكبد.. وهذه الاستخدامات نجد لها انعكاساً في طب الأعشاب والنباتات الحديثة، وتعتبر استعمالاته عادة متبعة ومتداولة.

ويذكر العالم اليوناني ديسقوريدس إن اسم النبات لدى المصريين القدماء في العهد الفرعوني «آجون» (AGON)، ويضيف العالم بلليني ان النوع البري منها يسمى السريس (SERIS) ولم ترد كلمة (جوزة الطيب) في أي مرجع فرعوني آخر والله أعلم.

التطابق مع اللغة القبطية للهندباء:

والشيكوريا قد تتطابق مع الاسم القبطي لكلمة الشيكوريا والملح ومضغ «نبات الكثيراء» وهو نوع من الأعشاب، وقد استعمل الأقباط خليطاً من الشيكوريا – الهندباء المطحونة الاستراغلوس (TRAGACANTH) مثل الكمادة للغدد المتضخمة، كما ادخلت عشبة الشيكوريا ضمن علاج لنزيف الدم وعلاج الجروح.

جوزة الطيب والشيكوريا والقلق:

ويذكر الأستاذ هايل الجازي في الأردن في بحثه عن جوزة الطيب فيقول ان جوزة الطيب تعمل عند تناولها مرفق ضد القلق والتوتر ويؤدي تناولها بكثرة الى قصور في الجهاز العصبي المركزي، وقد يؤدي الى الموت والهلاك في الغالب.. كما ان تأثير الهندباء والشيكوريا على الجنين في رحم الام الحامل تزيد من معدل ضربات القلب للجنين، وحكم تناول الشيكوريا وجوزة الطيب تعتبر مسكرة ومفترة لها مفعول الكحوليات، ويعتبر شربها وأخذها وأكلها محرماً لدى عامة الفقهاء المسلمين، والدليل من الحديث النبوي الشريف «ما اسكر كثيره فقليله حرام». 

جوزة الطيب والأرق والنوم:

يعمل نبات جوزة الطيب مطهراً للفم ومعالجا لاتهابات اللثة والأسنان، ويعد رشة من جوزة الطيب والشيكوريا علاجاً لمشكلات واضطرابات النوم والأرق، وتعمل على تحفيز إنتاج هرمون السيروتونين عن تحقيق التوازن النفسي للإنسان والتقليل من العصبية والتوتر إلى جانب العمل على استرخاء البدن وحماية من الخلايا السرطانية وصحة وتحسين البشرة والجلد والحيوية والنضارة. 

صناعة العطور وشيء من الهندباء:

تدخل ذرات بذرة جوزة الطيب في صناعة بعض العطور وتطعيم الحلويات وخلطها مع السلطات واستخدامها كتوابل وتخفيف الالتهاب المزمن لألم المفاصل وحركة الأمعاء، وتساعد على زيادة إفراز عصائر المعدة والأمعاء وتحسين عملية الهضم وصحة الدماغ وتقليل أغراض الزهايمر والقضاء على التلوث والسموم العضوية الطبيعية وإذابة حصوات الكلى ومساعدتها بكفاءة، ويستخدم لصناعة معاجين الأسنان وإضافتها الى القهوة وإزالة تراكم السموم من الكبد بسبب التدخين والدهون المتراكمة!

جوزة الطيب والمشاعر السلبية:

ان مسحوق جوزة الطيب قد يخلص أحيانا من المشاعر السلبية والتقلبات المزاجية التي تشعر بها السيدات الحوامل خلال فترة الحمل بسبب التغيرات الحاصلة على الهيرمونات المتغيرة، وتعمل على تسكين ألم المفاصل والعضلات، وخاصة الرجلين والساقين، نتيجة زيادة الوزن وضعف العظام وهشاشتها، وينصح بتدليك أماكن الألم بزيت جوزة الطيب بجرعات دائرية خفيفة، مما تتعرض له الحامل في الأشهر الثلاثة الأولى إلى جانب الغازات المحتبسة والغثيان، واضطرابات المعدة، وتطهير الجسم وتنظيفه من الفضلات. 

(الهوامش: فوائد جوزة الطيب: الأستاذ هايل الجازي – الأردن سبتمبر 2014 م، فوائد جوزة الطيب وأساليب الصناعة: الأستاذة إيمان بطمة – بيروت – فبراير 2016 م، فوائد جوزة الطيب وأضرارها: الأستاذة آلاء عرعر والأستاذة ريناد الصباح فبراير 2016 م).

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news