العدد : ١٥٣٥٦ - الأربعاء ٠٨ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٦ - الأربعاء ٠٨ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤١هـ

مقالات

تكنولوجيات: الكورونا يؤكد: «الذكاء الاصطناعي ضرورة في التعليم»

بقلم: د. جاسم حاجي

الأحد ١٥ مارس ٢٠٢٠ - 02:00

مع انتشار وباء كورونا وتهديداته وما واجه العالم بأكمله من توتر في مختلف المجالات، لعل هذا سبب كاف يجعلنا نلقي الضوء أكثر ونتحدث بجدية أكبر حول موضوع إدخال الذكاء الاصطناعي في مجال التعليم. والذي لطالما تحدثنا عنه محاولين لفت الانتباه إلى أهمية أخذ هذا الموضوع بعين الاعتبار. وها نحن نقارن أنفسنا وما استطاعت الدول الأخرى تحقيقه في مجال التعليم في هذه الظروف. فبالحديث عن الذكاء الاصطناعي لعل من أبرز ما يستطيع الذكاء الاصطناعي تحقيقه في مجال التربية هو ان يكون قادرًا على جعل التجربة التعليمية أكثر فاعلية وجاذبية وتطورا لكل من المعلمين والطلاب، وهذا ما ساندنا عليه النائب يوسف زينل وأيده.

أصبحت الأشكال الجديدة للتعليم عبر الإنترنت مهمة أكثر فأكثر. وسوف تصبح جزءًا من عملية التعلم على جميع المستويات، وخصوصًا مع هذه الأوضاع والتهديدات التي تواجهنا وتحسبًا لما قد يحدث في المستقبل. 

فبفضل الذكاء الاصطناعي سوف تتواصل أنظمة التعليم عبر الإنترنت مع تعلم الطلاب وفهم احتياجاتهم ودعمهم بخط سير مخصص، كما سوف تسرع تحليلات التعلم في تطوير أدوات جديدة للتعليم الشخصي.

فمع استخدام التقنيات التي تدعمها الذكاء الاصطناعي سوف يتم حل مشكلة نهج «المقاس الواحد يناسب الجميع» في التدريس. بفضل خوارزميات التعلم الآلي سيتمكن المعلمون من تحديد الاحتياجات التعليمية لطلابهم، والعثور على الفجوات في أساليبهم، مع الإشارة إلى الأماكن التي يجد الطلاب فيها الصعوبة أكثر من غيرهم، ولعل هذا يحتسب نقطة إيجابية لوجود الذكاء الاصطناعي في التعليم.

بفضل إنترنت الأشياء والخدمات القائمة على السحاب، يمكن للطلاب الحصول بسهولة على المساعدة عن بُعد من الأقران والمعلمين على بعد آلاف الأميال مما سيسهل عليهم الأمر.

يساعد استخدام المعلمين الذكاء الاصطناعي الطلاب على تبني سلوكيات تعلم مثمرة، مثل التنظيم الذاتي والشرح الذاتي. ويمكن للتعاون مع جهاز كمبيوتر بشري أن يساعد الطلاب على التعلم باستخدام مناهج جديدة لا يمكننا تخيلها بعد.

وبما يخص الكتب الدراسية أصبحت الشركات الآن قادرة على إنشاء كتب مدرسية مخصصة. يستورد المربون مناهجهم الدراسية وموادهم في محركهم، ويقرأ النظام المحتوى ويتقنه، ثم يتم العثور على أنماط جديدة. سوف تستخدم خوارزميات الذكاء الاصطناعي للمحرك المعلومات المكتسبة لإنشاء كتب مدرسية ومواد الفصل على أساس المفاهيم الأساسية.

قد يكون هذا الحل هو الحل المثالي لوضعنا الحالي والمستقبلي لتجنب تعطيل الدراسة وإيقاف الطلبة عن الدراسة مهما كانت الظروف والأوضاع، فوجود هذه الخاصية في التعليم يجعلها أكثر تطورا. فعلى الرغم من التوجيهات الصحية التي يتلقاها الطلبة للوقاية من الوباء إلا أنه يحتاج إلى أن يكون في بيئة تسمح له بالتعليم من دون الشعور بالخطر، فالتعليم عن بعد يسمح للطالب بتلقي دروسه وإكمال عامه الدراسي من دون الخوف مما يحدث في الخارج.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news