العدد : ١٥٥٢٣ - الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٥ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٣ - الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٥ صفر ١٤٤٢هـ

السياحي

بعيدا عن كورونا.. جزر نائية يمكنك زيارتها خلال الإجازة

السبت ١٤ مارس ٢٠٢٠ - 02:00

انتشار فيروس كورونا الذي أصاب قطاعي السياحة والطيران في العالم بخسائر من المتوقع أن ينعش السياحة في جزر نائية بوصفها الوجهات الآمنة للسياحة والتمتع بالمناظر الطبيعية بعيدا عن مخاطر الإصابة.

تحتوي بعض الجزر البعيدة على عدد أقل من السكان ويسهل الوصول إليها، من بينها هذه الجزر:

تريستان دا كونا

تقع جزيرة تريستان دا كونا البركانية النائية في جنوب المحيط الأطلسي بأقاليم ما وراء البحار البريطانية، وهي جزء من سلسلة من الجزر التي تحمل الاسم نفسه، وتعد من أقل المناطق المأهولة بالسكان في العالم، حيث يقطنها 247 شخصا فقط، حتى أنه لا يوجد بها مطار، ولا إنترنت، وعلى من يرغب في زيارة الجزيرة الوصول بالقارب. جزيرة الدب هي جزء من جزر سفالبارد النرويجية والموجودة ببحر بارنتس، وتعد غير مأهولة عمليا، إذ تعد موطنا من أكبر مستعمرات الطيور البحرية.

ويمكن للزائرين السفر إلى لونجييربين عاصمة سفالبارد، ثم يتعين عليهم العثور على قارب أو سفينة أبحاث مستأجرة للوصول إلى الجزيرة.

كما يوجد عدد قليل من سفن الرحلات الاستكشافية التي تنقل الركاب إلى المحمية الطبيعية، حيث تعد الجزيرة مكانا لاستكشاف الطيور والتقاط صور المناظر الطبيعية التي لم يمسها أحد.

بوفيت

هذه الجزيرة غير المأهولة تقع في جنوب المحيط الأطلسي بالنرويج، وقد ضاعت منذ ما يقرب من قرن من تاريخ اكتشافها لأول مرة.

كان الفرنسيون جان بابتيست وتشارلز بوفيت ودي لوزير هم الذين رصدوا الجزيرة لأول مرة في عام 1739، لكنهم لم يحسبوا إحداثياتها بشكل صحيح، ولم يتم رصدها مرة أخرى حتى عام 1808، والآن، تعد الجزيرة ملجأ للحياة البرية من دون أي سكان أو زوار.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news