العدد : ١٥٣٥٣ - الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٣ - الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ شعبان ١٤٤١هـ

الثقافي

حدث في مثل هذا اليوم: ذكرى رحيل الفنان المصري حمدي غيث

حمدي غيث.

إعداد المحرر الثقافي: 

السبت ٠٧ مارس ٢٠٢٠ - 02:00

 

في مثل هذا اليوم السابع من مارس 2006 رحل عن دنيانا الفنان المصري حمدي غيث. 

مولود في 7 يناير 1924 واسمه الحقيقي محمود حمدي الحسيني غيث، التحق بكلية الحقوق ثم معهد التمثيل وكان الأول على زملائه، غادر كلية الحقوق عندما عرضت عليه منحة لباريس ليستكمل دراسته المسرحية وعمل أستاذا في أكاديمية الفنون وتولى منصب نقيب الممثلين لأكثر من دورة.

نشأ حمدي غيث في عائلة محبا للعلم, فوالده أول عمدة تعلم في أوروبا، وذلك عندما سافر الى لندن لكي يتعلم الطب وقضى سنتين بجامعة «كمبريدج»، وخلال عودته في إجازة قامت الحرب العالمية الأولى ولم يتمكن مرة أخرى من العودة إلى لندن, بعد ذلك تحول مسار حياته ليتولى العمودية في قريته شلشلمون بمنيا القمح بالشرقية ولم يظل كثيرا وتوفي وكان حمدي في وقتها لم يبلغ السابعة وعلى أثر ذلك رحلت والدتهم إلى القاهرة بعد وفاة زوجها ليقيموا عند جدهم بحي الأزهر بالحسين فوالدها وشقيقها من شيوخ الأزهر الذي أثر في حياتهم وجعلهم متقنين اللغة العربية.

في عام 1954 شارك بمجال السينما في بداية الخمسينيات من خلال فيلم «صراع في الوادي»، ثم قدم العديد من الأفلام المتميزة منها «بنات الليل»، والناصر صلاح الدين، وفجر يوم جديد، والرسالة، وأرض الخوف.

وتألق في الأعمال التليفزيونية فقدم الكثير من الأعمال الدرامية التي تمكن من خلالها من ترك بصمة لامعة إلى الآن وكان من أهم المسلسلات: محمد رسول الله، وذئاب الجبل، والشهد والدموع، وزيزينيا «بوابة المتولي» ليسدل الستار علي مسلسل المال والبنون ويرحل عن عالمنا ولكن لا تزال أعماله محفورة في الأذهان.

وتحتفظ له الذاكرة السينمائية من الأعمال الدرامية التي لازالت تحتفظ باسمه، ولكونه اخ الفنان عبدالله غيث، فكلا الاخوين من ذاكرة فنية مجدة في العمل السينمائي والدرامي. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news