العدد : ١٥٣٥٦ - الأربعاء ٠٨ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٦ - الأربعاء ٠٨ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤١هـ

الثقافي

آفة النقد وحَيْفُ النقاد

السبت ٠٧ مارس ٢٠٢٠ - 02:00

من أعظم آفات النقد المجاملة والهوى، فقد يضطر الناقد لمجاملة المبدع لأسباب منها الحب لهذا المبدع أو ذاك؛ فيأتي نقده ضربا من المبالغة الذميمة، ويصبح عمله محض انطباعات غير مبررة، وقد يكون كره الناقد للمبدع سببا في التحامل على العمل الأدبي وصاحبه، ومحاولة لهدم العمل الأدبي وإلصاق كل العيوب به، وفي تلك الحالة يجب على الناقد أن يكون متعاطفا مع النص بعيدا عن مبدعه، ولا يفهم من كلمة (التعاطف) هنا أنها تدابر الموضوعية والحيادية؛ بل نعنى بها حسن معاشرة النص؛ كشفا عن معالم الجمال به وبيانا لعيوبه، كما يجب على الناقد وهو يتناول نصا – أي نص مهما كان مبدعه – أن يتحلى بالجرأة والشجاعة؛ فلا يدفعه حب المبدع لمحاباته، ولا يمنعه كرهه لرب العمل من إنصافه إن أحسن، وإذا جبن الناقد ضاع الأدب.

ثمة أعمال نقدية لأسماء لها ثقلها في عالم الأدب عند تحليلها لبعض النصوص وضعت – مع شديد الأسف – شخصية مبدع النص نصب أعينها، فمجدت النص وتغنت بمحاسنه، وغضت الطرف عن عيوبه؛ فجاء عملها مصابا بالخداج، وفي مثل هذه الحال يفرّخ الدجل والشعوذة.

وكم من شاعر أو كاتب بلغ من الشهرة ما لم يبلغه غيره ممن هم أفضل منه موهبة وتمكنا بسبب حيف النقاد ومجاملاتهم التي جاءت على حساب الفن الأصيل، والأمثلة على ذلك كثيرة ولو شئنا لذكرناهم اسما اسما، منهم من رحل عن عالمنا، وهو محاسب أمام الله على شهادة الزور التي شهدها، ومنهم أحياء يرزقون، يعيشون – كما يقول المازنى يرحمه الله – عيالا على الأدب وحميلة على أهله وذويه.

لقد مضى عصر هؤلاء، ولقد تبوأ منابر الأدب فتية يجمعون بين الثقافة العربية العريقة، وبين ثقافة عصرهم، يتخذون من ميراثهم العربي قاعدة يشيدون عليها مجدهم غير غافلين متغيرات عصرهم، اطلعوا على ثقافة الغرب؛ لكنهم – وتلك سمة أصلية فيهم – لا يحبون أن يلبسوا العقل العربي قبعة الغرب، يدركون أن جل المناهج الغربية لا يصلح تطبيقها على أدبنا العربي؛ فلكل لغة ما يناسبها تبعا لخصائصها وسماتها التي تميزها عن باقي اللغات، فتية يضربون بجذورهم في تاريخ العرب الأدبي والثقافي الذي ظل – وسيظل بإذن الله – منهلا لكل الحضارات التى تأثرت بتلك الحضارة العربية العريقة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news