العدد : ١٥٣٥٣ - الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٣ - الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ شعبان ١٤٤١هـ

الثقافي

حدث في مثل هذا اليوم: رحيل الفيلسوف البريطاني جون ثيافليس ديسجلوريس

السبت ٢٩ فبراير ٢٠٢٠ - 10:37

إعداد المحرر الثقافي: 

في مثل هذا اليوم الـ29 من فبراير 1744 رحل عن دنيانا الفيلسوف البريطاني جون ثيافليس ديسجلوريس والمولود في 12 مارس 1683. فيلسوف طبيعي بريطاني، ولد في فرنسا، وهو قس، مهندس، ماسوني، تم انتخابه عضوا في الجمعية الملكية عام 1714 كمساعد تجريبي لإسحاق نيوتن. 

ولد ديسجلوريس في لا روشيل، بعد أشهر قليلة من نفي والده القس البروتستانتي جون ديساجوليرس كهاجينوت من الحكومة الفرنسية. تم تعميد والده جان ديساجوليرس كإنجيلي من رئيس أساقفة لندن هنري كومبتون، ثم إرساله إلى غيرنسي. في ذلك الوقت، تم تعميد الطفل في معبد بروتستانتي في لا روشيل. لم يستمر الوضع كثيرا فمع مرور الوقت استطاع هو ووالدته الهرب والانضمام إلى والده في غيرنسي. 

وفي عام 1694 انتقلت العائلة إلى لندن، والتي أنشأ فيها والده مدرسة فرنسية في ايسلينجتون. توفي والده عام 1699. ابنه جون ثيوفيلوس درس في مدرسة بيشوب فيسي في ساتون، كولدفيلد، برمنغهام.  واستمر بها حتى عام 1705 عندما دخل كنيسة المسيح، أكسفورد، ليتخرج بدرجة البكالوريوس في عام 1709.

وقد اهتم جون ثيوفيلوس بحضور محاضرات جون كيل، المعروف باستخدامه أساليب مبتكرة في شرح المفاهيم الصعبة في فلسفة نيوتن. بدأ ديساجوليرس بالتدريس مع أستاذه جون كيل في قاعة هارت، كلية هرتفورد، أكسفورد. واستمر حتى بعد مغادرة كيل أكسفورد في عام 1709. في عام 1712 حصل على درجة الماجستير. وحصل على درجة الدكتوراه الفخرية في القوانين المدنية في عام 1719. تم اعتماد درجة الدكتوراه من جامعة كامبريدج في 1726.

تم اعتماد ديساجوليرس كشماس في عام 1710. في قصر فولهام، وكاهن في عام 1717. في قصر إيلي في لندن.

وفي عام 1712 رجع ديساجوليرس إلى لندن، وألقى محاضرات عن الفلسفة النيوتنية. لم يكن أول من يقوم بذلك بالطبع، ولكنه يعد من أفضل من شرحها بالإنجليزية، والفرنسية واللاتينية أعطى ديساجوليرس أكثر من 140 محاضرة، 20 محاضرة عن الميكانيكا، ميكانيكا الموائع، علم خواص الغازات، البصريات وعلم الفلك.  دائما ما كانت محاضراته متجددة، كما نشر العديد من الأبحاث للعامة. عمل ديساجوليرس على محاولة إثبات نظريته عن النظام الشمسي.  في عام 1717 ألقى ديساجوليرس محاضرة باللغة الفرنسية في محكمة هامبتون أمام الملك جورج الأول وعائلته.

وفي عام 1714. دعا إسحاق نيوتن رئيس الجمعية الملكية آنذاك ديساجوليرس ليحل محل الفرنسي فرانسيس هاكسبي (1660 – 1713) كمعيد له أحقية حضور الاجتماعات الأسبوعية، ثم نال بعد ذلك زمالة الجمعية الملكية[5].  كان ديساجوليرس من أنصار أفكار نيوتن وحافظ على الطابع العلمي للاجتماعات عند تولي هانز سلون الرئاسة عقب وفاة نيوتن عام 1727.

وقد أسهم ديساجوليرس في أكثر من 60 مقالة عن المعاملات الفلسفية للجمعية الملكية مرة فنال وسام كوبلي في عام 1734. 1736 و1741. كانت آخر جائزة عن ملخص نشره عن الظاهرة الكهربية..

نشر ديساجوليرس أطروحته عن الكهرباء في عام 1742. صاغ فيها مفهوم الموصل. 

لم تكن حياة ديساجوليرس بالشاقة فوهب العيش في كنيسة القديس لورانس، ليتل ستانمور، والتي كانت قريبة من قصر الدوق (كانون). تم إعادة بناء الكنيسة بأسلوب باروكي في عام 1715. استمر التجديد حوالي خمسة أعوام فتم الانتهاء من تجديد الكنيسة عام 1720.

كانت الكنيسة هي موقع العروض الأولى لأناشيد الكندس لجورج فريدريك هاندل الذي كان في عامي 1717. 1718 مثل ديساجوليرس عضوا من جامعة الدوق المرافقة له.

كان ديساجوليرس ناصحا للدوق في العديد من المشاريع، ويبدو أنه كان يهرب من واجباته باهتماماته الأخرى. وبالرغم من ذلك لم يشتك الدوق من أي أعمال للكنيسة غير مرة واحدة عندما كان هناك تأخير واضح في دفن الموتى الذي كان سببه الكاهن المسؤول عن ذلك الأصل.

اهتم ديساجوليرس بتطبيق معرفته في عديد من المجالات، ففضلا عن اهتمامه بالمحركات البخارية وهندسة الري. (في عام 1721 قام بحل مشكلة المياه في مدينة أدنبرة)، قام بتطوير خبرته في مجال التهوية. كما صنع موقد أكثر كفاءة في مجلس اللوردات كما اخترع عجلة لسحب وتجديد الهواء والتي استخدمت بكثرة لسنوات عديدة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news