العدد : ١٥٣٥٢ - السبت ٠٤ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٢ - السبت ٠٤ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

في المؤتمر الدولي لاحتجاز واستخدام الكربون السعودية والبحرين الرائدان الأفضلان في كثافة الكربون على المستوى العالمي

الجمعة ٢٨ فبراير ٢٠٢٠ - 02:00

تحدث كبار المشاركين بالمؤتمر والمعرض الدولي لاحتجاز واستخدام وتخزين الكربون (ICCUS 2020) المنعقد بالرياض تحت الرعاية المشتركة لوزير الطاقة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان آل سعود، ووزير النفط البحريني الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، عن تجارب ناجحة بشركات القطاع النفطي الخليجية للحد من الانبعاثات الكربونية.

وأشار المتحدثون الى تجربة شركة أرامكو السعودية في التعامل مع الانبعاثات الكربونية على الصعيد العالمي وأن كثافة الكربون المنبعث من أعمال الشركة تعد من بين الأقل مقارنةً بكبرى شركات النفط والغاز العالمية الرائدة، بالإضافة إلى جهود القطاع النفطي البحريني وشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» لتعزيز مكانتهما المتقدمة ضمن منتجي النفط والغاز الأقل كثافة في مستويات انبعاثات الكربون في العالم، والتنويه بالجهود البحرينية والمبادرات والمشاريع البيئية وتلك المرتبطة بتغير المناخ وبضمنها الحد من غاز ثاني أكسيد الكربون وتعظيم الاستفادة منه.

وفيما يتعلق بتجربة البحرين قال رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات «جيبك» الدكتور عبدالرحمن جواهري إن البحرين اتخذت خطوات إيجابية لضمان جلب التقنيات الحديثة، وكذلك الاستفادة القصوى من الموارد الطبيعية الموجودة فيها، مضيفًا إن البحرين سباقة  بالمبادرات والمشاريع البيئية وتلك المرتبطة بتغير المناخ وبضمنها الحد من غاز ثاني أكسيد الكربون وتعظيم الاستفادة منه.

وأشار إلى ان البتروكيماويات من الصناعات التي تستخدم ثاني أكسيد الكربون لإنتاج مواد مفيدة للمجتمع، مبينًا بأن شركة «جيبك» لديها مصنع الأمونيا وجزء من عملياتها في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مؤكدا أنه تم كذلك إنشاء مصنع الأسمدة وهو مصنع اليوريا داخل غاز ثاني أكسيد الكربون، حيث يتم تحويله الى مادة اليوريا التي تستخدم كمغذيات للزراعة، فشركة «جيبك» تعتبر مساعد للبيئة حول العالم، حيث أنها تستخدم 6.4 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا لصناعة مادة اليوريا، وهذا جزء من عملها.

وتابع جواهري ان الجزء الثاني يتمثل في تحسين أداء المصانع وتقليل استخدام الغاز الطبيعي وبالتالي تقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، مضيفًا: «استطعنا خلال السنوات العشر الماضية زيادة الطاقة الإنتاجية في الشركة لأكثر من 50% باستخدام نفس كمية الغاز، فهذه كلها برامج بيئية معتمدة على استخدام غاز ثاني أكسيد الكربون لإنتاج أفضل واصطياد الغاز وتحويله لمواد أجود تساعد الزراعة في هذا المجال».

وفي سياقٍ متصل بين رئيس المؤتمر والمعرض الدولي لاحتجاز واستخدام وتخزين الكربون (iCCUS 2020) المهندس أحمد الخويطر بأن هذا المؤتمر الدولي والذي هو ثمرة تعاون مثمر بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، يعد من أهم المؤتمرات التي تقام بالمملكة العربية السعودية والأول من نوعها التي تتناول موضوع الاقتصاد الكربوني الدائري، وهي فكرة أو مسمى لنظام اقتصادي متكامل مستدام يستغل كل أنواع الطاقة ومصادرها بطريقة متكاملة وبكفاءة. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news