العدد : ١٥٣٥٣ - الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٣ - الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ شعبان ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

حميدان يفتتح المقر الجديد لبنك الأسرة ويؤكد أهمية دوره في تنمية المجتمع

الخميس ٢٧ فبراير ٢٠٢٠ - 15:33

افتتح وزير العمل والتنمية الاجتماعية، رئيس مجلس إدارة بنك الأسرة، جميل بن محمد علي حميدان، اليوم الخميس، المقر الجديد للبنك في المنطقة الدبلوماسية، بحضور أعضاء مجلس إدارة البنك، إلى جانب عدد من الرؤساء التنفيذين للبنوك المساهمة في بنك الأسرة، وشخصيات وفعاليات اقتصادية، حيث تم بهذه المناسبة تكريم عدد من موظفي البنك الذين مضى على تعيينهم عشر سنوات، إلى جانب تكريم عدد من زبائن البنك المميزين.

ويقوم بنك الأسرة بالتمويل متناهي الصغر للمواطنين والمتوافق مع توجهات تمكين الفئات المستهدفة وإطلاق قدراتهم وتحسين مستوياتهم المعيشية، حيث يهدف البنك بالدرجة الأولى الى تطوير الطبقة الوسطى وتمكين المواطنين من متلقي المساعدات الاجتماعية وتسهيل ريادة الأعمال ومشاريعهم المهنية الخاصة بهم، حيث يستكمل البنك في هذا الاتجاه منظومة الخدمات التي توفرها الحكومة البحرينية والجهات الداعمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، أكد حميدان أن مبادرة تأسيس بنك الأسرة كأول مصرف اجتماعي بمملكة البحرين في العام 2010، وبالشراكة بين وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وكل من المؤسسة الخيرية الملكية، وبنك البحرين والكويت، وبنك الإثمار، والبنك الأهلي المتحد، وبيت التمويل الكويتي، تأتي لدعم وتعزيز شبكة الأمن الاجتماعي، عبر تمكين الأفراد والأسر من فئة ذوي الدخل المحدود ورواد الأعمال وكبار المواطنين وربات البيوت وفئة الباحثين عن عمل، لدعم مشاريعهم الإنتاجية المنزلية الصغيرة والمتناهية في الصغر، من خلال تفعيل آلية الإقراض المتناهي الصغر باعتبارها أكثر الوسائل الناجحة لدعم مشاريع الفئة المستفيدة، وذلك لإتاحة الفرصة لهم للحصول على خدمات وتسهيلات مالية تسهم في تأسيس وتطوير مشروعاتهم الخاصة، مشيراً إلى أن المشاريع التي يتم تمويلها تشمل الأنشطة الإنتاجية للملتحقين في "برنامج خطوة للمشروعات المنزلية".

وأوضح الوزير حميدان أن البنك حقق خلال السنوات العشر الماضية تطوراً في قطاع الأعمال في البحرين، من خلال الإسهام مع رواد الأعمال في تحقيق قصص نجاح مختلفة، وتحسين مستوى دخل مئات الأفراد والأسر من ذوي الدخل المحدود من خلال تمويل أفكارهم ومشاريعهم، لرفع مستوى دخلهم، فضلاً عن تقديم الاستشارات المناسبة لهم ومساعدتهم للنهوض بأعمالهم وأنشطتهم، وتزويدهم بالخطط اللازمة لتسويق منتجاتهم، وتدريبهم على مهارة إدارة الأعمال الأساسية، مشيراً إلى زيادة عدد المستفيدين من خدمات البنك التمويلية والاستشارية، حيث كان عددهم في العام 2012 (344) مستفيداً، في حين شهد العام 2019 زيادة في عددهم ليصبح (6000) مستفيد، وبمبالغ تجاوزت الـ 13 مليون دينار بحريني، وذلك سعياً لتسهيل تأسيس المؤسسات متناهية الصغر وكذلك الصغيرة والمتوسطة، واستكمالاً لمنظومة الخدمات التمويلية التي توفرها الجهات الداعمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في البحرين.

وذكر وزير العمل والتنمية الاجتماعية ان بنك الأسرة أصبح يتمتع بمكانة عربية لما له من دور بارز في مجال تمكين الأسرة اقتصادياً، من خلال دعم المشاريع متناهية الصغر لاسيما بعد فوزه بجائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة، حاكم دبي، لدعم مشاريع الشباب كأفضل مبادرة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في الوطن العربي، وذلك في العام 2013.

aak_news