العدد : ١٥٣٥١ - الجمعة ٠٣ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٠ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥١ - الجمعة ٠٣ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٠ شعبان ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

نواب حاليون وسابقون: توجيهات رئيس الوزراء وفرت المناخ الداعم للعمل البرلماني

الخميس ٢٠ فبراير ٢٠٢٠ - 02:00

سموه أسس منهجية نموذجية لآليات التكامل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية


شكل ميثاق العمل الوطني نقلة نوعية في مسيرة مملكة البحرين على صعيد التطور الديمقراطي وترسيخ أسس دولة المؤسسات وسيادة القانون، كمرتكزات رئيسية تضمنها المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وهو ما أسهم في ترسيخ أسس بناء سياسي وديمقراطي ناهض وعصري. وأجمع عدد من النواب السابقين والحاليين أنه منذ إقرار ميثاق العمل الوطني ثم دستور عام 2002، قامت القيادة الحكيمة للمملكة وعلى رأسها حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى والحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وبمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بدور فاعل في تأسيس نموذج فعال من التعاون والشراكة البناءة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية في خدمة الأهداف الوطنية. وأشاروا إلى أن الحكومة برئاسة سموه عملت منذ عودة الحياة البرلمانية في العام 2002 وحتى اليوم على تهيئة حالة فريدة من التعاون بين السلطتين، سواء من خلال توجيهات سموه للوزراء بالتعاون مع أعضاء السلطة التشريعية أو من خلال استقبال سموه لهم في مجلسه وتبادل الرأي معهم في كل ما يخص الوطن والمواطنين، بالإضافة إلى زيارات سموه لمجلس النواب.

في هذا الصدد، أكد الرئيس الأسبق لمجلس النواب خليفة بن أحمد الظهراني أن التجربة النيابية في البحرين أحد أبرز منجزات ميثاق العمل الوطني الذي أرسى دعائم نهضة الدولة الحديثة، ودولة القانون والمؤسسات، في ظل رعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ودعم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء اللامحدود الذي أولاه للمجلس النيابي. 

وقال إن الحياة البرلمانية في البحرين لم تكن بلا مشاكل أو أزمات بل مرت ببعض المحطات المؤثرة والهامة في مسيرتها دفعتها للنضج والتطور، مستذكراً دور سمو رئيس الوزراء وحرصه على التواجد بنفسه في المجلس وبين النواب لتقريب وجهات النظر تجاه العديد من القضايا التي تتعلق بالمواطنين وتطلعاتهم، في أجواء مفعمة بمشاعر الحب والتقدير والوفاء من أعضاء السلطة التشريعية لسموه.

وتابع الظهراني قائلاً: أن الذاكرة تستحضر مواقف لا يمكن أن تنسى لسموه في أبعادها الإنسانية والسياسية والاجتماعية جسد فيها سموه قربه من النواب وحرصه على مصلحة المواطن وقدم من خلالها نموذجا لرجل الدولة القادر على النهوض بمصالح الوطن وإعلاء شأنه.

وقال النائب السابق عبدالرحمن بوعلي إن مجلس النواب واكب مسيرة النهضة التنموية لمملكة البحرين وحظي باهتمام ودعم كبير من سمو رئيس الوزراء، مما انعكس بالإيجاب على قدرة وفاعلية المجلس في مواصلة دوره وتمكينه من ممارسة اختصاصاته التشريعية والرقابية، منوهاً بجهود سموه لإحداث التكامل البناء بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.

فيما ذكر النائب الأول لرئيس مجلس النواب الأسبق عبدالهادي مرهون أن التعاون والتنسيق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية قائم منذ انطلاقة العمل التشريعي في المملكة بفضل الأداء التنفيذي الكبير لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، ودور سموه في تعزيز العلاقة بين السلطتين لأداء دورهما بكل اقتدار، موضحا أن سموه حرص منذ الفصل التشريعي الأول على الالتقاء بأعضاء السلطة التشريعية بشكل متواصل من خلال مجلسه الأسبوعي العامر، وكان سموه حاضراً بين النواب تحت قبة البرلمان وقت الاختلاف مع أعضاء الحكومة في وجهات النظر وذلك لتقريب الآراء لكي يكمل المجلس النيابي دوره في العملية التنموية للبلاد.

بينما أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب، المهندس محمد السيسي، أن التعاون والتكامل في الأدوار بين الحكومة ومجلس النواب يجسد التوجيهات السامية لعاهل البلاد المفدى، ويعكس حرص سمو رئيس الوزراء على توحيد الجهود للارتقاء بالمجتمع البحريني وتحقيق تطلعات المواطنين، ودعم سمو ولي العهد المتواصل للعمل التشريعي والرقابي.

وقال النائب السابق مجيد العصفور إن النواب السابقين والحاليين تعلموا خبايا العمل التشريعي داخل مجلس سمو رئيس الوزراء، من خلال الإنصات لسموه والاستماع إلى آرائه واطروحاته المتنوعة فيما يتعلق بالعمل التشريعي والرقابي، مضيفاً أن لقاءات سموه كانت تحمل دوماً أبعادا متجددة عن العمل التشريعي، كون سموه رجل دولة وصاحب رؤية سديدة في إدارة دفة الأمور.

فيما أشادت النائبة فاطمة القطري بالتعاون الفعال بين مجلس النواب وحكومة مملكة البحرين برئاسة سمو رئيس الوزراء، وما تبديه الحكومة من تجاوب سريع مع القضايا الوطنية التي تمس الشارع البحريني بفضل توجيهات سموه المتواصلة للحكومة بضرورة التجاوب السريع مع مختلف القضايا التي يطرحها النواب.

وأوضح النائب السابق ماجد الماجد أن المنظومة الديمقراطية في البحرين قائمة على التكامل بين السلطة التشريعية والتنفيذية، مؤكداً أن تضافر الجهود بين الجميع، من شأنه النهوض والارتقاء بالعمل التشريعي، ويحقق أداء حكوميًا ناجحا، وقادرًا على التعامل مع مختلف الظروف والتحديات، منوهاً بتوجيهات سمو رئيس الوزراء بالتعاون والتنسيق بين السلطتين في مختلف القضايا التي تمس الشارع البحريني. 

فيما قال النائب السابق محمد المعرفي إن حكومة مملكة البحرين برئاسة سمو رئيس الوزراء، تخطو خطوات متسارعة نحو تحقيق أهدافها التنموية من أجل نماء وازدهار الوطن، مشيراً إلى أن مجلس النواب وبفضل دعم سموه استطاع خلال مسيرته تحقيق منجزات كبيرة على مختلف الأصعدة.

واستذكر المعرفي مقولة سمو رئيس الوزراء في مجلسه الأسبوعي: «إذا رأيتم تقصيرا من الحكومة فحاسبوها إن لم تلتزم وبابي مفتوح لكم في أي وقت»، مشيراً إلى أن قضايا النواب وما يحملونه من هموم المواطنين، تجد الحل داخل مكتب سموه.

فيما أكدت النائب د. سوسن كمال أن الفصل التشريعي الحالي يشهد علاقة متفردة ما بين السلطة التنفيذية والتشريعية، واستجابة سريعة من الوزراء في كل ما يطرحه النواب تحت قبة البرلمان، وذلك في ظل توجيهات سمو رئيس الوزراء، وتأكيد سمو ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على مواصلة التعاون بين الوزراء والنواب.

وتابعت سوسن قائلةً: أن هذا التعاون المشترك بين السلطتين يترجم النهضة التشريعية التي ينشدها صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وأشاد النائب عبدالرزاق حطاب بالتوجيهات المتواصلة لسمو رئيس الوزراء بشأن التعاون مع النواب، الذي يعكس حرص سموه على الارتقاء بالعمل النيابي، مؤكداً أن هذه التوجيهات الكريمة أسهمت بالفعل في حل الكثير من المعضلات التي أرقت الشارع البحريني.

فيما أكد النائب بدر الدوسري أن العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية علاقة تكاملية وتحتاج إلى مزيد من التنسيق والتعاون للحفاظ على متانتها لتعظيم مكتسبات المواطنين، مشيداً بدور الحكومة في تنفيذ رؤى وتوجيهات عاهل البلاد المفدى في كل ما يسهم في تحقيق المزيد من الرفاه لحاضر ومستقبل أبناء البحرين، منوهاً بجهود سمو رئيس الوزراء بتعزيز جهود البناء والتنمية وتوجيهاته الدائمة والدؤوبة للارتقاء بالعمل النيابي. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news