العدد : ١٥٣٤٩ - الأربعاء ٠١ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٨ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٤٩ - الأربعاء ٠١ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٨ شعبان ١٤٤١هـ

مطبخ الخليج

تسلم جائزة البحرين لريادة الأعمال من سمو ولي العهد محمد عبدالعال: توسع قريب في سوق الرياض

الخميس ٢٠ فبراير ٢٠٢٠ - 02:00

تصوير: روي ماثيوس

تقول حكمة (الصبر شجرة جذورها مرّة وثمارها شهية)، وكذلك انطلق محمد عبدالعال لتوسيع تجارته التي لم تأت بمحض صدفة، ولم تكن للملاعق الذهبية نصيب في تطوير تجارته. 

عمل بجد واجتهاد وثابر بكل ما أوتي من قوة، ليكون اليوم ضمن كوكبة رجال الأعمال البحرينيين الذين انطلقوا من بداية مجهولة قد لا يتخيل البعض نجاحها، إلا أن الإرادة أبت الا أن يكون ويتألق اسمه في ميدان ريادة الأعمال ولتأخذ شركاته نصيب الأسد في ذلك.

تحت الصفر

يفتقد السوق المحلي إلى المنتج البحريني، ومن ذلك المنطلق حاول محمد عبدالعال افتتاح أول مصنع بحريني لصناعة الأجبان الإيطالية في مملكة البحرين. يعبر كل منا عن بداياته التي قد تأتي بمحض صدفة وقد يختارها البعض منا إذ يقول عبدالعال: «بدأت من تحت الصفر، حيث حاولت تصنيع الجبنة بداية من منزلي ومن ثم انتقلت إلى إيطاليا حتى أتطلع وأتعلم المزيد ولشراء الأجهزة الخاصة بالمصنع».

يعتبر محمد قرار شراء الأجهزة الخاصة بالمصنع من أصعب القرارات التي اتخذها في مسيرته العملية، إذ أوضح: «قمت بشراء الأجهزة الخاصة بالمصنع من إيطاليا، وفضلت شراءها من هناك بالرغم من ارتفاع سعرها نتيجة لجودتها العالية، وكان ذلك الأمر من أصعب القرارات التي قمت باتخاذها».

10 أصناف من الجبن

وقال محمد: «نقوم في مصنع «ذا تشيز ميكر» بتصنيع 7 أنواع من الجبن وهي (البوراتا، الموزاريلا، ريكوتا) وغيرها من الأنواع، وخلال الوقت الراهن قمنا بإدخال أنواع جديدة مثل (جبنة الحلومي، جبنة البنير الهندية) ليصل عدد أنوعها إلى 10».

الحليب المحلي

يعتمد مصنع ذا تشيز ميكر للأجبان على الحليب المحلي بالرغم من ارتفاع كلفة شراء الحليب إذ يوضح عبدالعال: «حرصنا كل الحرص على أن يكون مصنع ذا تشيز ميكر للأجبان مصنعا محليا بالدرجة الأولى، بدءا من الحليب المحلي العضوي، حيث تم التعاقد مع 10 مزارعين بحرينيين من أجل شرائه، فضلا عن عملية التصنيع المحلية، التي تميز منتجاتنا في السوق المحلي».

وتابع: «استقدمنا خبراء تصنيع الأجبان من إيطاليا. تمتد خبرتهم ما بين 30 - 40 عام من أجل تدريب موظفي المصنع، حتى يتقنوا الصنعة الحقيقية».

وقال: «هناك العديد من أنواع الجبن، ومن بينها الأجبان الطازجة التي نعتمد في مصنعنا على تصنيعها مثل جبنة البوراتا الشهيرة، وتصل أعمار تلك الأجبان بين 3 أيام و 15 حسب طريقة حفظها، بينما يصل عمر جبنة الحلومي إلى شهر». وتابع: «يكون عمر تلك الأجبان قصيرا جدًا، مقارنة بالأجبان المصنعة نتيجة خلوها من المواد الإضافية واعتمادها على الحليب الطبيعي فقط».

الإيمان بالمنتج المحلي 

وبين عبدالعال: «تقوم شركة «ذا تشيز ميكر» بالتوريد المحلي إلى معظم المطاعم والفنادق في مملكة البحرين بالإضافة إلى بعض السوبرماركات، إلا أن ذلك لم يأت بسهولة، فتقبل المنتج المحلي أخذ منا الوقت الكثير، واستطعنا أن نحقق ذلك من خلال جودة منتجاتنا وتميزها في السوق من حيث الجودة والسعر المتميز».

2019 عام الذهب 

 يعتبر العام الماضي (2019) بالنسبة إلى محمد عبدالعال عام الذهب، نتيجة التألق الذي حققه على منصات التكريم، إذ حصل على جائزة البحرين لريادة الأعمال من صاحب السمو الملكي ولي العهد، بالإضافة إلى حصول شركته «أول فود للمواد الغذائية» في فبراير للعام الماضي على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال «فئة الشركات الخليجية – التجارة».

هذان النجاحان سبقهما نجاح أول، خطف الأنظار من خلاله إذ استحق جائزة البحرين لريادة الأعمال 2017. وبين عبدالعال: «استحققنا جائزة البحرين لريادة الأعمال للعام 2017 في نسخته الثالثة للمؤسسات المتوسطة والصغيرة، أما في عام 2019 فحققنا جائزة البحرين لريادة الأعمال من بين 180 مشتركا على مستوى كل الجوائز».

التوسع في الرياض

سعيا لما هو أفضل قرر عبدالعال توسيع حجم تجارته المحلية إلى خارج مملكة البحرين، إذ أنه بصدد افتتاح فرع في مدينة الرياض يمارس نشاطاته التجارية فيه بدءا من بيع منتجات مصنع «ذا تشيز ميكر» للأجبان ووصولاً إلى بيع منتجات شركة «أول فود للمواد الغذائية».

وذكر: «نستورد مختلف المنتجات الغذائية من مختلف البلدان مثل المكسيك، عمان، أمريكا واليونان وغيرها من البلدان المختلفة».

الأمن الغذائي

ويعتبر محمد عبدالعال من التجار البحرينيين الذين حملوا على عاتقهم تطوير وتحقيق الأمن الغذائي لمملكة البحرين، من خلال تطلعه إلى مواصلة رؤية جلالة الملك بشأن استقرار الأمن الغذائي في مملكة البحرين، حيث حرص جلالته على التخطيط المستمر لتحقيق الأمن الغذائي من خلال المشاريع المطورة والاستثمارية التي تجعل مملكة البحرين تكتفي بمواردها المحلية.

وذكر عبدالعال: «تعتبر مملكة البحرين جزيرة تحيط بها المياه من جميع الجهات، وذلك ما يشكل خطرًا على تحقيق امنها الغذائي، حيث يصعب عليها الحصول على الموارد الغذائية أثناء الأزمات الغير متوقعة، كبعض الأمراض أو غيرها».

 ويسعى محمد على أن تكون هناك خطط مدروسة تنفذ على ارض الواقع تحقق الاستقرار إلى مملكة البحرين وقال: «يجب أن يكون هناك العديد من الخطط الاستثمارية داخل مملكة البحرين وخارجها، كاستزراع المواد الأولية الغذائية اللازمة كالقمح، الألبان وغيرها من المواد الأخرى».

 

 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news