العدد : ١٥٣٥٢ - السبت ٠٤ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٢ - السبت ٠٤ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

جي إف إتش تستحوذ على 70% في أكبر شركة لتكنولوجيات الدفع بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا

الأربعاء ١٩ فبراير ٢٠٢٠ - 02:00

أعلنت مجموعة جي إف إتش المالية امس أنها قامت من خلال شركتها الاستثمارية التابعة جي إف إتش كابيتال، بالاستحواذ على حصة بنسبة 70% في شركة «مارشال»، وهي من كبرى شركات التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 

وتعتبر شركة «مارشال»، الواقع مقرها الرئيسي في دبي، والتي تأسست في عام 1981, أكبر وأقدم مزود لتكنولوجيا الدفع في منطقة الشرق الأوسط، من خلال خدماتها المتوافرة في 16 بلدا، كما تمتلك حصة تتجاوز نسبتها 85% من سوق دولة الإمارات العربية المتحدة، وحصة أغلبية عبر الأسواق الإقليمية الأخرى التي تزاول فيها أنشطتها. ومما ساعد على تعزيز وتدعيم الوضع الريادي لشركة «مارشال» في السوق علاقتها التي تربو على 30 عاما مع شركة «فريفون»، التي تملك حصة تزيد على 40% من سوق أجهزة نقاط البيع بالسوق العالمي. 

بالإضافة إلى ذلك تقوم «مارشال» بتوفير منتجات أتمتة المعاملات، والتي تعد الأكثر حداثة وتطورا، هذا بجانب توفير حلول التكنولوجيا المالية في السوق. يشمل عملاء «مارشال» أكبر بوابات الدفع والمؤسسات المالية في المنطقة ومن بينهم «نتورك إنترناشيونال»، بنك أبوظبي الوطني، بنك المشرق، كريدي ماكس وبنك البحرين الوطني، وغيرها من البنوك والمؤسسات المالية الأخرى. 

تعليقا على ذلك قال هشام الريس الرئيس التنفيذي لمجموعة جي إف إتش المالية «تعد هذه ثاني معاملة استثمارية كبرى لجي إف إتش في مجال التكنولوجيا، وهو من المجالات التي نواصل التركيز عليها والاستثمار فيها بشكل استراتيجي. من المؤكد أن السجل الحافل لشركة «مارشال»، وأداءها المالي الإيجابي المستمر وفريق القيادة بالشركة يجعل من هذه المعاملة فرصة فريدة جدًا وحتمية أيضًا، ونتطلع إلى العمل معًا لتمكين الشركة من الإسراع بوتيرة النمو والمحافظة على وضعها المسيطر في السوق من خلال تطوير وتوفير الجيل القادم من تكنولوجيات الدفع». 

من جانبه قال آنيل دار مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة «مارشال»، «لحوالي 40 عاما تقريبا كانت «مارشال» ومازالت تحتل موقع الصدارة في مجال تكنولوجيا الأتمتة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ومن خلال هذا الإنجاز الهام اليوم فإننا نتطلع بشغف للعمل مع جي إف إتش لأخذها إلى آفاق جديدة، وتحقيق أقصى استفادة من ديناميكيات السوق الإيجابية. سوف تتركز جهودنا معا على استكشاف فرص جديدة والتوسع في مناطقنا الحالية، مع السعي الدؤوب إلى مزيد من الابتكار لمواصلة التقدم، نحن وعملاؤنا، من حيث الكفاءة والقدرة على مواكبة متطلبات السوق والعملاء بشكل أكثر فعالية من حيث ابتكار وتوفير منتجات التكنولوجيا المالية وحلول الدفع الأكثر تطورا وحداثة». 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news