العدد : ١٥٣٥٢ - السبت ٠٤ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٢ - السبت ٠٤ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

بهدف تنفيذ عمليات إرهابية في البحرين السجن 10 سنوات لمتهم بالانضمام إلى «الوفاء» الإرهابي

الثلاثاء ١٨ فبراير ٢٠٢٠ - 10:15

أيدت محكمة التمييز السجن 10 سنوات لمتهم انضم إلى تيار الوفاء الإسلامي وتسلم من صديقه «المتهم الثاني الهارب في إيران-محكوم بالسجن 15 سنة» مبالغ تجاوزت 20 ألف دينار خلال عامين لتمويل عمليات إرهابية في البحرين.

وكانت محكمة أول درجة قضت بسجن المتهم 10 سنوات واخر هارب في إيران بالسجن 15 سنة، واستأنف المتهم الأول على الحكم إلا أن محكمة الاستئناف أيدت الحكم في ديسمبر 2019 ولم يرتض فطعن أمام محكمة التمييز.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي النيابة العامة بلاغاً من الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية يفيد بورود معلومات عن قيام المتهم الثاني بتجنيد المتهم الأول وضمه إلى ما يسمى تيار الوفاء الإسلامي. وبإجراء مزيد من التحريات تأكدت صحة تلك المعلومات حيث سافر المتهم الأول إلى جمهورية إيران والتقى المتهم الثاني هناك حيث كلفه الأخير بتسلم المبالغ الخاصة بتمويل العناصر الإرهابية التابعة لذلك التنظيم والمتواجدين بداخل مملكة البحرين وبعد عودته إلى البلاد تولى تسلم تلك المبالغ وتسليمها للعناصر الإرهابية المذكورة وذلك لاستغلالها في أنشطتهم الإجرامية.

وتم القبض على المتهم الثاني بعد عودته من إيران بعدما دلت التحريات على انضمامه إلى تيار الوفاء الإسلامي وتلقيه المبالغ المالية، واعترف المتهم بأن صديقه المتهم الأول تواصل معه عبر انستغرام وعرض عليه الانضمام إلى تيار الوفاء الإسلامي فوافق وسافر إلى إيران عام 2015 والتقى صديقه الذي أعطاه 250 دينارا تكاليف سفرته ثم عاد إلى البحرين وبدأ في تلقي تعليمات من الأول بتسلم مبالغ من مناطق متعددة ووضعها في مناطق أخرى، وقال إن تلك المبالغ كانت ما بين 2000 و2200 دينار في كل مرة، وبلغ إجمالي ما قام بنقله أكثر من 20 ألف دينار. 

أسندت النيابة العامة إلى المتهمين أنهما في غضون 2015 إلى 2017 انضما إلى جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة الى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة سلطاتها، ووجهت إلى المتهم الثاني تهمة إمداد الأول بأموال لتحقيق أغراض الجماعة الإرهابية.

 

 

.. و15 مارس الحكم على 6 أعضاء للتنظيم الإرهابي

حجزت المحكمة الجنائية الأولى جلسة 15 مارس للحكم في قضية 6 متهمين تابعين لتيار الوفاء الإسلامي الإرهابي شكلوا خلية فيما بينهم لنقل الأموال والعبوات المتفجرة من نقاط ميتة لخدمة أهداف التنظيم الإرهابي.

وكانت إدارة المباحث الجنائية تلقت معلومات من مصادرها السرية تفيد بقيام أحد الموقوفين بإدارة الإصلاح والتأهيل -وهو أحد العناصر القيادية لتيار الوفاء الإسلامي الإرهابي- بتجنيد موقوف الحبس الاحتياطي بالحوض الجاف وذلك في غضون عام 2017. كما كلفه بتجنيد عناصر للانضمام إلى التيار وبدأوا في تسلم أموال من نقاط ميتة ووضعها في أماكن أخرى فيتسلمها آخرون بهدف الترتيب لتنفيذ عمليات إرهابية، كما كشفت التحريات قيام أحد المتهمين بتسلم عبوة متفجرة من إحدى النقاط الميتة وكان في طور استخدامها في عملية إرهابية، وتم ضبط 3 متهمين بينما تم استدعاء آخرين كانا موقوفين على ذمة قضايا أخرى، وكان السادس هاربا.

واعترف أحد المتهمين بالواقعة وقال إنه كان على علاقة بالمتهم الرئيسي وطلب منه الانضمام إلى ائتلاف 14 فبراير واتفق معه على أن دوره سيكون الحشد للمسيرات غير المرخصة والتعدي على رجال الشرطة بمنطقة سترة وديان وتلقى تكليفات تسلم مبالغ مالية من نقاط ميتة وكان يستخدم تلك الأموال لشراء أصباغ وبترول وبوسترات لاستخدامها في أعمال الشغب والتخريب وقام بتسلم الأموال ما يقرب من ثلاث مرات.

كما أضاف آخر أنه تلقى تكليفات بتسلم مبالغ مالية وكان يقوم بنقلها إلى مناطق أخرى واستمر مدة سنة في تسلم الأموال ونقلها من نقاط ميتة إلى أخرى وكان على علم بتسلم آخرين لتلك الأموال واستخدامها في عمليات الشغب وشراء البنرات والملصقات والبترول، وأضاف أن الأموال كانت تتراوح ما بين 800 دينار و8000 دينار، مضيفا أن المتهم الرئيسي اتفق معه فيما بعد على صرف 100 دينار شهريا مقابل عمله، كما أنه نقل عبوة وهمية من مقبرة سترة كانت عبارة عن صندوق بلاستيك موصل به أسلاك كهربائية ونقلها بالقرب من مآتم بكرزكان.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news