العدد : ١٥٣٥٢ - السبت ٠٤ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٢ - السبت ٠٤ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤١هـ

الخليج الطبي

الدكتور أكرم خيري لـ«الخليج الطبي»: احذر مخاطر سماعات الرأس على حاسة السمع!

الثلاثاء ١٨ فبراير ٢٠٢٠ - 02:00

الأذن هي عضو مهم جدا من أعضاء الجسم التي يجب المحافظة عليها؛ إذ إنها وسيلة اتصال مهمة بين الأشخاص، وقد أصبحت السماعات الشخصية شائعة للغاية في كل مكان ومنتشرة بين جميع الاعمار بأنواعها المتعددة، وباتت في متناول الجميع؛ فمنها ذات الجودة العالية وتكون بالطبع باهظة الثمن، ومنها الرديئة ويكون ثمنها رخيصا، ومع ذلك فكلفة هذه الرفاهية سوف ندفع ثمنها في القريب العاجل إذا لم نأخذ حذرنا من فرط استخدامها، فقد وجد الأطباء ان السبب الرئيسي لضعف السمع هو التعرض المفرط للضوضاء.

وفي لقائنا مع الدكتور أكرم خيري استشاري أول طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة أجرينا معه الحوار الآتي: 

‭}‬ ماذا يحدث في الأذنين عند استخدامنا السماعات الداخلية أو الخارجية؟ 

‭{{‬ في سنة ٢٠١١ اجري بحث ونشر في جريدة المجلة الامريكية الطبية مفاده ان استخدام السماعات سواء الداخلية او الخارجية يؤدي الى إصابة مباشرة في حدة السمع، ويكون في الاعمار المتوسطة وصغار السن وكذلك بصورة اقل في كبار السن، وأثبتت الدراسات ان التعرض للاصوات العالية مدة طويلة أخطر على خلايا السمع من التعرض لفترات قصيرة. 

‭}‬ كيف يحدث الضرر في الأذن بشكل مبسط؟ 

‭{{‬ إن الخطر الأساسي في استخدام سماعات الاذن هو حدة الصوت والارتفاع الشديد لحدة الصوت وبصورة قريبة جدا من الاذن، وأعني بذلك استخدام السماعات، وذلك لأن الصوت العالي إذا وصل الى الاذن يسبب تحركا بطبلة الاذن ومنها الى عظيمات الاذن التي تصل الى قوقعة السمع. وهنا أحب ان اضيف ان قوقعة السمع هي جهاز يحتوي على الماء وخلايا هدبية بالمئات، فعند وصول الصوت الى قوقعة السمع تحدث اهتزازات بالسائل الداخلي للقوقعة، ما يؤدي الى اهتزاز الخلايا الهدبية؛ فعندما تكون الأصوات العالية الخارجة من السماعات قريبة فإنها تؤدي الى اهتزازات سريعة وعنيفة لهذه الخلايا، ما يسبب دمارا لهذه الخلايا فورا فلا تعود إلى العمل مرة أخرى. 

وتكون النتيجة الطبيعية بعد ذلك هي قصور بحاسة السمع او حدوث صمم. 

‭}‬ يتطرق إلى ذهني الآن سؤال عن أنواع السماعات وأيها أشد ضررا على الأذن، السلكية أم اللاسلكية كالبلوتوث؟ 

‭{{‬ بالطبع السماعات الداخلية اللاسلكية أكثر ضررا؛ لأنها تكون مباشرة على طبلة الأذن، فإذا اضطررنا إلى استخدام السماعات فعلينا استخدام سماعات الرأس الخارجية السلكية. 

‭}‬ هل هناك فحوص دورية طبية للمحافظة على آذاننا؟ 

‭{{‬ أنصح القارئ إذا كان يستخدم السماعات بشكل مستمر ودوري قد يصل الى عدة ساعات يوميا فإن عليه متابعة الطبيب لعمل فحوص دورية على حدة السمع ومدى تأثير السماعات، على الأقل كل ستة اشهر؛ لإدراك اي تلف مبكرا.

‭}‬ هل فعلا الاستخدام الخاطئ للسماعات أو التعرض للأصوات العالية بشكل عام يسبب طنين الأذن المستمر؟ 

‭{{‬ طبعا؛ فمع انتشار مرض طنين الأذن المستمر أصبح المريض يعي تماما انه نتيجة لدمار الخلايا الهدبية، وللأسف هذه الحالة ليس لها علاج حتى الان، فعلى المريض ان يتأقلم مع هذا الطنين، ولكن هناك أمل جديد في زراعة القوقعة لتحسين عمل الخلايا التالفة. 

‭}‬ سؤالنا الأخير ما هي نصائحك لقراء «الخليج الطبي» للمحافظة على حاسة السمع بشكل عام؟ 

‭{{‬ أهم نصيحة هي عدم التعرض للأصوات العالية ومنها مكبرات الصوت وآلات الحفر والموتوسيكلات وطلقات الرصاص، فعلينا تقليل حدة ارتفاع الصوت، وأشدد على تقليل المدة، ولكن إذا اضطررنا إلى ظروف العمل هذه كالعاملين في أماكن الحفر مثلا عليهم ارتداء واقي الاذن، وأنصح أيضا باستخدام سماعات بها خاصية غلق الأصوات المتداخلة وتكون تحت مسمى: Headphones blockout external sounds.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news