العدد : ١٥٣٤٧ - الاثنين ٣٠ مارس ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٤٧ - الاثنين ٣٠ مارس ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ شعبان ١٤٤١هـ

الثقافي

ركن المكتبة: إصدارات ثقافية..
«علي سيار في ذاكرة الوطن» كتاب جديد للناقد الإعلامي كمال الذيب

إعداد: يحيى الستراوي

السبت ١٥ فبراير ٢٠٢٠ - 10:28

صدر الكتاب الجديد المعنون «علي سيار في ذاكرة الوطن «للكاتب والصحفي الناقد كمال الذيب» عن المؤسسة العربية للطباعة والنشر بالشراكة مع هيئة الثقافة والاعلام في مملكة البحرين، والكتاب يعتبر محطة في سيرة الراحل الإعلامي والصحفي القدير علي سيار، بدءاً من تجربته الصحفية وتكريس حياته للكتابة، كما استعرض الكتاب لمحة عامة عن الصحف الثلاث التي قادها علي سيار ولخصت مسيرته الصحفية اللامعة، وهي القافلة والوطن وصدى الأسبوع.

ويعدّ الكتاب ذاكرة وثقت الدور الكبير للراحل علي سيار، كما أوضح الذيب في سياق حديثه عن الراحل سيار يوم تدشينه للكتاب في مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة «إنه حظي خلال حياته الصحفية باهتمام كبير، ففي العام 2003، دشن بيت عبد الله الزايد لتراث البحرين الصحفي أول كتاب يحمل ملخصا لرحلة علي سيار في الكتابة، بعنوان (رحلة قلم الأحلام والأوجاع) غطى جزءا من تجربته في صدى الأسبوع من 1969 حتى 1979م».

موضحاً الذيب «أن علي سيار كتب عن كل شيء تقريباً في أكثر من نصف قرن، في القافلة، في الوطن، في صدى الأسبوع، ثم في أخبار الخليج، قبل أن يتوقف، كتب عن الآخرين، ولكنه كان بخيلا في الكتابة عن نفسه، لأنه كان يعتقد أنه لا شيء أثقل على النفس من الحديث عن النفس، ولأنه كان يعرف من واقع خبرته في الكتابة كم هو ثقيل على القارئ أن يتقبل مثل هذا الحديث».

التشكيلي الناقد غازي نعيم يوثق

 سيرة الفنان الأردني رفيق اللحام

سواليف: ضمن سلسلة «مكتبة الفنون التشكيلية»؛ صدر حديثاً عن دار هبه ناشرون وموزّعون كتاب رفيق اللحام.. رائد الفن الأردني المعاصر للناقد والتشكيلي غازي النعيم؛ والذي يوثق فيه سيرة الفنان الأردني (1931) وتجربته الممتدة قرابة سبعة عقود. ويشير النعيم في كتابه؛ إلى أن اللحام خاض تجربة اللون والأبعاد؛ من خلال الرسم والحفر والنحت والتصميم والخط العربي؛ مضيفاً انه يُعتبر؛ أيضاً؛ أحد الرّواد الذين طبعوا تاريخ الفن التشكيلي الأردني حيث عكست تجربته الفنية مراحل مختلفة من البحث العميق والدؤوب والجهد المتواصل في تاريخ الفن وتقنياته. أرفق المؤلف نماذج عديدة من الأعمال الفنية لرفيق اللحام تمثّل جميع مراحل مشواره الفني؛ إلى جانب شهادات لعدد من الكتّاب حول تجربته الفنية؛ لكلّ من جبرا ابراهيم جبرا وشاكر حسن آل سعيد ورازق علوان وسعد الكعبي وأحمد الكواملة.

 «عِشها مثلَ أبدٍ لا ينقضي» مجموعة 

شعرية جديدة للشاعر شربل داغر 

صدر حديثًا عن منشورات المتوسط في إيطاليا مجموعة شعرية جديدة للشاعر اللبناني شربل داغر، بعنوان «عِشها مثلَ أبدٍ لا ينقضي».

 وباستهلالهِ بفقرةٍ للخليل بن أحمد الفراهيدي عن الشعراء، جاء في مطلعِها: «الشعراءُ أمراءُ الكلامِ، يُصرِّفونهُ أنَّى شاؤوا»، يكونُ الشاعر شربل داغر، الذي كتبَ دراساتٍ حول الشعر العربي الحديث، وقصيدة النثر؛ قد مهَّدَ لخوضِ تجربةٍ جديدةٍ، أكثرَ تمرُّداً ربَّما، وهو يواصلُ مشروعه الشعري، متقدِّماً من دونِ أن يلتفتَ إلى الخلف، هو الذي يُسمِّي الأشياء، فتتبعهُ الأشياءُ، هو الذي يُمسكُ اللَّحظةَ الواحدة، وإذ يضعُها على طرف لسانهِ تتمدَّد وتتَّسع وتحولُ دون غيابه، هو المقامرُ المغامرُ الذي لا بوصلة له، ولا منفذ نجاة. وهنا نقرأ: للجنديِّ قطعةٌ معدنيةٌ، فيها رَقْمُهُ، وأنا ما أفعلُ، وليس لي مثلُها، فيما لا أتوانى عن الوُقُوعِ يومًا تلوَ يومٍ، /ولا أجدُ مَنْ يدلُّني على منفذِ نجاةٍ؟

 ووفقًا للناشر، هاجسُ الشَّاعر، هو المشيُ، البقاءُ على قيْد الخطى: «لا أزالُ أجدُّ في السَّيْر، /وأرقصُ فيما أظنُّني أمشي». بل هناك في الكتابِ قصيدة بعنوان «لن أتوقَّفَ عن المشي» وأخرى «كانتْ، بينما كنتُ أمشي»، ولا يهمُّ بعد ذلك هل من وصول؟ لأنَّ في المشي حياة، وفي الحياة خفَّة، تجعلُ الشاعر شاعرًا، لأنه كذلك يسهو ويمحو ويدقُّ بنعومةٍ على الكلمات، كما لو أنَّ لها أبوابًا، ويعترف: «أنا أكتبُ كلماتٍ، هذا ما في مقدوري /أكتُبها فقط».

 يتمسَّكُ شربل داغر في كتابه الجديد بهوائهِ المُغاير، بقدرتِه على التمرُّد على نفسهِ أوَّلاً، ثمَّ على ما كان جاهزاً من قوالبَ تُطوِّقُ اللُّغة، والشِّعرَ تجعلُه حبيسَ أبنيةٍ إسمنتيةٍ تحولُ دون أن يتسرَّب هواءُ التَّغيير والتجدُّد بداخلها، سنلتقي بقصصٍ وحالاتٍ نثرية تُجلسنا من خلالها فيروز، وتبقينا أمّ كلثوم واقفين في حفلتها، فيما نحاولُ استدراك ما فاتنا من أُغنيات نجاة الصغيرة، وإذ نمضي مع بول كلي في القيروان، فإنَّنا كذلك نمشي خلف خُطى كاندينسكي، ونحبُّ في زمن الفَيس، ونتحدَّثُ بألسنةِ «النت» المبتورة.. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news