العدد : ١٥٣٤٧ - الاثنين ٣٠ مارس ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٤٧ - الاثنين ٣٠ مارس ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ شعبان ١٤٤١هـ

الثقافي

ســــرديـــات: حصة الرفاعيّ والبحث عن نظائر خليجيّة لسندريلا العالميّة!

بقلم: د. ضياء عبدالله الكعبيّ *

السبت ١٥ فبراير ٢٠٢٠ - 10:21

الدكتورة حصة السيد زيد الرفاعي من القلة النادرة من الأساتذة الأكاديميين الخليجيين الذين تخصصوا في مجال علم الفولكلور. والدكتورة حصة الرفاعي هي أستاذة مادة الفولكلور في قسم اللغة العربيّة في جامعة الكويت، وقد حصلت على الدكتوراه من جامعة إنديانا الأمريكية عام 1982. وفي كتابها «أمي سميكة - سندريلا، دراسة مقارنة في الحكاية الخرافية» أرادت الدكتورة الرفاعيّ أن تعقد دراسة مقارنة بين التراث القصصيّ العربيّ ونظائره في التراث العالميّ من خلال البحث عن مروية شعبية كويتية تشبه في تكوينها العام الحكاية العالميّة (سندريلا)، وهي حكاية (يمة سميكة). إنَّ الدافع الذي جعل الدكتورة الرفاعي تنجز هذه الدراسة القيمة هو ندرة الإشارات البحثية العالمية إلى مجاميع عربية حكائية مشابهة لسندريلا العالمية. تقول الدكتورة الرفاعي عن هذا الموضوع: «وعلى الرغم من اهتمام الباحثين بجمع أكبر قدر ممكن من تغيرات الحكاية من ثقافات غربية وشرقية، فإن الدارس يلاحظ غياب الحكايات العربية من خارطة هذه الأبحاث، باستثناء إشارات عابرة إلى بعض المدوّنات المعروفة مثل مجموعة ألف ليلة وليلة أو الليالي العربية، تلك التي اكتفت الأبحاث بالاستشهاد بحكاية أو أكثر منها للدلالة على تماثلها مع النصوص الغربية(...) أمّا في العالم العربي، فلم يجر القيام بدراسة مقارنة للحكايات على المستوى العالمي، بل قصد بعض الدارسين إلى جمع حكايات متنوعة من عدد من الأقطار العربية، مع مقدمة عامة توضح نوع الحكايات وأسلوب تداولها، والعوامل التي أثّرت في نشأتها وشيوعها، ومن أمثلة ذلك مجموعة آتيا بوشناق». أمّا المعنيون بالفولكلور في العالم العربي، فلم يشتغلوا على إجراء دراسة مقارنة للحكايات الشعبية العالمية، بل اتسمت دراستهم بالصبغة المحلية. ومن هذا المنطلق كان اشتغال الدكتورة حصة الرفاعي على إجراء هذه الدراسة المقارنة لحكاية شعبية كويتية ومقارنتها بروايات سندريلا العالمية على اختلاف تداولها الشعبي في مختلف مناطق العالم. إنَّ هذه الدراسة الأكاديمية المعمّقة ومثيلاتها بإمكانها أن توثق صلات التواصل الثقافي والحضاري بين مختلف شعوب العالم بحثًا عن المشتركات الثقافية الكبرى، وهذه هي أهمية الفولكلور في مختلف دول العالم؛ فهو ذاكرة تاريخية وحضارية وهوية وتراث وتواصل كوني إنساني مشترك بالدرجة الأولى.

أستاذة السرديات والنقد الأدبيّ الحديث، كلية الآداب، جامعة البحرين.

dheyaalkaabi@gmail.com

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news