العدد : ١٥٣٠٩ - الجمعة ٢١ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٧ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٠٩ - الجمعة ٢١ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٧ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

الرياضة

افتتاح الجولة الثامنة من دوري ناصر الممتاز الحد يتشبث بالصدارة بفوزه على الشباب بثنائية

الجمعة ١٤ فبراير ٢٠٢٠ - 02:00

كتب: جميل سرحان

تصوير: روي

تشبّث الحد بصدارته لدوري ناصر الممتاز بفوزه على الشباب بنتيجة 2/0 وذلك في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب المغفور له الشيخ علي بن محمد آل خليفة بعراد بنادي المحرق ولحساب الجولة الثامنة من المسابقة، ورفع الحد رصيده إلى 19 نقطة بينما بقي الشباب على رصيده السابق 7 نقاط.

انتهى الشوط الأول بهدف للحد أحرزه ممادو (38)، وأحرز الهدف الثاني أحمد ميرزا (55).

جاء الشوط الأول دون المستوى المطلوب وخاصة من جانب فريق الشباب الذي اكتفى بالجانب الدفاعي ومحاولة الحفاظ على شباك حارسه حسن العالي نظيفة في ظل السيطرة الكبيرة للاعبي الحد على الكرة، وتفعيل دور الأطراف وخاصة في الجهة اليسرى التي يتواجد فيها راشد الحوطي ومحمد فارس، بينما قاد الهجمات من الخلف محمد عبدالوهاب وموزيس ومن أمامهما عبدالوهاب المالود.

الحد استطاع بفضل الانضباط وعدم التسرّع إجهاد لاعبي الشباب وجعلهم في حالة ارتباك شديدة وخاصة في حالة بناء الهجمة، ولذلك كانت أغلب الكرات الشبابية ارتجالية وعشوائية ومقطوعة، ولم تخلق الخطورة المنتظرة على مرمى الحارس عباس أحمد، فلا المحترف جومو ولا زميله جيسوس ولا اللبناني حسين غلموش قدموا الإضافة المرجوة، بينما كان اللاعب حسن مدن يتحرك من دون خطورة في الطرف الأيسر.

فرصة الحد الأولى عن طريق راشد الحوطي الذي مرر كرة ساقطة إلى محمد فارس جعلته في حالة انفراد من الجهة اليسرى لكنه أطاح بالكرة في الشباك الجانبية (6)، وبعدها في الدقيقة (12) تمريرة عرضية من أحمد ميرزا قابلها المهاجم ممادو ومرت بجوار القائم الأيسر للحارس حسن العالي.

انتظر الحد حتى الدقيقة (38) عندما نفذ المخضرم سيد محمد عدنان كرة حرة مباشرة تصدى لها الحارس حسن العالي وأعادها للمكان الخاطئ ليقابلها المهاجم ممادو في الشباك الشبابية محرزا الهدف الأول لفريقه.

واصل الحد في الشوط الثاني ضغطه الكبير على مرمى الشباب والفرصة الأولى من أحمد ميرزا الذي سدد كرة قوية تصدى لها العالي بصعوبة (50)، وردّ عليه بديل الشباب في الشوط الثاني سيد علي عيسى الذي حصل على تمريرة من جومو وسدد الكرة فوق العارضة كأولى فرص الشباب في المباراة (54).

بعدها بدقيقة حصل الحد على ركلة حرة مباشرة ونفذها محمد عبدالوهاب وبنفس الخطأ من الحارس حسن العالي نجح الحداوية في التقدم عن طريق أحمد ميرزا الذي تابع الكرة المرتدة من الحارس وأودعها الشباك (55).

حاول المدرب حسين علي بيليه تغيير أسلوب اللعب بمشاركة آخر الأوراق ودفع باللاعبين مهدي طرادة وعلي الساري لكن المطلوب لم يتحقق، في حين أراح المدرب محمد الشملان لاعبيه البارزين وحافظ على نتيجة الانتصار والصدارة.

أدار اللقاء طاقم الحكام المكون من حكم الساحة محمد خالد وساعده على الخطوط عبدالله صالح وصلاح بوعلاي والحكم الرابع عمار محفوظ.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news