العدد : ١٥٤٨٢ - الأربعاء ١٢ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٢ - الأربعاء ١٢ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

«إي بي إم تـيـرمـينـالز» تـضـع الـتطـوير المستدام لميناء خليفة بن سلمان على قمة أولوياتها

الجمعة ١٤ فبراير ٢٠٢٠ - 02:00

يعد ميناء خليفة بن سلمان، الذي تديره شركة إي بي إم تيرمينالز منذ أكثر من عقد من الزمن، جزءًا لا يتجزأ من مقومات البنية التحتية والتنمية في البحرين، وقد عمل كإحدى القوى الداعمة للتقدم الاقتصادي في المملكة. ومع أكثر من 800 شخص يعملون في مجموعة واسعة من العمليات البحرية واللوجستية لأحد الموانئ الأكثر كفاءة في المنطقة، مع نسبة بحرنة تبلغ 64%، لا تزال التنمية المستدامة للموانئ تشكل الطموح الأول لشركة إي بي إم تيرمينالز؛ وذلك لدفع عجلة النمو المستقبلي لميناء خليفة بن سلمان.

وتماشيا مع فلسفتها العالمية، استثمرت إي بي إم تيرمينالز في البنية التحتية البحرية والمهارات الاجتماعية والتقنية لموظفيها من أجل تلبية المتطلبات المستقبلية لقطاع النقل والخدمات اللوجستية. كما تعمل الشركة نحو رفع مستوى الكفاءة في عمليات ميناء خليفة بن سلمان من خلال تبني مبدأ 70/20/10، الذي يتضمن الخبرة في العمل، والتدريب الذي يعزز التفاعل بين المديرين والزملاء.

ومن خلال هذا النهج، أطلقت إي بي إم تيرمينالز مبادرة قصيرة الأجل للمهمات (STA) لموظفيها؛ وذلك لإتاحة الفرصة للعمل عبر شبكتهم العالمية المؤلفة من 74 ميناء ومنشأة بحرية وأكثر من 117 عملية خدمات داخلية في 58 دولة. وكجزء من ذلك، تم تعيين عشرة موظفين، معظمهم بحرينيون، في موانئ دولية أخرى تديرها إي بي ام تيرمينالز مثل ميناء مو إن– كوستاريكا، وميد بورت طنجة- المغرب، وميناء بوتي سي- جورجيا؛ للمساعدة في التدريب وتبادل أفضل الممارسات لعمليات ميناء إي بي أم تيرمينالز، مع فرصة للتعرف على ثقافات جديدة والمساهمة في بناء الشبكة العالمية.

كما تم توفير فرص التدريب لمساعدة الموظفين على اكتساب نطاق أوسع من المعرفة والمهارات، سعيا نحو تمكينهم من تقديم مستوى عالٍ باستمرار من خدمات الموانئ لعملائهم. ويشمل ذلك نظام تشغيل لتوحيد العمليات اليومية والامتثال للممارسات العالمية، ومنهجية حل المشكلات للتصدي لتحديات الأعمال، بالإضافة إلى التدريبات من الإدارة العليا إلى الموظفين الميدانيين إلى جانب التدريب الأكاديمي والممارسات الميدانية.

من جانبها قالت سوزان هانتر الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة إي بي إم تيرمينالز: «يلعب ميناء خليفة بن سلمان دورًا مهما للبحرين باعتباره الميناء التجاري الوحيد للمملكة، وهو الرابط بحركة التجارة العالمية، حيث يعمل كقلب نابض للتنمية الاقتصادية». وأضافت: «مع تطور عمليات الموانئ، بما يتماشى مع تطورات السوق والتكنولوجيا الجديدة، من المهم بالنسبة إلينا مواصلة الاستثمار في تدريب موظفينا لضمان استمرار عملياتنا مع زيادة الكفاءة والسلامة».

كما قالت: «للحفاظ على هذا المستوى العالي من الأداء المتنوع توجد عمليات لتحديد وتقديم المزيد من التدريبات الخاصة بالوظائف للفريق عند الضرورة. وعلاوة على ذلك فإننا نشجع موظفينا على المساهمة في نمو الأعمال التجارية من خلال تقديم تحديات تهدف إلى تطوير سير العمليات الحالي، والمشاركة في فرص التطوير عبر مشاركة وجهات نظرهم بشكل رسمي وغير رسمي».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news