العدد : ١٥٣٠٩ - الجمعة ٢١ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٧ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٠٩ - الجمعة ٢١ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٧ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

د. وهيب الناصر: «سعد الذابح» نهاية فصل الشتاء

الخميس ١٣ فبراير ٢٠٢٠ - 02:00

قال د. وهيب الناصر: إنه بحسب الموروث، فإن سعد الذابح هو أواخر فترة الشتاء البارد وبداية الخماسينية (4 طوالع تبدأ بلقب سعد تعبيرا عن بشرى الجو اللطيف البارد نسبيا).

وطلوع سعد الذابح (وهما نجمان يتبعان برج الجدي نشاهدهما جهة الشرق بعيد صلاة الفجر بالقرب من الأفق) - الفترة من 10 فبراير إلى 22 فبراير، يكون فيه الجو باردا، ولكن ليس ببرودة النعايم والبلدة؛ فوجود كلمة «سعد» قبل الاسم تعني «البشارة» بالطقس الجميل البارد المعتدل والممطر بما في ذلك ما يليه سعد السعود، وسعد بلع، وسعد السعود، وانتهاء بسعد الاخبية.

لا يوجد عند العرب برد شديد قارس مع طلوع سعد الذابح، ولكن هناك نفخات برد؛ فالنفخ للهواء البارد واللفح للهواء الحار.

يقول ساجع العرب: 

إذا طلع سعد الذابح 

حمى أهله النابح (أي يلزم الكلب أهله فلا يفارقهم فيحميهم وينبح دونهم)، ونفع أهله الرائح (أي ينتفع الناس بمن لديهم ممن يجلبون لهم الخشب)، وتصبّح السارح (أي لا يبكر المسافر فجرا وإنما صباحا لبرودة الجو)، وظهر في الحي الأنافح (أي تهب رياح باردة فالنفح لهبوب الهواء البارد واللفح للهواء الحار).

يقول الشوام «إذا طلع سعد الذابح لا باب انفتح ولا كلب نبح»!

سعد الذابح هو ضمن موسم العقارب، ويتكون من ثلاثة طوالع هي «سعد الذابح» ويسمى «العقرب الأولى»، وهي عقرب السم، لأن بردها يلسع كلسع العقرب ثم «العقرب الثانية» تتوافق مع طلوع نجم «سعد بلع» في 23 فبراير، وتسمى «عقرب الدم» لأن بردها يدمي ولا يقتل، وأخيرا «عقرب الدسم»، مع طلوع سعد السعود لتوافر الشحوم في المواشي من كثر الأكل لكثرة المرعى.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news