العدد : ١٥٣٥٨ - الجمعة ١٠ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٧ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٨ - الجمعة ١٠ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٧ شعبان ١٤٤١هـ

السياحي

تركيا ثاني أكبر مركز للألواح المسمارية في العالم

السبت ٠٨ فبراير ٢٠٢٠ - 02:00

قال عالم السومريات التركي ويسل دونباز «78 عاما»، إن تركيا تعد ثاني أكبر مركز في العالم للألواح المسمارية «الطينية»، بعد المتحف البريطاني.

وأضاف دونباز أن المتحف البريطاني يملك ما يقرب من 200 ألف لوح طيني بابلي، فيما تملك أنقرة ما بين 50 ـ 60 ألف لوح طيني، وإسطنبول 73 ألفا و213 لوحا طينيا.

ولفت دونباز أن مكتبة قيصري وحدها تضم ما بين 25 ـ 30 ألف لوح طيني، وتنظم اجتماعا دوليا مرة واحدة كل عامين حول هذه الألواح.

وحول أعداد الألواح الطينية المكتوبة بالسومرية، أشار دونباز أن تركيا تملك نحو 15 لوحا مسماريا مكتوبا بالسومرية، من أصل حوالي ألف و500 لوح سومري حول العالم.

وشدد دونباز على أهمية دور اللغات البائدة في استجلاء التاريخ وإماطة اللثام عن جوانبه التي لم تتكشف بعد، وقال: «إن الأبحاث كشفت وجود العديد من اللغات الميتة».

وأضاف: «لا يمكن اعتبار لغة ما أنها لغة ميتة إلا عند امتلاك مصدر مكتوب يؤكد وجود هذه اللغة»، مشيرًا إلى أن السومرية، والأكادية بفرعيها الآشوري والبابلي، تعدان أهم اللغات القديمة التي تزخر بالإنتاج الأدبي.

وحول تاريخ الألواح الطينية قال دونباز: نستطيع القول إن النصوص المسمارية والألواح الطينية التي حفظتها، أبصرت النور مع سطوع نجم السومريين حوالي 3500 عام قبل الميلاد.

وتابع: يقال إن السومريين أوجدوا نظام الكتابة المسمارية على الألواح الطينية، بل والنظام الكتابي برمته. لقد تحول هذا النظام اعتبارا من 2800 قبل الميلاد، أي خلال حقبة تطور استمرت نحو 700 عام، إلى نظام كتابة قادر على احتضان جميع أنواع النصوص الأدبية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news