العدد : ١٥٤١٤ - الجمعة ٠٥ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤١٤ - الجمعة ٠٥ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤١هـ

الكواليس

وفاء جناحي

waffajanahi@gmail.com

السلمانية.. البيت المسكون!

ذباب وبكتيريا! وطفل عمره 7 سنوات صار له 6 أشهر مقطوط في السلمانية بسبب الإهمال.

هذا ما قاله النائب حمد الكوهجي (الذي نرفع له القبعة احتراما لجهوده في حل مشاكل ومعاناة المواطنين) في جلسة مجلس النواب يوم الثلاثاء الماضي، حقائق مؤسفة صورها النائب بنفسه بعد أن زار قسما واحدا من أقسام مستشفى البيت المسكون (السلمانية).

كارثة حقيقية يعاني منها مرضى السرطان أو الأورام في مستشفى السلمانية (البيت المسكون)؛ وقد قلتها مرارا وتكرارا إنني شخصيا أعتقد أن الداخل فيها مفقود والخارج منها مولود، وأخيرا أكد كلامي النائب حمد الكوهجي الذي صور بنفسه بشاعة الاهمال ووجود الذباب على قارورات السيلان للمرضى والبكتيريا داخل السيلان والحليب (والحالة لله)، مأساة حقيقية تحدث في بلد خليجي حكومته تبني مستشفيات ومدارس ومساجد في دول العالم الثالث، بلد شعبه يتبرع لبناء الآبار والمساجد وكفالة اليتامى والمساكين في دول العالم الثالث (من أولى بهذه الأموال التي تصرف في الخارج، شعب البحرين أم غيره؟). 

عرض النائب حمد الكوهجي أمس الأول حالة طفل عمره 7 سنوات مهمل في مستشفى البيت المسكون (السلمانية) منذ 6 أشهر بسبب خطأ طبي، والدته اضطرت إلى أن تستأجر ممرضة خاصة وتدفع لها مبلغا وقدره للاهتمام بفلذة كبدها (تصوروا الكوميديا السوداء!)، ممرضة خاصة في مستشفى حكومي (وين صارت غير في الأفلام والمسلسلات؟)، المصيبة أن الأم تنتظر أكثر من اسبوعين حضرات الأطباء في المستشفى أن يسلموها تقريرا بحالة فلذة كبدها لكي تستطيع أن تسافر وتعالجه في الخارج، والأطباء إلى يوم الثلاثاء لم يسلموها أي تقرير بالرغم من تدخل النائب في الموضوع، لماذا يا ترى؟

النائب إبراهيم النفيعي خنقته العبرة وكاد يبكي في نفس الجلسة وهو يصف حالات بعض المواطنين مع مرض السرطان الخبيث ومعاناتهم مع العلاج في مستشفى السلمانية، إذ شاهد بنفسه الاهمال والطحالب المخيفة في حمامات قسم الأورام (كما صرح في الجلسة).

قال النائب حمد الكوهجي: إن وزارة الصحة تبعث وزراء ونوابا سابقين مع عوائلهم لعمل فحوص طبية في الخارج في الوقت الذي يحتاج الكثير من المرضى البحرينيين المصابين بالسرطان غير الميسورين ماديا إلى العلاج الفوري في الخارج، فمن الأولى يا مسؤولون؟ الوزراء والنواب أم الشعب المطحون؟

في النهاية أصر النائب على استجواب وزيرة الصحة لحل مشاكل مستشفى السلمانية الكارثية، وقال: (هذه الوزيرة لازم ما تتم في الوزارة)؛ أي يجب ألا تبقى هذه الوزيرة في الوزارة!! فماذا تقولون أنتم يا مسؤولون؟ 

إقرأ أيضا لـ"وفاء جناحي"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news