العدد : ١٥٣٤٩ - الأربعاء ٠١ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٨ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٤٩ - الأربعاء ٠١ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٨ شعبان ١٤٤١هـ

العقاري

عوامل مؤثرة على الاستثمار العقاري

الأربعاء ٢٩ يناير ٢٠٢٠ - 02:00

هناك العديد من العوامل التي يجب أن يكون المستثمر العقاري على اطلاع بها ويراعيها – وخاصة المستثمر المبتدئ – لما لها من دور جاد في التأثير على الاستثمار العقاري واستدامته، وضمان تحقيق أفضل العوائد عليه. ووفقا للمختصين، من أبرز هذه العوامل:

منطقة الاستثمار

المستثمر الذكي يحرص على اختيار العقار في منطقة واعدة يكثر عليها الطلب، مع تحسن مستمر في أسعار العقارات فيها. وهذا ما يتطلب دراسة وافية لطبيعة المناطق ومستقبلها. فقد لا تكون المنطقة مميزة اليوم، ولكنها تشهد نهضة كبيرة في خلال فترة ليست بالبعيدة. وهنا يكون الاستثمار واعدا وخاصة إذا ما كان المستثمر لا يبحث عن عوائد سريعة وإنما استثمارات بعيدة المدى.

 مؤشرات التوزيع السكاني

وهو من العوامل الحيوية. فاختيار العقار المناسب وفقا للتصنيف السكاني أمر أساسي مثل العمر والنوع والحالة الاجتماعية لأغلب السكان والدخل والنمو السكاني وغيرها. فما قد يصلح في منطقة ليس بالضروري أن يلاقي نفس النجاح في منطقة تختلف في تركيبتها السكانية.

 سمعة المطور

كثيرا ما يلعب اسم المطور دورا في رفع قيمة العقار أو زيادة استقطاب الزبائن. وهنا من الضروري على المستثمر أن يبحث عن اسم المطور في أي مشروع عقاري لأن ذلك يوفر عليه الكثير من الوقت والجهد، وهذا ما يشمل التزام المطور بمواعيد التسليم، تعامله مع شكاوى ومشكلات الزبائن، جودة العمل والتشطيبات، تاريخه المهني في السوق. 

 مناخ الاقتصاد العام للبلد

يتأثر القطاع العقاري بالأوضاع الاقتصادية بشكل مباشر كغيره من القطاعات. وبالتالي فإن حالة الانتعاش الاقتصادي أو الكساد، قوة العملة وضعفها، استقرار الأوضاع من عدمه، حجم السوق العقاري وحجم الاستثمارات سواء الداخلية أو الخارجية، كلها عوامل يجب على المستثمر أن يأخذ بها قبل البدء في أي مشروع استثماري عقاري، وكذلك اختيار الفترة أو المرحلة التي يبدأ بها استثماراته.

 موقع العقار والواجهات المطلة

يؤثر بشكل مباشر على قيمة العقار والإيجارات والمواسم، فوجود العقار على شارع رئيسي أو بالقرب من مناطق خدمات ومواصلات أو في مواقع حيوية من المدينة، كل هذا يسهم في رفع قيمة الاستثمار ومضاعفة العائد. وبنفس الوقت، تلعب المناظر المحيطة بالعقار والتصميمات القريبة والواجهات المطلة دورا في رفع القيمة وزيادة الطلب.

 سهولة الوصول إلى العقار

قد يغيب هذا العامل عن كثير ممن يرغبون في البدء باستمارات عقارية رغم أهميته. فوجود العقار في موقع يسهل الوصول إليه يعد عاملا مهمًّا يؤثر على القيمة سواء في حالة الإيجار أو البيع.

 دراسة الأسعار في المنطقة 

من الضروري دراسة طبيعة الأسعار في المنطقة التي يرغب المستثمر تدشين استثماراته العقارية فيها. فكغيره من القطاعات، من الطبيعي أن يكون هناك تباين في الأسعار. والإلمام بهذا التفاوت وطبيعة الأسعار الموجودة يساعد المستثمر على تحديد السعر المناسب سواء عند الشراء أو البيع.

 القوانين والأنظمة المالية والتسهيلات

تؤثر طبيعة الاشتراطات والأنظمة في كل منطقة على أسعار العقارات سواء على المدى القريب أو البعيد. كما يؤثر اختلاف القوانين المتعلقة بكل نوع من العقارات على الأسعار والعوائد. وتلعب التسهيلات المتوافرة في كل منطقة دورا في هذا الجانب. لذلك من المهم للمستثمر أن يكون ملما بكل الأنظمة والتسهيلات لاختيار النظام المناسب الذي يتماشى مع أهدافه وإمكاناته.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news