العدد : ١٥٤١٤ - الجمعة ٠٥ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤١٤ - الجمعة ٠٥ يونيو ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤١هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

الرّهان الإيراني الخاسر!

خسر النظام الإيراني رهانه على عامل الوقت، فقد كان ينتظر بفارغ الصبر موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية المرتقبة بحلول نهاية هذا العام، معولاً على نصائح الديمقراطيين الذين وعدوه بالعمل على تنحية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل موعد الانتخابات القادمة، وفي حال عدم حدوث ذلك فإن سقوط الرئيس الأمريكي في هذه الانتخابات سوف يكون محتوما، ومن ثم سوف يتحرر النظام الإيراني من جميع القيود والعقوبات التي فرضت عليه، عبر قدوم رئيس ديمقراطي.  هذا هو ما قاله الديمقراطيون للإيرانيين، وهذا هو ما نصح به جون كيري وزير الخارجية الأمريكي السابق صديقه العزيز محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني، وطلب منه ألا يقوم المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي بتقديم أي تنازلات للرئيس الأمريكي لأنه سوف يغادر الرئاسة قريبا.

لم يتحقق أي شيء من ذلك، بل على العكس تماما باتت حظوظ الرئيس الأمريكي للفوز بفترة رئاسة ثانية أمرا شبه مؤكد، فشعبيته بين الناخبين هي في أفضل حالاتها، وحتى استفتاءات الرأي التي تقوم بها المؤسسات المحسوبة على الديمقراطيين باتت تظهر تفوق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على جميع مرشحي الحزب الديمقراطي بمن فيهم جو بايدن، وفي الوقت نفسه بات واضحا أن عملية التنحية (Impeachment) التي يحاول الديمقراطيون القيام بها للإيقاع بترامب ليست سوى مسرحية سمجة سوف تؤول إلى السقوط قريبا.

ويتبين هنا أن كل عملية المراوغة التي قام بها النظام الإيراني امتثالاً لنصائح الديمقراطيين وسعيا منه إلى كسب الوقت قد عادت عليه بالخسران، فالوضع الاقتصادي والمالي متدهور جدا، والوضع الاجتماعي والسياسي في الداخل الإيراني من سيئ إلى أسوأ، والخسائر في البنى التحتية كبيرة، والخدمات متردية، وهناك حالة من العزلة الدولية التي يعانيها الإيرانيون حاليا، فضلاً عن الخسائر الفادحة التي أصابتهم بعد مقتل قائد «فيلق القدس» قاسم سليماني، وأزمة إسقاط الطائرة الأوكرانية التي باتت بعدها الأجواء الإيرانية تخلو من أي طيران مدني إقليمي أو دولي، وهي الأزمة التي لم تبدأ فصول معاقبة النظام الإيراني عليها بعد!

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news