العدد : ١٥٣٥٦ - الأربعاء ٠٨ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٦ - الأربعاء ٠٨ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤١هـ

السياحي

«مزاد أرادوس»: 50 عارضا دوليا وشركات تقييم تشارك للمرة الأولى

السبت ٢٥ يناير ٢٠٢٠ - 02:00


يفتتح بإقبال الهواة على القطع النادرة


 

كتبت زينب إسماعيل:

تصوير: جوزيف

انطلقت فعاليات مزاد أرادوس للعملات الورقية السنوي، الذي افتتحه يوم الخميس (23 يناير 2019) وزير شؤون الشباب والرياضة أيمن توفيق المؤيد، ويعرض 4 آلاف قطعة نقدية ووثيقة تاريخية ومجوهرات نادرة.

وحظي المزاد بإقبال واضح من الهواة المولعين باقتناء القطع التاريخية والعتيقة من مختلف دول الخليج العربي، حيث شارك فيه أكثر من 50 عارضا دوليا ويقام بمجمع سيف المحرق.

ويشارك معرض ماستريخت الهولندي -خبرة تمتد 30 عاما- في المعرض المصاحب للمزاد، ولأول مرة يصل إلى دولة عربية. وبين محمد حكيم العرادي مؤسس المزاد أن «مزاد أرداوس تمكن من توقيع اتفاقية مشتركة مع معرض ماستريخت». كما انضمت شركة ليجسي الأمريكية الشهيرة المتخصصة في تقييم العملات للمعرض طوال أيام المعرض الثلاثة، حيث أتيحت الفرصة أمام الهواة لتقييم عملاتهم وتسليمها في اليوم الثالث.

وفي يوم الجمعة بمجمع السيف المحرق نظم المزاد المرافق للمعرض الذي عرض أكثر من 100 قطعة نادرة من مختلف دول العالم. كما صاحبته ورشة عمل للباحث في الشؤون الإدارية جاسم الجزاع حول حكاية الدرهم والدينار.

وأفاد العرادي بأن النسخة السنوية الثالثة ضمت مجموعة من الوثائق والطوابع والميداليات النادرة من 15 دولة من بينها اليونان وبولندا والولايات المتحدة وبريطانيا وهولندا والمانيا والمكسيك وكولومبيا ونيوزيلندا.

ويعرض المتحف المصاحب للمعرض أكثر المقتنيات ندرة، إذ خصص بعضها للبيع، من بينها قلادة ذهبية لأميرة أموية، بوزن 4.34 غرامات وعيار 21، مبينا العرادي أن «القطع الذهبية كانت تلبس خلال تلك الفترة من قبل الأمراء وعلية القوم، بينما يقتني عامة الناس الفضة».

إلى جانب مجموعة من قطع الحضارة الدلمونية التي يشارك بها متحف دلمون المتنقل، وصاحبه الباحث في تاريخ دلمون محمود بقلاوة. كما يخصص جناح بابكو أرشيفا متكاملا مكونا من صور ووثائق قديمة تظهر لأول مرة، منها صورة قديمة لأول بئر نفطي ووثيقة الاتفاقية النفطية التي وقعت بين حكومة البحرين والشركة النفطية الأولى التي دخلت البلاد وقتها.

وأوضح العرادي أن المعرض يقدم مجموعة من مخطوطات لمصاحف قرآنية تعود إلى 400 عام، وعملات تم استخدامها خلال عهد النبي محمد في شبه الجزيرة العربية، وحصلت على شهادة معتمدة من الولايات المتحدة، إلى جانب عملات بحرينية طوال 100 عام بدءًا من الروبية الهندية حتى الإصدار الحالي. 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news