العدد : ١٥٣٥٣ - الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٣ - الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٢ شعبان ١٤٤١هـ

السياحي

يتم توظيفهم في 18 جهة معهد «البحرين للضيافة»: تدريب 8500 طالب طوال 20 عاما

السبت ٢٥ يناير ٢٠٢٠ - 02:00

تصوير: روي ماثيوس

قال مدير معهد البحرين للضيافة والتجزئة علي صليبيخ لـ«أخبار الخليج» إن عدد الطلاب الذين استقبلهم المعهد منذ عام 1999 حتى الآن بلغ 8500 طالب، 95% منهم بحرينيون، تم توظيفهم في نحو 18 شركة ومؤسسة معنية بمجال الضيافة والتجزئة.

ولفت صليبيخ إلى أن البحرينيات بدأن ينخرطن بشكل أكبر للعمل في المجال الفندقي منذ 5 سنوات، وذلك بعد أن كانت أعدادهن أقل بكثير قبل سنوات، وأوضح أن «المجال الفندقي لا يزال يعاني من قلة المقبلين على وظائفه»، وعزا السبب إلى «قصور في فهم البحرينيين لطبيعة العمل في المجال»، موضحا أنها «ليست مشكلة وليدة اللحظة».

وأشار إلى أن «الدفعات الأولى التي انضمت خلال فترة السبعينيات من القرن الماضي إلى المركز المعني بتدريب البحرينيين خلال تلك الفترة، والذي افتتح بالتعاون مع اليونيدو، كانت تدخل من بعد زيارات لأساتذة المركز لأهالي الطلبة في بيوتهم لإقناعهم في حال عدم الموافقة».

وذكر صليبيخ أن المعهد جاء مكملا لكلية الخليج للضيافة والسياحة التي تم إغلاقها، إذ يقدم دورات تدريبية قصيرة للطلبة الذين لم ينهوا التعليم الثانوي، ومدتها لا تتجاوز 6 أشهر في قطاعات الضيافة المختلفة، بما يسمح لهم بالحصول على فرص عمل من دون اقتناء الشهادة الأكاديمية «الدبلوما». وتعتمد تلك الدورات على المهارات الأساسية التي من المفترض أن يكتسبها الموظف العامل في القطاع.

ويمنح البحرين للضيافة والتجزئة الدبلوما السويسرية لإدارة الضيافة والفندقة الدولية بالشراكة مع معهد HTMI السويسري في مختلف قطاعات الضيافة والتجزئة والسياحة بالتعاون مع جميع الجهات الحكومية والخاصة. وبيّن صليبيخ أن المنهج الأكاديمي للدراسة يقسم إلى عام دراسي نظري، يتم تطبيقه عمليا داخل المعهد، وعام آخر يعتمد على التدريب العملي في الشركات التي تتعاون مع المعهد، وأشار إلى أن المعهد السويسري يبعث سنويا بمدقق 2-3 مرات ليشرف على تقييم أداء الطلبة.

وأوضح أن المعهد يقوم بدعوة كل الشركات والمؤسسات العاملة في القطاع الفندقي والتجزئة والتموين لاختيار الطلاب الذين سينضمون كموظفين قبل التخرج. وبين صليبيخ أن صندوق العمل «تمكين» يكفل جميع الطلاب البحرينيين المنضمين إلى المعهد بشرط التزام الأخير توظيفهم لاحقا، وفي حال عدم التوظيف فإنه يمتنع عن دفع مبالغ التدريب.

وتحدث صليبيخ عن بحرينيين تمكنوا من الحصول على وظائف مرموقة في القطاع الفندقي برواتب مجزية، وذكر أن راتب البحريني الحاصل على شهادة الدبلوما السويسرية لا يقل عن 400 دينار، فيما الحد الأدنى لراتب طالب الدورات القصيرة يبلغ 300 دينار. ولفت إلى أن المعهد يستقبل البحرينيين من سن أقل من 18 عاما حتى 30 عاما.

ويتضمن المعهد العديد من المرافق المختلفة والمجهزة بأحدث المعدات كالمطبخ المخصص لإعداد الوجبات ومختبر الكمبيوتر للطلاب، وقسم المكاتب الامامية، وتدبير الغرف، وقسم البيع بالتجزئة والمكتبة المجهزة بأحدث إصدارات الكتب والوسائل التعليمية الحديثة، وذلك إلى جانب 20 صفا دراسيا. ويستضيف إلى جانب البحرينيين جنسيات أخرى مثل الهندية والفلبينية والباكستانية والنيبالية والسيلانية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news