العدد : ١٥٣٠٨ - الخميس ٢٠ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٦ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٠٨ - الخميس ٢٠ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٦ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

الثقافي

قصص قصيرة جدًا موقف

بقلم: أحمد المؤذن

السبت ٢٥ يناير ٢٠٢٠ - 02:00

على الهاتف كنت أمس.. كنت كأنك تهذي! 

فضحك ثم رفع رأسه وقال: أنا صادقٌ فيما كنت أقول. 

ماذا تعني؟

أنا لا دين عليّ لأي مخلوقٍ كان، عندك دليل؟

حدقت في وجهه وأخبرته أن دليلي هو ربي، وحده هو خير الشاهدين. 

يتهشم 

تفقدت لمسات ماكياجها الصيفي على مرآتها الصغيرة ثم التفتت إلي غير عابئة بسعير نيراني قالت بكل برود: 

 أحمد آخر كلام عندي، من الأساس فقيرٌ مثلك غلط يحب.

بسرعة لملمت نفسها ثم مشت بكعبها العالي وهي تنقر سطح قلبي الزجاجي يتهشم. 

أنا طفلها 

محمد وجاسم وقاسم ليتهم لم يجتمعوا هذه الليلة! ما كنت أتصور أن يصدر منهم هذا الموقف المشين، كلهم أجمعوا أمرهم «خذها إلى دار العجزة»! رجعت إلى أمي وقبلت رأسها وأخبرتها أنني وكل اخوتي اتفقنا أن أتكفل أنا بأمرك، جميعهم لا يريدون لك إلا الخير، فتهلل وجهها وحضنتني أنا طفلها الصغير. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news