العدد : ١٥٣٠٩ - الجمعة ٢١ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٧ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٠٩ - الجمعة ٢١ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٧ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

عربية ودولية

العراق.. أكثر من 10 قتلى من المتظاهرين خلال يومين

الأربعاء ٢٢ يناير ٢٠٢٠ - 02:00

بغداد – الوكالات: أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق امس الثلاثاء مقتل 10 محتجين وإصابة 159 آخرين بينهم عناصر أمن خلال اليومين الماضيين في العراق.

وبحسب بيان للمفوضية وثقت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق.. في محافظة بغداد استشهاد 4 وإصابة 85 متظاهرا واعتقال 36 متظاهرا، كما وثقت المفوضية استشهاد متظاهر 1 وإصابة 3 في محافظة ديالى.

وفي محافظة البصرة تسببت المصادمات بين المتظاهرين والقوات الأمنية باستشهاد 3 متظاهرين وإصابة 21 متظاهرا و24 من القوات الأمنية واعتقال 22 متظاهرا، وفي محافظة ذي قار تسببت المصادمات بإصابة 8 متظاهرين، أما في محافظة كربلاء فكانت الحصيلة استشهاد متظاهرين اثنين وإصابة 18 متظاهرا واعتقال 30 آخرين.

وذكرت وكالة رويترز ان الشرطة العراقية خاضت امس اشتباكات بالشوارع مع متظاهرين مناهضين للحكومة حيث أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي في محاولة لتفريق شبان يرشقونها بالحجارة ويطالبون بإصلاح النظام السياسي الذي يرونه شديد الفساد.

وقالت مصادر طبية للوكالة ان محتجا قتل في بغداد في حين توفي اخر متأثرا باصابته برصاصة الاثنين في مدينة بعقوبة. وأضافت المصادر أن ما لا يقل عن 50 متظاهرا أصيبوا كذلك.

واندلعت اشتباكات عنيفة لليوم الثالث على التوالي في ساحة الطيران في بغداد وعدد من المدن في جنوب البلاد منها البصرة وكربلاء والنجف حيث ألقى المحتجون الحجارة والقنابل الحارقة على الشرطة التي ردت باطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وقال محتج ملثم في بغداد رفض ذكر اسمه لتلفزيون رويترز «مظاهراتنا سلمية. نطالب باستقالة الحكومة ونطالب برئيس وزراء مستقل غير متحزب».

وأصابت الاضطرابات العراق بالشلل منذ الأول من أكتوبر اذ يطالب المحتجون بإنهاء ما يصفونه بالفساد المتجذر ورحيل النخبة التي تمسك بمقاليد الحكم منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003، وقتل ما يزيد على 450 شخصا.

وذكرت وسائل اعلام حكومية عراقية أنه من المتوقع أن يعين الرئيس برهم صالح هذا الاسبوع رئيسا جديدا للوزراء خلفا لعادل عبدالمهدي الذي اضطر إلى الاستقالة في مواجهة الاحتجاجات.

وقتل ستة عراقيين منهم شرطيان وأصيب العشرات خلال اشتباكات أثناء احتجاجات في أنحاء البلاد الاثنين.

وتجددت الاحتجاجات في مطلع الاسبوع بعد فترة هدوء على مدى أسابيع حيث سعى المحتجون إلى الحفاظ على الزخم بعد تحول الانتباه إلى الصراع الأمريكي الإيراني بعدما قتلت واشنطن قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في ضربة جوية داخل العراق.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news