العدد : ١٥٣٥٦ - الأربعاء ٠٨ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٦ - الأربعاء ٠٨ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤١هـ

رأي أخبار الخليج

.. أين الأجهزة الرقابية؟!

ما بين الوعود الواهية وغياب المبررات المنطقية، استمرت أزمة نقص بعض أنواع السجائر المعروضة في السوق المحلي، والتي بدأت قبل أكثر من شهرين، وهو ما أثار حفيظة المستهلكين في البحرين، الذين طرحوا عددا من التساؤلات التي عبروا من خلالها عن الغضب من عدم وجود آليات توفر لهم مواجهة استغلال التجار والوكلاء.

الأزمة التي تحدثت عنها الصحافة كثيرا خلال الأسابيع الماضية كشفت عن ضعف تحرك المعنيين بالأمر لسد احتياجات السوق من هذه السلعة، حتى أصبح المستهلك فريسة لمجموعة من التجار وأصحاب «البرادات»، بعد أن تحول تداول السجائر إلى سوق سوداء يخضع من خلالها المستهلك لإرادة البائع الذي بات يفضل المستهلك الخليجي على المواطن!

في المقابل جاء إقرار أحد أعضاء غرفة تجارة وصناعة البحرين بوجود أنواع جديدة من السجائر دخلت الأسواق أقل جودة من تلك التقليدية والمشهورة، ليطرح تساؤلا هو: هل يمكن القبول بأن تستقبل الأسواق أنواعا أقل جودة؟ فيما رأينا ما حدث في المملكة العربية السعودية الشقيقة من تحرك على مستوى هيئة الغذاء والدواء من خلال تشكيل لجنة تحقيق عليا لبحث شكاوى المواطنين من السجائر المطروحة في السوق السعودي، وما صدر عن هذه اللجنة من قرارات حازمة تجاه الوكلاء والشركات المصنعة للسجائر.

في البحرين مازالت الأزمة تراوح مكانها وهي في شهرها الثالث، في غياب لأي تفسيرات واضحة لأسبابها وكيفية علاجها!

الإشكالية لا تكمن في السجائر في حد ذاتها، ولكن في وجود الآليات التي تمكن الدولة والجهات المعنية بالتجارة من السيطرة على الأسواق وحماية المواطن المستهلك لأي سلعة من الاستغلال.

السؤال المهم هنا هو: أين الأجهزة الرقابية في الدولة؟ وأين إدارة حماية المستهلك؟ وأين دور غرفة التجارة؟ وأين دور البرلمان؟ وهل من المقبول أن يتلاعب وكلاء لشركات بالسوق وبمصالح المستهلك ويفعلوا ما يشاؤون من دون حسيب أو رقيب؟!

  في كل الأحوال، من حق الناس أن تعرف ما هي أسباب المشكلة بالضبط؟  ولماذا استمرت كل هذه الفترة؟ ومن الذي يتحمل المسؤولية؟ وما الذي فعلته الأجهزة المعنية لحل المشكلة؟

المحرر

إقرأ أيضا لـ""

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news