العدد : ١٥٥٢٣ - الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٥ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٣ - الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٥ صفر ١٤٤٢هـ

الرياضة

بمشاركة 170 دراجا من الذكور والإناث وجميع الفئات العمرية لجنة الدراجات الجبلية تقيم سباقها الأول وخالد بن حمد يشيد بالتنظيم

الاثنين ٢٠ يناير ٢٠٢٠ - 02:00

أقامت لجنة الدراجات الجبلية بالاتحاد البحريني للدراجات الهوائية سباقها الأول للموسم الجاري وذلك في صباح يوم الجمعة الماضي بمنطقة الصخير وسط إقبال كبير جدا على المشاركة، وبلغ عدد المشاركين في أولى تجارب لجنة الدراجات الجبلية بعد الإعلان عنها 170 دراجا من الجنسين من داخل وخارج البحرين ومن مختلف الفئات العمرية، إضافة إلى المشاركة النوعية لذوي الهمم والتي كان لها مردودها الإيجابي على هذه الفئة من المجتمع البحريني، وبهذه التجربة الناجحة على أكثر من صعيد تنظيمي وإداري وفني وإنساني تكون لجنة الدراجات الجبلية في الاتحاد البحريني للدراجات الهوائية قد سجلت خطوة متميزة من النجاحات الطيبة والمتوقعة منها خصوصا وأنها تضم في صفوفها نخبة من خبراء رياضة الدراجات وهذا النوع من السباقات الذي يحظى بإقبال كبير من الشباب الرياضي في البحرين والمنطقة ومختلف دول العالم.

وأسفرت نتائج السباق عن فوز الدراج علي الحاجي من المملكة العربية السعودية الشقيقة بالمركز الأول لفئة الذكور بعدما أنهى مسافة السباق بزمن بلغ 21.22 دقيقة، وجاء في المركز الثاني الدراج «إدوارد ناردو سوليس» بزمن 21.35 دقيقة، وحل الدراج «روسيلي جون» في المركز الثالث بزمن 21.58 دقيقة، وعلى مستوى فئة الإناث خطفت المتسابقة «كيسي بيتمان» المركز الأول بزمن 30.18 دقيقة أمام المتسابقة مريم الوردي صاحبة المركز الثاني بزمن 33.00 دقيقة والمتسابقة سحر دروا صاحبة المركز الثالث بزمن 33.13 دقيقة.

وعلى مستوى منافسات فئة ذوي الهمم أحرز الدراج حمد التميمي المركز الأول أمام الدراج سيد علي صاحب المركز الثاني وحميد نبيل صاحب المركز الثالث، وفي منافسات فئة الصغار من الذكور كان المركز الأول من نصيب الدراج الواعد محمد فيصل، وجاء في المركز الثاني الدراج الصغير عبدالرحمن الحسن وحلّ في المركز الثالث الدراج الناشئ يوسف عبدالله، وشهد السباق مشاركة المتسابقة «كلارا» في فئة صغار الإناث، وعلى مستوى منافسات فئة الأطفال تحت 12 سنة فقد تمكن الشقيقان «كابر» وادريك غرانيرسون من تحقيق المركزين الأول والثاني، وكان المركز الثالث من نصيب المتسابقة «رينا» التي سجلت حضورها في السباق بقوة.

وأعرب الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للدراجات الهوائية عن بالغ سعادته بالنجاح الكبير الذي حققه السباق سواء على مستوى التنظيم الذي وصفه بالمتميز أو على المستوى الفني حيث شهد السباق منافسات قوية والكثير من الإثارة والندية بين المتسابقين، وأثنى الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على الدور الكبير الذي قامت به اللجنة المنظمة للسباق والمشرفين على الفعالية والمكونة من خبراء رياضة الدراجات جمال صالح، أمير نصر الله، أحمد جعفري، غازي الحسيني وسمية عبدالجواد، وشدد الشيخ خالد بن حمد على أهمية إقامة مثل هذه السباقات التي تفرز المواهب والدراجين الواعدين في عالم رياضة الدراجات الهوائية والممكن الاستفادة منهم لرفد المنتخب الوطني الذي تنتظره الكثير من المشاركات الخارجية.

ويهدف هذا السباق بكل ما حققه من تميز ونجاح كبيرين إلى الترويج لرياضة الدراجات الجبلية في مملكة البحرين وتشجيع الشباب والرياضيين من مختلف الأعمار على المشاركة والدخول في مثل هذه التجربة، إضافة إلى اكتشاف المواهب البحرينية القادرة على تمثيل المملكة في المحافل الدولية، وتعمل اللجنة حاليا على تنظيم سباق جبلي أوسع خلال شهر مارس القادم، وجدير ذكره أن مجلس إدارة الاتحاد البحريني للدراجات الهوائية برئاسة الشيخ خالد بن حمد آل خليفه أقر مؤخرا تشكيل لجنة للدراجات الجبلية برئاسة الدكتور جمال صالح وعضوية كل من السادة أمير نصرالله، غازي الحسيني، أحمد جعفري وسميه عبدالجواد، وعقدت لجنة الدراجات الجبلية عددا من الاجتماعات بعد تشكيلها لوضع برامجها وأنشطتها للفترة القادمة وفي الوقت الذي أتمت فيه خلال الاجتماعات صياغة الرؤية والأهداف واستراتيجيتها العامة ولتطالع عشاق رياضة الدراجات بهذه الفعالية والسباق الجبلي الأول في مسيرتها.

ولعل من أهم أهداف اللجنة نشر الوعي حول رياضة الدراجات الجبلية في مملكة البحرين، التي تمارس عادة بعيدا عن الطرق والشوارع العامة المكتظة بالسيارات، بالإضافة إلى تشجيع الرياضيين من المواطنين والمقيمين للإقبال على ممارسة وتبني هذه الرياضة المؤمل لها أن تتوسع وتنتشر في البلاد بشكل أكبر خصوصا وأنها شهدت توسعا وانتشارا ملحوظين في العقدين الماضيين على مستوى أغلب دول العالم التي تولي رياضة الدراجات الهوائية أهمية خاصة.

 

جولة تأبينية في مدينة سلمان

وعلى صعيد آخر أقامت لجنة المسابقات في الاتحاد البحريني للدراجات الهوائية جولة تأبينية على روح الفقيد الطفل إبراهيم محمد المطوع الذي انتقل إلى جوار ربه وهو على دراجته الهوائية في غمرة أفراح البحرين بفوز منتخبنا لكرة القدم بلقب «خليجي 24»، وتقدم الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للدراجات الهوائية بأحر التعازي والمواساة إلى والد الفقيد وعائلته جميعا، متمنيا لهم الصبر والسلوان ومتضرعا إلى الله بأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه، وشدد على أهمية السعي والجدية والمبادرة مع الجهات المختصة في إقامة مسارات خاصة لاستخدام الدراجات الهوائية في جميع المحافظات.

وألقى النائب عبدالله الدوسري خلال الوقفة التأبينية كلمة أشاد فيها بهذا التلاحم والوقفة التأبينية التي تنم عن محبة وتلاحم وتعاضد أهل البحرين، معزيا أهالي الفقيد ومتمنيا لهم طول العمر، ومن جانبه توجه محمد المطوع والد الفقيد إلى المسؤولين في الاتحاد البحريني بخالص الشكر والتقدير على هذه الوقفة الطيبة والتي كان لها الأثر البالغ في نفسه، كما شكر المطوع كل من وقف إلى جانبه وعاضده في هذه المحنة وكل من واساهم، مؤكدًا أن هذا الأمر ليس بغريب على أهل البحرين، بعدها بدأت الجولة التأبينية من مدخل شارع البديع إلى المدينة الشمالية وصولا إلى موقع الحادث، بعدها تم التوقيع من قبل جميع الحضور على القميص المخصص لهذه المناسبة والذي يحمل صورة منتخب البحرين الوطني لكرة القدم الفائز بلقب «خليجي 24»، وعلى أمل أن تكون هناك وقفات لتحقيق ما يصبوا إليه الدراجون من مسارات آمنة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news