العدد : ١٥٥٢٣ - الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٥ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٣ - الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٥ صفر ١٤٤٢هـ

قضـايــا وحـــوادث

وللاستعلام عن المجني عليهم فـي قــضــية احـتـيال «الفـــوركــس»

الاثنين ٢٠ يناير ٢٠٢٠ - 02:00

أجلت المحكمة الكبرى الجنائية قضية جمع شقيقين بحرينيين أموالا تجاوزت قيمتها المليون دينار من نحو 38 شخصًا من جنسيات مختلفة، بوهم استثمارها في تجارة «الفوركس»، إلى جلسة 22 يناير للاستعلام عن تواجد المجني عليهم داخل البحرين من عدمه.

وكانت الجهات المعنية تلقت عدة بلاغات ضد المتهمين الأول والثاني، تفيد بأنهما تسلما مبالغ طائلة من المجني عليهم، بنية استثمارها في مجال تداول العملات «الفوركس»، ومع وعود لهم بكسب أرباح طائلة، وقد حصل بعضهم على أرباح من المتهمين بالفعل مدة شهور، ثم انقطع بعد ذلك ولم يتم إرجاع المبالغ المتسلمة من الضحايا. وبعد إجراء تحريات حول المتهمين ومراجعة مصرف البحرين المركزي، تبين أن المتهم لا يملك ترخيصًا لجمع الأموال، وقد ادعى لمجموعة من المجني عليهم أن لديه شركة عقارية تبين أنها غير مسجلة ولا وجود لها على أرض الواقع.

وبعد القبض عليه اعترف المتهم الثاني بتهمة جمع الأموال من دون ترخيص، بغرض استثمارها في تجارة العملات عن طريق تجارة العملات الإلكترونية، فيما كان يتحصل مبالغ من المجني عليهم بما بين 150 ألف ريال سعودي، و7500 دينار، وصولاً إلى 50 ألف دينار بحريني، حتى تجاوز المجموع مليون دينار، بعد أن كانت المبالغ 250 ألف دينار خلال سنتين ونصف السنة، إذ بدأ المتهمان عملهما في تلك التجارة وجمع الأموال منذ عام 2015.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news